انخفاض في مبيعات العقار بالمدن الخمس الكبرى بالسعودية

17-10-2017

كشفت صحيفة المدينة السعودية عن انخفاض قيمة الصفقات العقارية في المدن الخمس الكبرى، خلال العام الجاري، للسنة الرابعة على التوالي، بنسبة 27.5%، لتبلغ 92 مليار ريال، بعد أن كانت 126.9 مليار ريال في 1437، بحسب البيانات الرسمية لوزارة العدل.

وبحسب الصحيفة السعودية، فقد أظهرت البيانات تراجع قيمة مبيعات العقار في المدن الكبرى، وهي الرياض ومكة وجدة والدمام والمدينة المنورة، بنسبة 31% في عام 1437، والذي بلغت قيمة مبيعات المدن الكبرى فيه 126.9 مليار ريال، مقارنة بالعام الذي سبقه، كما انخفضت بنسبة 16% في 1436، لتبلغ 184.2 مليار ريال مقارنة بعام 1435، والذي تجاوزت فيه قيمة مبيعات العقار للمدن الكبرى و219.6 مليار.

وقالت إن مبيعات العقار سجلت تراجعا، للعام الخامس على التوالي، في كلٍّ من مدينة الرياض والدمام، في حين كان الانخفاض في مكة المكرمة والمدينة المنورة للسنوات الأربع الأخيرة، أما جدة فسجلت تراجعا للعام الثالث على التوالي في مبيعاتها، وبلغ الانخفاض في صفقات الرياض 21% في العام الماضي، لتبلغ 38.8 مليار ريال، مقارنة بـ49 مليار ريال في 1437، في حين كان التراجع في الدمام بنسبة 31%، لتبلغ قيمة صفقاتها 8 مليارات، بعد أن كانت 11.6 مليار في العام الذي قبله، أما في مكة المكرمة، فكان الانخفاض بنسبة 26%، لتبلغ قيمة الصفقات 17.6 مليار في العام الماضي، بعد أن كانت 23.7 مليار في 1437، وفي جدة 30%، لتبلغ قيمة صفقاتها 21.6 مليار، بعد أن كانت 31 مليارا.

وبحسب البيانات، فقد شهد عام 1438هـ ارتفاعا طفيفا في نسبة إجمالي المبيعات السكنية على حساب الصفقات التجارية، وذلك بالرغم من انخفاض قيمتها إلى 130 مليارا، حيث بلغت نسبتها 63% من مجمل المبيعات، البالغة 203 مليارات ريال، في حين لم تتجاوز نسبة التجاري 37%، بقيمة بلغت 73 مليارا، في حين كانت نسبة مبيعات العقار السكني المباع في 1437 لا تتجاوز 60% من إجمالي مبيعات العقار بـ168 مليارا. أما الصفقات التجارية، فبقيت عند معدلاتها الطبيعية، وهي 40% من إجمالي الصفقات، وبقيمة 110 مليارات.

وقالت الصحيفة إنه "يلاحظ في البيانات الرسمية أنه رغم تراجع المبيعات الإجمالية للعقار السنة الماضية، مقارنة بالعام الذي قبله، إلا أن مبيعات شقق التمليك سجلت نموا بلغ 3% مقارنة بالعام الذي قبله، لتبلغ قيمة صفقاتها 17.586 مليار، في حين لم تتجاوز مبيعات شقق التمليك في 1437هـ 17.142 مليار ريال".

وفيما يخص مبيعات الأراضي، والتي تشكل نسبتها ما بين 70% و85% من إجمالي مبيعات العقار، فقد شهدت انخفاضا في قيمة صفقاتها بنسبة 11.5%، لتبلغ 177 مليارا في العام الماضي، بعد أن كانت قيمتها في العام الذي قبله 200 مليار.

كما تراجعت مبيعات البيوت الشعبية بنسبة 23%، لتبلغ 2.281 مليار، بعد أن كانت 2.971 مليار في 1437، بينما تراجعت قيمة مبيعات الفلل بنسبة 28%، لتبلغ 1.244 مليار، بعد أن كانت 1.736 مليار، في حين تجاوزت نسبة التراجع في مبيعات العمائر التجارية والسكنية 34%، لتبلغ 270 مليونا العام الماضي، بعد أن كانت 410 ملايين.