بين الخبثاء والاذكياء

17-10-2017

في سهرة جمعت نخبة من أهل الاعلام والفن، كان الحديث عن قلة وفاء الفنانين وكانت مداخلة للصحافي الياس حداد، فأشارالى آلاف المقالات التي كتبها عنهم وعنهن صغاراً وكباراً وصغيرات وكبيرات، وجمع غالبيتها في كتاب يروي سيرته في زاوية "عالصنارة" من الشبكة مع الصحافة والنجوم، فلم يحضر حفل التوقيع الا قلة قليلة. هنا تدخل أحد الاذاعيين وسأله بأن أحد الخبثاء يظن أنهم غابوا لانه نشر صورهم في بداياتهم وقبل الثراء وعمليات التجميل والشفط وتصغير المعدة وتكبير الشفاه. ضحك حداد وقال: "من قال ذلك ليس أحد الخبثاء بل أحد الاذكياء ."
اشارة الى أن اخر عملية سطو تعرض له مطبخ الاذاعة كانت ضحيته وجبة ملوخية لمهندس صوت أعدتها له خطيبته فأختلستها أحداهن أو أحدهم. مهندس الصوت الذي لم يذق لقمة طالب بتركيب كاميرا في المطبخ لاكتشاف راجح الاذاعة .