الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين عقد لقاء نقابي- عمالي في بلدة علي النهري

16-10-2017

عقد الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان FENASOL لقاء نقابي - عمالي في بلدة علي النهري بدعوة من اللجنة العمالية في منظمة الحزب الشيوعي اللبناني في البلدة؛ تحدث فيها رئيس الاتحاد الوطني النقابي كاسترو عبدالله متناولاً القضايا العمالية اقتصادياً واجتماعياً كما تم التأكيد على ضرورة تحرك العمال في المناطق لدفاع عن لقمة العيش الكريمة ومواجهة السياسة الضريبية ومن أجل حماية التقديمات الاجتماعية ورفع الحد الأدنى للأجور.

في بداية اللقاء رحب السيد عبدالله المكحل برئيس وأعضاء الاتحاد الوطني للنقابات والحضور الكريم. وشرح بايجاز الوضع المعيشي الصعب الذي يعيشه أهل القرى خصوصاً في هذه الايام وهم على أبواب فصل الشتاء وفي ظل أزمه البطاله الحاصله بسبب المنافسة غير المشروعة من جهة وتقاعص السلطه الفاسده من جهة ثانية. كما تناول أسباب هذا اللقاء لمساعدة العمال في الدفاع عن حقوقهم وتوسيع لجنة المتابعة العمالية لتشمل أكبر قدر ممكن من البلدات.

وتحدث رئيس الاتحاد الوطني للنقابات النقابي كاسترو عبدالله شاكراً جهود عمال البلده وجوارها على هذا اللقاء وأكد على مساعي الاتحاد الوطني في الوقوف إلى جانب العمال بغض النظر عن جنسهم وجنسيتهم.

كما تطرق إلى الضرائب التي فرضت على الطبقة الفقيرة والعمالية وذوي الدخل المحدود وإلى انعدام التقديمات الاجتماعيه وزيادة البطالة وتأثر اليد العاملة اللبنانية بالمزاحمة الاجنبية غير المشروعة خصوصاً على العمال والمزارعين في الأرياف، وذلك في ظل الغياب التام للوزارات المعنية والتقاعص عن القيام بواجباتها وتطبيق القوانين وحماية اليد العاملة اللبنانية. وتأسف عبدالله على الظلم والاجحاف الذي وصل اليه العمال فبدلاً من أن يتمتع بحقوقه والتقديمات الاجتماعية والصحية أصبح يحارب للوصول إلى أقل حقوقه هو الحصول على قوته اليومي ورغيف الخبز.

كما جدد مطالبة الدولة برفع الحد الادنى للاجور الى مليون و 200 الف ليره لبنانيه واقرار سلم متحرك للأجور وإعادة التعويضات العائلية إلى نسبة 75% من الحد الأدنى للأجور.

وفي نهاية اللقاء أكد النقابي كاسترو عبدالله بضرورة المشاركة في اللقاء التشاوري دفاعاً عن لقمة العيش الكريمة ومن أجل تصحيح الأجور ورفع الحد الأدنى إلى 1200000ل.ل ومن أجل مواجهة السياسات الضريبية وحماية التقديمات الاجتماعية غداً الثلاثاء في 17 من الشهر الحالي وتم تشكيل لجنة عمالية لمتابعة التحركات وملف الضرائب. كما جرى الاستماع الى مناقشات العمال الذين طالبوا الدولة والمعنيين بتنظيم العمل للعمال الاجانب الذين ينافسونهم في لقمه عيشهم حيث أصبح البعض منهم عاطل عن العمل بسبب المنافسة غير المشروعة.