سباق نسبح بلا إدمان إلى شاطى الأمان في صيدا برعاية السعودي

15-10-2017

أقيم اليوم في مدينة صيدا، سباق بعنوان "نسبح بلا إدمان إلى شاطئ الأمان"، لمسافة 800 متر من زيرة صيدا إلى شاطىء القملة، برعاية رئيس بلدية صيدا محمد السعودي وتنظيم المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في صيدا، وبالتعاون مع مديرية مكافحة الإدمان في وزارة الشؤون الإجتماعية، جمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا، مؤسسة اليمن غروب وجمعيات أهلية ومؤسسات صحية وهيئات إسعاف وإنقاذ وجمعيات كشفية ومنها كشافة الجراح وكشافة المستقبل والمسلم، ومؤسسات إجتماعية وإنسانية ورعائية وقوى امن داخلي.

حضر السباق النائبة بهية الحريري، الرئيس السابق لبلدية صيدا عبد الرحمن البزري، نائب رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان بسام حمود، عبد القادر البساط ممثلا الامين العام للتنظيم الشعبي الناصري أسامة سعد، منسق تيار "المستقبل" في صيدا والجنوب ناصر حمود، رئيس بلدية بقسطا إبراهيم مزهر، المقدم هاني القادري ممثلا قائد منطقة الجنوب الإقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة، عضو اللجنة السياسية في الجماعة الإسلامية في الجنوب محمد الزعتري، ممثل عن المقدم هيثم سويد آمر وحدة مكافحة المخدرات في الجنوب، مدير الدائرة التربوية الإقليمية في الجنوب باسم عباس ممثلا بسعدالدين الزنجي، أعضاء المجلس البلدي في صيدا محمد القبرصلي، علي دالي بلطة، نزار الحلاق، حسن الشماس، مطاع مجذوب، مصطفى حجازي، محمود شريتح، رئيسة المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان في صيدا عرب رعد كلش، ممثلة مديرية مكافحة الإدمان في وزارة الشؤون الإجتماعية أميرة ناصر الدين، رئيس جمعية "أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا" كامل كزبر.

كما حضر منسق عام تجمع المؤسسات الأهلية في صيدا ماجد حمتو، منسق عام الشبكة المدرسية في صيدا والجوار نبيل بواب، ممثل معهد التكنولوجيا في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس هيثم الغوش، ممثل كلية الحقوق في الجامعة اللبنانية - الفرع الخامس مروان القطب، مديرة العلاقات في شركة NTCC نسرين غزاوي، فريق أكاديمية شايز سكوبا دايفر برئاسة شفيق طرابلسي ومسؤول العلاقات والإعلام محمد العاصي، آمر خفر السواحل في منطقة صيدا والزهراني المقدم ياسين زيدان، قائد فوج إطفاء بلدية صيدا الملازم اول سليم الغضبان، قائد شرطة بلدية صيدا بدرالدين قوام ، وممثلون عن جمعيات أهلية في منطقة صيدا والجوار وشخصيات.

بداية النشيد الوطني، فترحيب من عريف الحفل رائد عطايا، فعروض فولكلورية قدمتها فرق من جمعية "نبع"، ثم عروض رياضية وألعاب لتنمية العضلات بإشراف المدرب عبد فرهود، تلاها زيارة أجنحة الجمعيات والمؤسسات التي تعنى بمكافحة المخدرات. تبع ذلك توزيع منشورات من قبل قوى الأمن الداخلي ومؤسسة الحريري وجمعيات "هنا للتنمية"، "المواساة"، "التنمية للانسان والبيئة" وبقسطا وجمعيات مختلفة تهدف للتوعية من مخاطر المخدرات والإدمان.

بعد ذلك أطلق السعودي إشارة بدء سباقات السباحة من الزيرة إلى شاطىء القملة في صيدا لمختلف الفئات العمرية، حيث إنطلق حامل العلم اللبناني مسؤول النشاطات في جمعية زيرة وشاطىء صيدا ربيع العوجي بالتزلج المائي باتجاه شاطىء القملة متقدما المتسابقين الذين واكبتهم فرق بحرية من خفر السواحل والدفاع المدني وهيئات إسعاف وإنقاذ (الإنقاذ الشعبي والشفاء والنداء الإنساني) وفرق غطس ومنها عن نقابة الغواصين المحترفين وجمعية أصدقاء زيرة وشاطىء صيدا.

وتحدث السعودي فقال: "منذ أن تسلمنا البلدية قبل نحو سبع سنوات بدأت تصلنا التقارير عن الإعداد المتزايدة من شباب المدينة الذين يتعاطون المخدرات. أمام هذا الواقع كان لا بد لنا أن نتحرك كل من موقعه الشخصي او الرسمي، والقيام بكل ما من شأنه المساهمة في مكافحة هذه الظاهرة"، مشيرا الى انه "لو ترك الامر على ما هو عليه، لكان السكين طال عنق الجميع، لأن مروج او تاجر المخدرات لا يخاف الله فيما يبيع، ولن يفوت فرصة أمام توسعة تجارته، فتضافرت الجهود الشخصية إلى أن وصلنا إلى تأسيس المجلس الأهلي لمكافحة الإدمان، والذي يقوم بمتابعة تراجع او ازدياد حالات الإدمان، كما أنه من خلال حملات التوعية مثل نشاط اليوم، نساهم في توعية شبابنا حول ما قد يظنونه أنه تجربة تمر في حياتهم، بينما حقيقة هي تجربة ذات عواقب وخيمة".


واكد "أن بلدية صيدا، لن توفر جهدا لدعم كل مجهود فردي او هيئة او جمعية للتوعية حول الإدمان"، آملا "أن نصل يوما إلى أن يكون مجتمعناآمنا ومحصنا بشكل كامل أمام كل أنواع الإدمان".

بدورهما أثنيا كلش وكزبر أثنيا "على حسن تنظيم فعاليات السباق الهادف للتوعية من مخاطر الإدمان، وأكدا "أن صيدا بدعم كافة فاعلياتها أثبتت أنها تستطيع أن تتوحد من أجل قضية إجتماعية حساسة وتحصين المجتمع الصيداوي من آفة المخدرات وقد قطعنا شوطا كبيرا في هذا المجال بالتعاون مع قوى الأمن الداخلي".

بعد ذلك وزع السعودي وكلش والفاعليات الحاضرة الكؤوس والميداليات على الفائزين والمشاركين كالتالي:

*الفئة العمرية: 8-9 سنوات مسافة 200 متر: إناث
لانا حجازي (اولى) نادي النجاح - تينا حجازي (ثانية) جمعية بقسطا - تاتيانا حمدون (ثالثة) نادي النجاح.

*الفئة العمرية: 8-9 سنوات مسافة 200 متر: ذكور
عمر عقاد من رواد شاطىء صيدا وسمير غطيس من نادي النجاح حازا المرتبة الأولى - راين حمدون (ثاني) نادي النجاح - إبراهيم حلاوي (ثالث) - نادي النجاح.

*الفئة العمرية: 10-12 سنوات مسافة 200 متر: إناث
ليان قدورة (اولى) نادي النجاح - أسيل حلاوي (ثانية) نادي النجاح - غيا حجازي (ثالثة) جمعية بقسطا

*الفئة العمرية: 10-12 سنوات مسافة 200 متر: ذكور
ماجد حجازي (أول) نادي النجاح - محمد بلهوان (ثاني) نادي النجاح - عمر يوسف (ثالث) جمعية بقسطا.

*الفئة العمرية: 13-15 سنة مسافة 400 متر: إناث
لاتيسيا حمدون (أولى ) نادي النجاح - ياسمين حلاوي (ثانية) نادي النجاح - تاليا حلاوي (ثالثة) نادي النجاح.

*الفئة العمرية: 13-15 سنة مسافة 400 متر: ذكور
سمير البركة (أول )

*الفئة العمرية من 18-25 سنة: ذكور
الياس الخوري (أول) مينا صور - علي السعدي (ثاني) قوى الأمن الداخلي - أحمد موسى (ثالث) مدرسة الشهيد وليد موسى - ميزر موسى رابع - مدرسة الشهيد وليد موسى

*الفئة العمرية من 26-39 سنة: ذكور
كريستيان الأشقر (أول) قوى الأمن الداخلي - يوسف طويلة (ثاني) قوى الأمن الداخلي - رضا أحمد (ثالث) قوى الأمن الداخلي - محمد موسى (رابع) مدرسة الشهيد وليد موسى

*الفئة العمرية من 40 - 60 سنة: ذكور
عبدالله عبدالرحيم (أول ) - نبيل العقاد (ثاني) - علي الهواري (ثالث) - ووسام الحريري(رابع )

*الفئة العمرية فوق 60 عاما: ذكور
محمود الهبش (أول) - وليد المغربي (ثاني)

وأشرف على السباق والنتائج مدير السباق عدنان بلولي والحكام محمد البابا وعلي الطويل ووائل قصب ومتطوعون.

كما جرى تقديم ميداليات تكريمية إلى فريق فوج إطفاء بلدية صيدا بقيادة الملازم أول الغضبان، ضم حسن المصري وعبدالرحمن نحولي وحسن العقاد، وفريق أكاديمية شاييز سكوبا دايفر بقيادة شفيق طرابلسي والمدرب كمال طرابلسي، وفريق رواد شاطىء صيدا، وفريق جمعية أصدقاء زيرة صيدا تسلمها مسؤول النشاطات ربيع العوجي، فريق جمعية بقسطا برئاسة أحمد حجازي، فريق جمعية الشرحبيل برئاسة وليد السبع أعين، فريق عضو المجلس البلدي محمد البابا وحسن البابا ومحمد الكردي ومتسابقين مستقلين.