تكريم شهداء فجر الجرود وغرس اشجار من الارز باسمهم في رأس بعلبك

15-10-2017

 نظمت جمعية "رواد الجرود" بالتعاون مع بلدية رأس بعلبك، حفلا تكريميا لشهداء الجيش اللبناني السبعة الذين سقطوا في عملية "فجر الجرود"، حيث أقاموا لهم نصبا تذكاريا على تلة الصليب، كما غرسوا لهم سبعة أشجار من الأرز، وكل غرسة على إسم شهيد كما أزيح الستار عن النصب التذكاري في حضور ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون العميد حسين حرقوص، النائب السابق سعود روفايل، قائد اللواء التاسع العميد الركن سامي حويك، رئيس وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير وأهالي الشهداء وحشد من أهالي البلدة.

رحال
بعد النشيد الوطني، ألقى رئيس المجلس البلدي في رأس بعلبك العميد المتقاعد دريد رحال كلمة قال فيها: "بأيام معدودة، ومن خلال خطة محكمة وبشجاعة، تمكنت وحدات الجيش اللبناني من سحق دولة داعش الإرهابية"، مقدما التحية لرئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة العماد ميشال عون، "الذي أعطى شرارة إنطلاقة العملية، والتحية الصادقة للذي أشرف على سير العملية من خلال وجوده في ثكنة رأس بعلبك القائد المغوار العماد جوزاف عون".

كما حيا رحال "الرئيس سعد الحريري الذي زار المنطقة اثناء العملية، مما أعطى المعنويات العالية للجيش، قائلا: "أن بلدة رأس بعلبك بلدة الشهداء الأبطال المحفورة أسماؤهم على تلالها، ستبقى وفية لشهادتهم، وفاء لتضحياتهم"، مضيفا: "كما ننحني فخرا أمام كوكبة شهداء تلة الحمرا الخمسة عشرة، وعلى رأسهم النقيب المجوقل احمد طبيخ، فالبلدة وفية لذكراهم الخالدة، وشاهدة على بطولاتهم التي أعادت الأمن والحرية والإستقرار إلى ربوع الوطن".

ماجد
ثم ألقى ماجد كرم كلمة بإسم الجمعية قال فيها: "أردنا أن نكرم الشهداء الأبطال الذين سقطوا خلال المعركة، ونتقدم بأحر التعازي من أهالي وعائلات الشهداء، ومن المؤسسة العسكرية لقد إخترنا بالتعاون والتنسيق مع البلدية وقادة المنطقة هذه التلة المطلة على بلدة رأس بعلبك وعلى مدخل الجرد، حيث إنطلقت معركة فجر الجرود ليكون لها رمزية خاصة".

وتابع قائلا: "نحن كجمعية، واثقين بدور الجيش قائدا وقيادة، وحماية لبنان جردا وساحلا من مخاطر الإرهاب المتربص في المنطقة".

وفي الختام قدمت الدروع لأهالي الشهداء.