رائد خوري يشارك في اجتماعات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي في واشنطن

15-10-2017

يشارك وزير الاقتصاد والتجارة رائد خوري على رأس وفد في اجتماعات البنك الدوليّ وصندوق النقد الدوليّ في واشنطن.

يتركّز البحث في خلال هذه الاجتماعات على وضع الاقتصاد اللّبنانيّ والماليّة اللّبنانيّة وعلى ضرورة اقرار موازنات للدولة اللّبنانيّة بشكل دائم وأن تترافق مع اصلاحات، اضافة الى ضرورة أن يسجّل النموّ الاقتصاديّ للبنان ارتفاعا في الفترة القادمة. وقد تحدّث الوزير خوري خلال هذه الاجتماعات عن التحدّيات التي تواجه الاقتصاد اللّبنانيّ واعدا بأن تبذل الدولة اللّبنانيّة جهدا كبيرا لتحقيق الاصلاحات المنشودة. وتطرّق الوزير خوري أيضا الى قضيّة النازحين في لبنان وتأثير النزوح على لبنان واقتصاده.

وفي هذا الاطار، شارك الوزير خوري في ندوة حملت عنوان "تفعيل مساهمة البنك الدوليّ مع الدول التي تواجه تحدّيات اقتصاديّة وأمنيّة" تحدّث خلالها عن النزوح، واصفا ايّاه بالتحدّي الأكبر بالنسبة للبنان. وشرح الوزير خوري تأثير هذا النزوح اجتماعيّا، اقتصاديّا وسياسيّا على لبنان، اضافة الى الضغط الكبير الذي يشكّله على الخدمات العامّة والبنى التحتيّة من طرقات ومياه وكهرباء وغيرها.

وتحدّث الوزير خوري عن تأثير الأزمة السورية على العلاقات الاقتصادية اللّبنانيّة مع الدول العربية نتيجة لوقف النقل عبر البرّ، ما خفّض من حجم الصادرات الصناعية والزراعية اللّبنانيّة إلى الدول العربية لأنّ النقل البحري والجوي زاد الكلفة وبالتالي انخفضت القدرة التنافسية للبضائع اللبنانيّة وارتفع حجم التهريب عبر النقاط الحدودية غير الشرعية.

ازاء هذا الوضع، طالب الوزير خوري بالمزيد من المساعدات والقروض المدعومة من البنك الدولي من اجل مساعدة لبنان خصوصا أنّ المساعدات الحاليّة هي غير كافية.