إلغاء الإضراب العام والمفتوح لعمال مرفأ طرابلس واجرائه

14-10-2017

عقد المجلس التنفيذي لنقابة عمال وأجراء مرفأ طرابلس، اجتماعا في مقر النقابة في المرفأ، برئاسة نقيب عمال المرفأ احمد سعيد واعضاء النقابة.

وتناول المجتمعون قرار المجلس الاعلى للجمارك القاضي بإلغاء قراره السابق بترحيل الشاحنات القادمة من تركيا من مرفأ طرابلس الى مرفأ بيروت، اضافة الى تعيين كشافين جدد في المرفأ.

وبعد الاجتماع أعلن سعيد "ان النقابة قررت الغاء قرار الإضراب العام والمفتوح بعد غد الاثنين واعتباره يوم عمل عادي، بعد رجوع المجلس الاعلى للجمارك عن قراره السابق"، شاكرا باسم النقابة "كل من ساهم في رفع الصوت بالغاء القرار السابق، لاسيما القيادات السياسية وفي مقدمها الرئيس سعد الحريري والرئيس نجيب ميقاتي والوزير محمد كبارة وتوفيق سلطان وغيرهم"، كما شكر السفير التركي في لبنان "الذي كان له موقف مشرف بالوقوف الى جانب مرفأ طرابلس".
وشكر عائلة المرفأ بجميع اطيافها لا سيما النقابيين والعمال في النقابات العمالية الاخرى، وحيا جهود مدير مرفأ طرابلس احمد تامر لإلغاء القرار.

وأشاد ب"الدور الكبير والجبار الذي قامت به فاعليات المجتمع المدني والإعلام وغرفة التجارة والصناعة بشخص رئيسها توفيق دبوسي وجمعية التجار في طرابلس وهيئة الطوارئ وحراس المدينة الذين وقفوا دروعا بشرية في وجه ترحيل الشاحنات الى بيروت"، شاكرا الاجهزة الأمنية في المرفأ لا سيما مخابرات الجيش "الذين رفضوا الوقوف ضد العمال وأهالي طرابلس لترحيل الشاحنات الى بيروت والمجلس الاعلى للجمارك لا سيما العميد اسعد الطفيلي على إصداره القرار بتعيين كشافين جدد".

وشدد على "ان النقابة لن تتهاون في المستقبل تجاه اي قرار يقلل من شأن طرابلس ومرافقها الحيوية، مهما كان مصدره وستقف سدا منيعا في وجه من يتخذ هكذا قرارات، وان النقابة ستشكل مع المخلصين من أهل طرابلس لا سيما فاعليات المجتمع المدني وقيادات المدينة السياسية والنقابية والعمالية والتجارية والصناعية والزراعية مظلة امان وحماية لمرفأ طرابلس وسائر المرافق الحيوية في المدينة".