نهرا التقى وفدا من اصحاب صالونات التجميل في طرابلس

14-10-2017

استقبل محافظ الشمال القاضي رمزي نهرا، في مكتبه في سراي طرابلس، وفي حضور رئيس بلدية البداوي حسن غمراوي، وفدا من اصحاب صالونات التجميل والتزين في لبنان الشمالي برئاسة النقيب أحمد المصري، واستمع منهم الى المشاكل التي يعاني منها القطاع.

وتمنى المجتمعون على نهرا "مساعدة النقابة على تنظيم عملها لحمايتها من الفوضى ومن الصالونات العشوائية المخالفة"، كما تمنوا عليه "فرض الرقابة على الصالونات التي لا تلتزم بقوانين المهنة، اضافة الى تشجيع أصحاب الصالونات للانتساب الى النقابة لحمايتهم وتأمين الضمان الصحي لهم".

وتحدث المصري بعد اللقاء، فوصف نهرا ب "الانسان الخلوق الذي يسعى لمصلحة المجتمع الشمالي عامة وبدون استثناء"، وقال: "نشكره على تطبيق القوانين بالطرق السليمة، ونأمل دعمه كونه الجهة التنفيذية لتطبيق القوانين على الأرض، وأهمها إلزام جميع اصحاب الصالونات بالاقفال يوم الاثنين كما هو متفق عليه، وهذا الامر بحاجة لمؤازة ومراقبة من قبل الاجهزة الامنية المعنية، لذلك نرجو من سعادته تأمين كل ما يلزم لتنفيذ هذه القوانين بالطرق السليمة".

كما كانت كلمة لخبيرة التجميل رانية عثمان التي شكرت نهرا معلنة انها وضعته باجواء "تحضير النقابة لمهرجانات جمالية في طرابلس واستقدام أخصائيين عالميين لإعطاء دورات تدريبية لأصحاب الصالونات ومنع كافة المزينين من إستخدام حقن البوتوكس والفيلر التي ليست من اختصاصنا والزامهم بإستعمال المستحضرات التجميلية وفق المواصفات الطبية والقانونية". كما أملت من المحافظ "الايعاز لمن يلزم لمنع الاجانب من فتح صالونات غير شرعية اضافة الى انها لا تستوفي الشروط القانونية والصحية".

ووعد نهرا اعضاء النقابة بالوقوف الى جانبهم وتبني مطالبهم "لاسيما لجهة اقفال الصالونات المخالفة فضلا عن المنافسة غير القانونية لليد العاملة اللبنانية".