بيري بحث مع عزالدين في بناء القدرات والانشطة المشتركة مع المجتمعات المحلية

13-10-2017

 أعلنت بعثة "اليونيفيل" في بيان، أن قائدها العام اللواء مايكل بيري "بحث مع وزيرة الدولة لشؤون التنمية الإدارية الدكتورة عناية عز الدين اليوم، بناء القدرات والأنشطة المشتركة التي تنفذها البعثة بالتنسيق الوثيق مع المجتمعات المحلية، الى جانب مسائل متصلة بتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 1701".

وأشار البيان الى أنه "خلال زيارة وزيرة الدولة الى المقر العام لليونيفيل، أشاد رئيس بعثة اليونيفيل بالجهود التي تبذلها الوزارة في تطوير القدرات المؤسساتية والتقنية للوزارات اللبنانية، والهيئات المركزية، والهيئات العامة والبلديات".

وقال بيري بحضور عز الدين: "ان أحد الجوانب الرئيسية لقرار مجلس الأمن الدولي 1701، الذي يشكل جوهر ولاية اليونيفيل، هو بناء القدرات وتوسيع سلطة الدولة في منطقة العمليات".

وأشار إلى أن "المشاركة الوثيقة التي يقوم بها العاملون في اليونيفيل مع السلطات المحلية ساعدت في تحديد الاحتياجات ومعالجة التحديات على حد سواء".

وبعد اجتماعها مع رئيس بعثة "اليونيفيل"، قالت عز الدين: "إن جهود اليونيفيل لا يمكن إنكارها في لبنان، وخلال هذا اليوم هنا، شاهدت وقيمت جهودكم الهائلة لناحية المساهمة في التنمية المستدامة التي تدعم قدرات الحكومة اللبنانية وتمكن المجتمعات المحلية".

ولفت البيان الى أن "عزالدين تفقدت خلال الزيارة، بعض المشاريع التي نفذتها البعثة بالتنسيق مع السلطات المحلية في جنوب لبنان"، وقالت: "هذه المشاريع هي أحدى عوامل بناء الثقة بين اليونيفيل والمجتمعات المحلية، وهي تساعد أيضا على استعادة سلطة الدولة في المنطقة".

أضافت: "هذه المشاريع تلبي الاحتياجات المباشرة للبلديات التي تعد عنصرا هاما جدا في بناء الثقة والاستقرار في منطقة عمليات اليونيفيل".

كما تفقدت عز الدين محطة الصرف الصحي والمزرعة الشمسية في المقر العام "لليونيفيل".

وأشار البيان الى أنه "بغية الحد من تأثير البعثة على البيئة، قامت اليونيفيل بتركيب أكثر من 2100 لوح طاقة شمسية، أي ما يمثل أكثر من خمسة في المائة من اجمالي استهلاك الطاقة في المقر العام لليونيفيل".