درباس... a la carte

12-10-2017

على هامش مقابلة أجريت مع الوزير السابق رشيد درباس، تفاجأ عدد من المراقبين بحديث معاليه عن استطلاعات الرأي العام حيث وصفها بأنها "لا تزال a la carte"، معتبرين أن درباس شخص علمي، وفي كثير من الملفات في وزارة الشؤون الاجتماعية اعتمد على الاحصاءات العلمية، وهو يعلم جيدا ان هناك شركات علمية دقيقة لا تتأثر بأي "كارت"، ولا بأي مغريات.

علماً ان الوزير درباس وفي نفس المقابلة عاد الى الاستناد الى نتائج الاحصاءات بقوله ان احصاءات المفوضية العليا لشؤون اللاجئينUNHCR  تقول ان هناك 43 بالمئة من السوريين في لبنان اتوا من مناطق لا توتر فيها.

وسأل المراقبون: "كيف يقبل درباس ان يكون هناك احصاءات صحيحة واحصاءات a la carte ويناقض نفسه في حديث واحد؟"، علماً ان نفس الشركات التي تجري استطلاعات الرأي هي التي تجرى احصاءات المنظمات الدولية!!!