الجمعيات الأهلية في طرابلس: على الجمارك التراجع عن قرار معاقبة المدينة

11-10-2017

عقد "ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس"، إجتماعا إستثنائيا في مقر "اتحاد الشباب الوطني"، في طرابلس، للتشاور في القرار الصادر عن رئيس المجلس الأعلى للجمارك، والقاضي بمنع تفريغ بواخر في مرفأ طرابلس، وجاء في بيان أصدره المجتمعون: "في وقت ينتظر ابناء طرابلس إنصافهم من الحكومة بإطلاق المشاريع التي تحرك العجلة الاقتصادية وهم يتطلعون لإنجاز المنطقة الاقتصادية الخاصة وقد استبشروا خيرا بالدور المتقدم لمرفأ طرابلس بعد سلسلة الاجراءات التي قام بها مدير المرفأ الدكتور أحمد تامر والموظفين والعمال، وفي وقت تنتظر المدينة اعلانها عاصمة اقتصادية للوطن وفقا لمبادرة غرفة التجارة والصناعة والزراعة وبالتالي تعزيز وتطوير دور مرفأ طرابلس وكافة مرافقها الحيوية والصناعية والتجارية والانتاجية،في وقت صدرت مؤخرا تقارير دولية تحدثت عن نسبة الفقر والبطالة المخيفة، بما يستدعي اعلان حال طوارىء انمائية لانقاذ المدينة وليس وضع العراقيل أمام مرافقها الناجحة. فوجئ الطرابلسيون بقرار رئيس المجلس الأعلى للجمارك والقاضي بمنع بعض البواخر من إفراغ حمولتها في المرفأ بحجة ضبط التهرب الضريبي وتحويلها الى مرفأ بيروت".

أضاف البيان: "إن ملتقى الجمعيات الأهلية إذ يضم صوته الى غرفة التجارة والصناعة والزراعة وتجار المدينة وكافة القوى والشخصيات التي دعت للتراجع عن هذا القرار الظالم فهو يعتبر ان مواجهة التهرب الضريبي واتخاذ الاجراءات اللازمة لتحقيق ذلك هو واجب المجلس الأعلى للجمارك والضابطة الجمركية والكشافين ولا علاقة له بإدارة المرفأ من قريب أو بعيد ومن واجب المجلس الأعلى زيادة الكشافين وتأمين التجهيزات اللازمة لهم لمنع التهرب الضريبي وليس معاقبة طرابلس التي تعرضت لظلم السلطة اللبنانية".