الدولار يهوي دون 17.60 جنيهاً لأول مرة منذ التعويم بمصر

10-10-2017

للمرة الأولى منذ تحرير سوق الصرف وتعويم الجنيه النصري مقابل الدولار، هوى سعر صرف الدولار مقابل الجنيه إلى ما دون 17.60 جنيهاً في نحو 9 بنوك مصرية.

وخلال أقل من أربعة أشهر، خسر الدولار نحو 2.03 جنيهاً من قيمته مقابل الجنيه المصري بنسبة تراجع تقدر بنحو 10.35% بعدما تراجع سعر صرف الدولار من مستوى 19.60 جنيهاً إلى مستوى 17.57 جنيهاً في الوقت الحالي.

حيث بلغ سعر صرف الدولار في البنك المركزي المصري خلال تعاملات أمس الأحد نحو 17.578 جنيهاً، فيما بلغ في بنوك الإسكندرية والبنك الزراعي المصري نحو 17.58 جنيهاً.

فيما عرضت بنوك الإمارات دبي الوطني وفيصل الإسلامي والكويت الوطني والأهلي الكويتي مصرف أبوظبي الإسلامي شراء الدولار بنحو 17.59 جنيهاً.

وحرر البنك المركزي المصري سوق الصرف وقرر تعويم الجنيه مقابل الدولار في نوفمبر من العام الماضي، وأعلن سعراً استرشادياً للبنوك عند 13 جنيهاً للدولار في أول يوم من صدور قرار التعويم، ما دفع إلى صعود قياسي في ارتفاع سعر صرف الدولار مقابل الجنيه المصري بنسب قياسية وتاريخية خلال الأسابيع التي أعقبت صدور القرار.

وكان أقصى سعر صرف سجله الدولار مقابل الجنيه منذ التعويم عند 19.60 جنيهاً، لكنه بدأ يتراجع مع بداية النصف الثاني من العام الجاري.

وفي بداية الشهر الجاري، أعلن البنك المركزي المصري، ارتفاع حجم أرصدة الاحتياطي من النقد الأجنبي إلى 36.535 مليار دولار بنهاية شهر سبتمبر 2017، مقارنة بنحو 36.1 مليار دولار بنهاية أغسطس الماضي، بارتفاع قدره نحو 400 مليون دولار.