صناعيو الشويفات: نعاني الامرين جراء أشغال مشروع استجرار مياه الاولي

09-10-2017

ناشد تجمع صناعيي الشويفات وجوارها في بيان، "المعنيين بحفريات مشروع استجرار المياه من نهر الاولي الى مناطق بيروت الكبرى الذي ينفذ لحساب مؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان في الشويفات، بالاشتراك مع مجلس الانماء والاعمار، التحرك لان هذا المشروع السلحفاة قد قطع اوصال شوارع منطقة دوحة الشويفات والاوتوستراد الرئيسي من جسر خلدة الى الشويفات دون اتمام مراحل الاعمال فيها منذ 5 اشهر الى الان، رغم انهاء الكثير من اعمال التمديد فيها".

اضاف: "لقد فاجأتنا شركة هومن للمقاولات منذ ايام مضت بأعمال حفر جديدة للطريق العام من مول الشويفات الى صيدلية الوردية وتحويلها السير الكثيف القادم من كفرشيما والشويفات الى طريق جانبية لمسافة تمتد حوالي 250 متر تقريبا، هي اشبه بالطرق العسكرية المستحدثة في جرود عرسال اثناء عملية تحريرها، دون اسفلت او وسائل حماية السلامة العامة او وضع الارشادات المعتمدة عالميا مما سبب اختناقات كبيرة اضيفت الى ما سبق وجعلت سلوك تلك الطرقات اشبه بالاحجية المستحيلة".

وشدد على أن "مصانع وأهالي الشويفات وجوارها يعانون الامرين من اثر هذه الاشغال التي لا تراعي حقوق المواطن وهي تشكل اهانة صريحة لكرامات واملاك واعصاب الناس، عدا عن الخسائر المباشرة بالاليات وهدر الوقت الذي يمتد لساعات لا يمكن تعويضها".

وناشد التجمع "المسؤولين البلديين والوزارات التدخل ووضع اليد مع الجهات المعنية ومؤسسة مياه بيروت وجبل لبنان ومجلس الانماء والاعمار، على هذا الجرح النازف منذ اشهر من خلال خلق آلية عمل تراعي بين مصالح الاهالي والمصانع ومصلحة هذا المشروع الحيوي الذي نتمنى انجازه في اقرب وقت".