اللبنانية الاولى لمؤسسة "يدنا": الوقاية اولوية ومن الضروري تعميم ثقافتها

09-10-2017

شددت اللبنانية الاولى السيدة ناديا الشامي عون على اهمية الوقاية وتعميم ثقافتها بهدف الحفاظ على الانسان السليم، معتبرة ان هذا المفهوم بات يعبر عن اتجاه دولي من الضروري مواكبته، للرجال كما للنساء، وذلك من اجل مجتمع صحي معافى.

وكانت السيدة عون استقبلت قبل ظهر اليوم في القصر الجمهوري قرينة رئيس الجمهورية السابق العماد ميشال سليمان السيدة وفاء سليمان على رأس وفد من مؤسسة "يدنا" ضم الوزيرة السابقة منى عفيش، والسيدات مي عودة، روز شويري، مني صيداوي والاستاذ فادي كرم.

وقد وضعت السيدة سليمان السيدة عون في صورة ما تقوم به المؤسسة التي انشئت العام 2013 بهدف تعزيز وضع المرأة، معددة النشاطات وحملات التوعية الصحية التي تقيمها ومركز "صحة قلب المرأة"، وهو مركز انشأته المؤسسة بهدف تأمين الوقاية الاولية ويتعاون مع الجامعتين الاميركية والقديس يوسف، لافتة الى ان عدد النساء المستفيدات من خدمات المؤسسة بلغ حتى الان 3500 سيدة وذلك مع التحسن الطارىء على مفهوم الوقاية الصحية في المجتمع .

واوضح اعضاء الوفد ان اعلى معدل وفيات للمرأة بات يسجل نتيجة لامراض القلب والشرايين، مؤكدين ضرورة العمل على مواصلة تطوير مفهوم الوقاية الصحية.
ووجهت السيدة سليمان للسيدة عون دعوة لحضور العشاء الذي تقيمه المؤسسة في الثالث من تشرين الثاني المقبل في فندق فور سيزنز.