رئيس جمعية تجار زحلة: انتخابات اليوم مخالفة للقانون

08-10-2017

دعا رئيس جمعية تجار زحلة ايلي عساف شلهوب الى "التقيد بكل القرارات والتوجيهات التي تصدر عن وزير الداخلية ومحافظ البقاع لما فيه خير الجميع".

وأصدر بيانا قال فيه: "لما كان معالي وزير الداخلية والبلديات الاستاذ نهاد المشنوق قد ابلغنا بتاريخ 7 تشرين اول 2017 بواسطة محافظ البقاع القاضي انطوان سليمان قرارا يقضي بتأجيل انتخابات جمعية تجار زحلة التي كانت مقررة بتاريخ اليوم 8 تشرين اول الى موعد يحدده معاليه لاحقا. ولما كانت جمعية تجار زحلة قد تقيدت بالقرار المذكور اعلاه، لذلك تكون كافة الاعمال والاجتماعات وما يسمى بانتخابات جرت اليوم من بعض التجار الذين لم يتقيدوا بقرار معالي الوزير، مخالفة للقانون وباطلة وغير معترف بها من أي مرجع كان".

أضاف: "عليه يدعو السيد ايلي شلهوب مجددا الى التقيد بكل القرارات والتوجيهات التي تصدر عن معالي وزير الداخلية وسعادة محافظ البقاع لما فيه خير الجميع".

وتابع: "وكان تجار الوسط التجاري في زحلة حسموا امرهم صباحا وخاضوا انتخاباتهم القانونية والشرعية وفق النظام الداخلي للجمعية ورفضوا الامتثال لقرار وزارة الداخلية التي طلبت تأجيل الانتخابات. إذ عند التاسعة صباحا حضر الى فندق المونتي البرتو حيث كان مقررا اجراء الانتخابات، اكثر من 75 منتسبا من اصل ما يقارب 108 منتسبين للجمعية، ولكنهم فوجئوا بإقفال المكان في وجوههم، فانتقلوا الى الغرين هاوس وافتتح العضو الاكبر سنا جوزيف ميماسي الجلسة وتم التأكد من النصاب القانونية المتوفرة وبوشرت جلسة الانتخاب بعد تلاوة التقرير السنوي والحصول على براءة الذمة".

وختم: "لم يحضر الرئيس السابق ايلي شلهوب الى مكان الانتخاب وترشح المهندس زياد سعادة لرئاسة الجمعية وشكل لائحة مكتملة من 15 عضوا هم زياد سعادة، نقولا برهوش، جوزيف صهيون، سامر الصيقلي، داني دمرجيان، فارس خلف، بدروس دمرجيان، بيار دمرجيان، ايلي النجار، جوني فتوش، روني الشاوي وطوني الصايغ".