السنيورة وبهية الحريري أكدا من مهرجان الأكل في صيدا حب المدينة للحياة

08-10-2017

 ينظم نادي "روتاراكت" - صيدا بالتعاون مع بلدية المدينة وشركة "No garlic no onions" على الواجهة البحرية لمدينة رفيق الحريري الرياضية، لليوم الثاني، "مهرجان سوق الأكل" الذي يعود ريعه لاستكمال مشروع بلدية صيدا إنارة شوارع المدينة بالطاقة الشمسية.

تميز اليوم الثاني بمشاركة عدد من العائلات والرواد والزوار من صيدا ومحيطها ومناطق عدة من مختلف الأعمار، تشاركوا معا مائدة منوعة من المأكولات على ايقاع الموسيقى والأضواء والأنشطة الترفيهية المرافقة ولا سيما المخصصة للأطفال.

وجال نائبا صيدا الرئيس فؤاد السنيورة والسيدة بهية الحريري ورئيس البلدية المهندس محمد السعودي ورئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف وعدد من اعضاء المجلس البلدي على فعاليات المهرجان، مشاركين رواده الفرح والجلوس على المقاعد الخشبية التي توسطت السوق وتذوق المأكولات المنوعة التي قدمت في 20 جناحا لمطاعم وشركات متخصصة، مطلعين على الأنشطة الترفيهية المرافقة على وقع الأضواء والموسيقى.
وكان في استقبالهم الأسرة الروتارية الصيداوية تتقدمها رئيسة نادي روتاري صيدا المحامية مايا غسان المجذوب ورئيسة نادي "روتاراكت" - صيدا دانية الدادا ورئيس نادي "انتراكت" صيدا طارق بساط واعضاء الأندية الثلاثة.

واعتبرت الحريري ان "صيدا في تحد مستمر. فيها نبض وحياة وفيها ارادة اهلها وقاطنيها"، وقالت: "رغم كل الظروف، تبقى ارادة اللقاء والحياة والفرح اقوى. الناس تأتي من كل المناطق ولديها شعور بالأمان وصيدا الى الأمام. صيدا شهدت كثيرا من الحيويات أخيرا، ورغم الظروف الصعبة التي عاشتها بقيت مصرة على الاستقرار، وهذه الأماكن التي تشهد مثل هذه الانشطة وجدت لتكون مكان لقاء تأتي الناس اليها وتلتقي مع بعضها ومكان لقاء العائلة كلها".

من جهته حيا السنيورة مبادرة شباب "روتاراكت"، منوها بالنجاح الذي حققته هذه المبادرة، وقال: "انا متفاجىء مفاجأة مهمة وايجابية ان هذه المبادرة من شباب وشابات آمنوا بأن صيدا مدينة تحب الحياة وعبروا عن حبهم للمدينة بهذه الأنشطة. احيي هذه المجموعة التي اجتمعت وصممت على القيام بهذا العمل، وانا ارى في اكثر من مناسبة ان المدينة روحها الحقيقية هي انها مدينة منفتحة وتريد ان تقوم بأنشطة تعطي الصورة الحقيقية عن صيدا. رغم كل الظروف ورغم كل الذي نمر به، هذا اثبات لا يقبل الشك ان هذه المدينة فعليا تبغي ان تحقق نهوضا حقيقيا في المستقبل، وهذه النشاطات التي تحدث هي تعبير عن هذا الأمر واعتقد انه أمر يبشر بالخير ليعطي نموذجا لكل الشباب ان اي فكرة جيدة قابلة للنجاح في مدينة صيدا".

بدورها قالت المجذوب: "نوجه تحية لشباب "روتاراكت" - صيدا على هذا النشاط المميز. سوق الأكل يستقبل كل الناس من كل المناطق، ويؤكدون أن صيدا هي دائما حاضرة وموجودة بأهلها وبالمقيمين فيها، صيدا مدينة فرح وأمن وسلام. ريع هذا النشاط سيكون لإضاءة شوارع في مدينة صيدا على الطاقة الشمسية وهذا تأكيد اننا كلبنانيين نساهم في التنمية المجتمعية ودائما نحن نخدم "الخدمة فوق الذات" هو الشعار الدائم واليوم نخدم "لإحداث فرق" هو شعار هذه السنة للروتاري ودائما في سبيل مجتمع اكثر أمنا وسلاما لأن السلام وبناء السلام في المجتمعات هو الهدف الاستراتيجي للروتاري اينما كان".

أما صاحب شركة "No garlic no onions" أنطوني رحيل فقال: "دائما صيدا تفاجئنا بهذا الحضور المميز إذ تأتي الناس وتثبت أنها مدينة تحب الحياة ومن حقها أن تعيش. يوجد أكثر من 20 جناحا تقدم اطعمة من كل البلدان لنظهر أن اللبناني يتقن اعداد كل الأطعمة ويتميز بها، من الطعام المكسيكي الى الياباني والايطالي والفرنسي ومن كل الأنواع".