شريك ميركل يشترط وضع حد أقصى لأعداد اللاجئين قبل اجتماع التحالف

06-10-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-40849497

طالب هورست زيهوفر رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، الشقيق الأصغر لحزب المستشارة ميركل المسيحي الديمقراطي، بوضع حد أقصى لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا قبل حضور اجتماع مشترك لقادة التحالف المسيحي.اشترط رئيس الحزب المسيحي الاجتماعي البافاري هورست زيهوفر اليوم الجمعة (السادس من تشرين الأول/نوفمبر 2017) وضع حد أقصى لأعداد اللاجئين الذين تستقبلهم ألمانيا سنويا قبل حضور اجتماع مشترك لقادة التحالف المسيحي الذي تتزعمه ميركل يوم الأحد المقبل. وقال زيهوفر الذي يرأس حكومة بافاريا وهو شريك حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي في التحالف المسيحي، اليوم الجمعة في ميونيخ: "لن أتمكن من العودة إلى قواعدي من دون حل لمسألة الحد الأقصى لأعداد اللاجئين". لكنه ترك الأمر مفتوحا بشأن كلمة الحد الأقصى، حيث قال: "لن أقول الآن شيئا عن تحديد كلمات بعينها أو تحديد حلول بذاتها - لكنني أصف لكم فقط ما ينبغي حله" وأكد زيهوفر قائلا، إنه حين تتجاوز البلاد هذا الانقسام الحاد فلابد من ربط الهجرة بقدرات الاندماج في البلاد، مشيرا إلى أن هذا الأمر يسير على أفضل وجه "حين يكون هناك حد أقصى" مردفا بالقول: "هذا الأمر سيرفع درجة قبول الشعب للأمر بشدة". وأضاف زيهوفر قائلا إن هناك فضلا عن ذلك مشكلات اجتماعية يجب حلها مثل موضوع المعاشات والإيجارات والرعاية الصحية. تجدر الإشارة إلى أن التحالف المسيحي حصل في الانتخابات التشريعية الأخيرة 32.9% وفقا للنتائج النهائية وذلك بتراجع 8.6% نقطة مئوية مقارنة بنتيجة الحزب في انتخابات 2013. وصعد زيهوفر من ضغوطه على حزب ميركل لاتخاذ إجراءات ملموسة في أعقاب التراجع الكبير الذي مني به التحالف في ألمانيا وحزبه في بافاريا. ز.أ.ب/ي.ب (د ب أ)