الأساتذة المتمرنون في كلية التربية طالبوا بدفع رواتبهم وفق السلسلة

06-10-2017

قال الأساتذة المتمرنون في التعليم الثانوي في كلية التربية، في بيان اليوم: "نحن الأساتذة المتمرنين في كلية التربية تحط بنا المعاناة مرة جديدة على أرصفة الوطن، نصرخ من أعماق آلامنا المترامية لعل مسؤولي هذا الوطن يسمعون صراخنا وأنات أطفالنا وعائلاتنا. لم نكن نعلم أن النجاح في هذا الوطن هو قصاص لأصحابه ومصيدة للسقوط في أودية الوجع والالم والمعاناة.
فبعد ما يربو على ثلاثة أشهر من إلحقانا بكلية التربية من دون أن نتقاضى أي فلس واحد، وبعد اقرار المجلس النيابي سلسلة الرتب والرواتب التي كرست حقا قانونيا للأستاذ الثانوي بإعطائه ست دراجات، فإننا نطالب بما يلي:

اولا: الإسراع في دفع رواتب الأساتذة المتمرنين وفق قانون السلسلة على الدرجة 21، أي إدخال الست درجات في صلب الراتب من دون أي مواربة أو تمييع للحقوق إستنادا إلى المادة الثانية من مرسوم قبول طلاب كفاية في كليه التربية.

ثانيا: مطالبة كلية التربية بشخص عميدتها الموقرة الدكتورة تريز الهاشم بضرورة إستصدار قرار واضح في ما يتعلق بالأساتذة الذين أنهوا السنة الدراسية الجامعية M1 بخضوعهم لدورة تدريبية في كلية التربية لسنة واحدة فقط.

ثالثا: الإسراع في بت ملف الإعفاءات لطلاب الدراسات العليا والدكتوراه".

وختم البيان: "مرة جديدة، ومن هنا، من أمام وزارة التربية التي تشكل أساس نهضة الأوطان والإنسان، نؤكد للجميع أننا لن نهدأ ولن نستكين قبل تحقيق المطالب كلها وفي مقدمها الإفراج عن رواتبنا وفق قانون السلسلة على الدرجة الحادية والعشرين، وستلي إعتصامنا اليوم خطوات تصعيدية في حال لم تتحقق مطالبنا المحقة في القريب العاجل".