مخزومي: نتمنى استمرار المعادلة الدولية الإقليمية حول استقرار لبنان

06-10-2017

أقام المهندس فؤاد مخزومي وعقيلته مي مأدبة عشاء في بيت البحر على شرف رئيسة تلفزيون "راي" الإيطالي مونيكا ماجيوني ورئيس الجامعة اللبنانية الأميركية LAU جوزف جبرا، في حضور شخصيات سياسية واجتماعية واعلامية.

وألقى مخزومي كلمة رحب فيها بالحضور، ولفت "إلى أن ماجيوني أولت اهتماما كبيرا بمنطقة الشرق الأوسط ولبنان لا سيما الدول التي عانت من الحروب"، مشيرا "إلى أنه دعاها اليوم لترى لبنان عن قرب وبشكل مغاير لما تصوره الأخبار".

ولاحظ "أن المنطقة اليوم تمر بمرحلة دقيقة في ظل الصراعات الإقليمية"، متمنيا "أن تستمر المعادلة الدولية - الإقليمية حول استقرار لبنان وأن نتمسك نحن اللبنانيون بهذا الاستقرار، خصوصا أننا تواقون إلى نهضة تعيد إلى لبنان وجهه الزاهي والحضاري".

من جهتها اعلنت ماجيوني "أنها تشعر كأنها في موطنها كلما زارتهما وزارت لبنان، لا سيما أن لبنان وإيطاليا يتشاركان في العديد من الأمور ومنها التحديات في المنطقة"، وأشارت "إلى أنه من الجيد أن تتعاون دول البحر المتوسط على بناء مستقبل أفضل".

كما اعتبر جبرا "أن السيدة مي مستحقة للجائزة التي نالتها واختارتها بطلة قمة التحالف العالمي من أجل الأمل برعاية منظمة اليونسكو ضد التطرف العنيف والتعصب بالنظر إلى إنجازاتها وإلى عمل مؤسسة مخزومي"، وقدم لها درعا تكريمية بالنيابة عن مجلس المستشارين الدوليين في جامعة LAU، معبرا عن فخره بما تقدمه من عطاءات غير محدودة وقيادة حكيمة، معتبرا "أنها قدوة وقد ساهمت في وصول LAU إلى مراتب أعلى من التميز".

بدورها مي مخزومي شكرت للجامعة هذه اللفتة الكريمة، وجددت إهداء الجائزة التي نالتها إلى "شريك حياتها والداعم الأكبر لها الدكتور فؤاد مخزومي"، وأشارت "إلى أن العاملين في المؤسسة هم من يستحقون أيضا هذه الجائزة على جهودهم الجبارة"، وأهدتها أيضا إلى ابنها الراحل رامي "لجهوده في مكافحة الإرهاب"، لافتة إلى "أهمية دور التعليم والعلاقات المتينة التي نسجت مع عدد من المؤسسات التعليمية الرائدة من خلال كرسي رامي مخزومي لحوكمة الشركات في الجامعة الأميركية في بيروت AUB ومركز فؤاد مخزومي للابتكار في LAU".

وفي ما يلي المزيد من الصور:

http://www.lebanonfiles.com/gallery/album/721