اتفاقية تعاون وتوأمة بين بلديتي ذوق مصبح ونيورو سردينيا

06-10-2017

وقعت كل من بلدية ذوق مصبح وبلدية نيورو سردينيا -ايطاليا اتفاقية بروتوكول تعاون وتوأمة في الساحة العامة لبلدية ذوق مصبح، برعاية وزير الثقافة غطاس خوري ممثلا بالسيد روجيه خوري، وزير السياحة اواديس كيدانيان ممثلا بالسيد روجيه كرم، سفير ايطاليا ماسيمو ماروتي ممثلا بالسكرتير الاول في السفارة فريديريكا ماسوتا والوفد الايطالي وعلى رأسه رئيس بلدية نيورو اندريا سودو، رئيس الجامعة اللبنانية البروفسور فؤاد ايوب ممثلا بعميد كلية الزراعة البروفسور سمير مدور، ممثلين عن الاجهزة الامنية، العميد شامل روكز، شوقي الدكاش، مدير العلاقات العامة في جامعة سيدة اللويزة الدكتور سهيل مطر وفاعليات وحشد من اهالي المنطقة.

استهل الحفل بالنشيدين اللبناني والايطالي، ثم كانت كلمة لرئيس بلدية ذوق مصبح عبدو الحاج رحب خلالها بالحضور، وقال: "ان الاتفاقية جاءت بفضل اتصالات قام بها الدكتور جورج حسون وشكلت همزة وصل بين البلديتين نيورو سردينيا -ايطاليا وذوق مصبح اسفرت عن توقيع اتفاقية بروتوكول وتعاون بين البلديتين في شهر آذار الماضي وذلك خلال زيارتنا لهذه البلدة".

وأضاف: "اليوم ظهر هذا التعاون وامكانياته واشارة لعمل مشترك واسع في اطار الانماء والتنمية في آن وينص هذا البروتوكول على تبادل خبرات علمية وعملية وعلى تقديم دعم عيني كبير وتبني تنفيذ مشاريع واولها تجهيز حديقة ادونيس المعروفة بحديقة حقلة الذهب كما واستلام كميات كبيرة من الاشجار لتعزيزالبيئة في ذوق مصبح. كما سيكون السعي لتأمين منح دراسية لطلاب البلدة في جامعة سردينيا ايطاليا بالتعاون مع الجامعة اللبنانية في بيروت. كما أبدت بلدية نيورو استعدادها لتمويل مشاريع عدة منها طريق المشاة في وادي نهر الكلب الاثري. وابدت بلدية ذوق مصبح استعدادها للتعاون والتبادل مع بلدية نيورو في القدرات الصناعية الكبيرة والمتنوعة للبلدة اللتي تفوق قدرات بلدية نيورو في هذا المجال واضاف ان الاتفاقية تنص على تبادل ثقافي، فني وسياحي. وهذا التعاون سيترجم من خلال تنفيذ مشاريع بعضها انطلق والبعض الآخر سينطلق في وقت قريب بعد استكمال ما يلزم من دراسات ودفاتر شروط ".

وأعلن عن "سلسلة مشاريع ستنفذ من شق طرق جديدة وتوسيع اخرى في البلدة وتأهيل بنى تحتية وأرصفة ومستديرات واستصلاح الحدائق والتشجير لزيادة الاخضرار في البلدة وجمع النفايات وفرزها والسعي مع وزارة التربية لبناء مدرسة ثانوية تنفيذ مشروع دعم التعليم المدرسي والجامعي وصولا الى مشروع حماية الشيخوخة ومشروع البطاقة الصحية من خلال صندوق تعاضدي مدعوم من البلدية وإطلاق الموقع الالكتروني لبلدة ذوق مصبح، متعهدا العمل الدؤوب لما فيه الخير والتطور والازدهار للبلدة". وشكر البروفسور ايوب ممثلا بالعميد مدور.

وكانت كلمة لمدور لفت فيها الى أن " بروتوكول التعاون هذا يسمح للطلاب والاساتذة بالتفاعل المباشر مع الارض"، وشكر "منطقة سردينيا التي تستقبل طلاب الجامعة اللبنانية"، مشيرا إلى أن "الفضل يعود الى قسم البيئة الذي يعتبر من أهم الأقسام في كلية الزراعة والذي لعب دورا مهما للوصول الى إنجاز توقيع بروتوكول التعاون بين البلديتين".

ثم ألقت البروفسور نادين ناصيف كلمة شددت فيها على "أهمية العمل على حماية البيئة وهي أولى اهتمامات البلدية"، مشيرة الى "ان المناهج الاكاديمية في الجامعة تعتمد التكنولوجيا والابحاث واهميتها في تطبيق وتفاعل الطلاب مع الارض بالتعاون مع البلديات كي لا يظل العلم حبرا على ورق".

ثم كانت كلمة لسودو اعرب فيها عن سروره لتواجده في بيروت، موجها تحية الى الفاعليات الدينية المتواجدة في الحفل، مشيرا إلى اننا "نعمل ونخطط لمستقبل افضل لاجيال المستقبل وتحسين المنطقة"، مركزا على "حماية البيئة والتنمية وحماية العائلة"، معتبرا أن "هذا التعاون يعزز التعاون بين الشعبين اللبناني والايطالي ويعزز السلام والعلاقات الانسانية وتبادل الخبرات الثقافية والاجتماعية والتجارية"، آملا أن يكون "توقيع البروتوكول طريقا وحافزا الى السلام".

وكانت كلمة لماسوتا أكدت فيها أن "السفير الايطالي مسرور لكل ما تقوم به البلديتان وان توقيع البروتوكول يشجع على تبادل الاعمال التربوية التجارية والثقافية والتجارية والزراعية بين البلدين وهذا التوقيع على البروتوكول يأتي بعد الحدث في الجامعة اللبنانية بحضور السفير الايطالي من توقيع او تجديد اتفاقية التعاون بين الجامعة اللبنانية وجامعة sisiley الايطالية".

وقالت: "من خلال هذا التوقيع على البروتوكول بين البلديتين ستسفيد منطقة كسروان انمائيا وبيئيا وفي تعزيز الاقتصاد والسياحة وتأتي النتائج مذهلة ومثمرة من كل النواحي في التنمية المستدامة وهذه الاتفاقيات تعزز القدرة على الترابط الانساني وتتشارك كلا البلدين ارثا ثقافيا قديما تدل أو تنم عن عمق الروابط بين الشعبين اللبناني والايطالي".

ثم دعي رئيسا بلديتي ذوق مصبح ونيورو الى توقيع البروتوكول، ثم دعي الجميع الى شرب نخب المناسبة.