AUB تعيد افتتاح الملعب الأخضر الكبير بمباراة ودية بين الأساتذة والطلاب

06-10-2017

أقام مكتب الرياضة الجامعية ومكتب شؤون الطلاب في الجامعة الاميركية في بيروت (AUB) مباراة وديّة في كرة القدم بين فريق هيئة التدريس وفريق الطلاب، وذلك بمناسبة إعادة افتتاح الملعب الأخضر الكبير في مركز تشارلز هوستلر للطلاب في الجامعة بعد أن أعيد تأهيله حديثاً.

ويذكر أنه بعد الانتهاء من بناء مركز تشارلز هوستلر للطالب عام 2008، قامت إدارة الجامعة الأميركية في بيروت بتجديد الملعب الأخضر الكبير عن طريق استبدال عشبه الطبيعي بعشب اصطناعي، مما وفر شكل ومظهر العشب الطبيعي وفقا لمعايير فيفا. إلا أنه بعد ما يقرب التسع سنوات من استخدام الملعب بشكل مفرط للأنشطة الرياضية والتخرج وغير ذلك، أصبح العشب بالياً وبات هناك حاجة كبيرة لاستبداله كي يتمكن الرياضيون من اللعب على سطح آمن ومريح. لذلك، بحلول العام 2017، وبالتنسيق بين عميد شؤون الطلاب الدكتور طلال نظام الدين ومدير مكتب الرياضة الجامعية غالب حليمي وقسم المباني والمنشآت في الجامعة الاميركية في بيروت، تم تحديث ملعب كرة القدم كاملاً ومضمار الملعب جزئياً.

وقال رئيس قسم المباني والمنشآت في الجامعة الاميركية في بيروت باسم برهومي في تعليق له عن تحديث الملعب الأخضر الكبير أنه "بالإضافة إلى فوائد ومزايا الأداء العالي والسلامة، زار الممثل المعتمد لفيفا الموقع وأبلغ عن نتائج الأعمال المنجزة. وقد لاقى العشب الرياضي الذي تم تجديده في الجامعة الأميركية في بيروت مع برنامج الجودة لدى فيفا لمعايير كرة القدم ومتطلباته"، وأضاف برهومي "إن هذا الأمر يوفر حلا كاملا للحفاظ على نظام العشب الرياضي لدينا بحالة مثالية".

أما مدير مكتب الرياضة الجامعية في الجامعة الاميركية في بيروت غالب حليمي، فتحدث عن هذا الحدث قائلا "فكرنا بالقيام بمباراة استعراضية ودية بين طلاب الجامعة الرياضيين وهيئة التدريس والإداريين في الجامعة بمناسبة إعادة افتتاح الملعب. وتم تشكيل الفريق الأول من قادة الفرق الرياضية الطلابية المختلفة من شبان وشابَات، مثل فريق كرة القدم وفريق السباحة وفريق الرغبي وغيرهم. أما الفريق الثاني فتم تشكيله من أساتذة الجامعة وأطباء المركز الطبي للجامعة وبعض الإداريين، وبقيادة رئيس الجامعة الدكتور فضلو خوري الذي رحب بفكرة المباراة، علماً بأنه من محبي رياضة كرة القدم".

وقال حليمي بعد المباراة التي انتهت بتعادل إيجابي بين الفريقين "النتيجة كانت عادلة بكل صراحة لأن فريق الأساتذة لعب بجهد وأثبت نفسه. وكانت الأجواء إيجابية جدا حيث هنئنا الرئيس وأثنى على هذا المجهود، كما وعبر الأساتذة عن ترحيبهم بهذا النشاط الذي ساهم في تعزيز التواصل بينهم، وطلب البعض منهم أن تقام هذه المباراة على نحو منتظم. وبالطبع كانوا لاعبينا سعداء ومتحمسين لهذا الحدث المميز".