السعودي دان جريمة المولدات الكهربائية كونها تحمل بصمات تنافس مالي غير مشروع

05-10-2017

 أوضح المكتب الإعلامي في بلدية صيدا في بيان، "ما تتناقله بعض وسائل الإعلام من تصريحات منسوبة الى رئيس البلدية المهندس محمد السعودي حول جريمة المولدات الكهربائية، التي هزت مدينة صيدا قبل يومين ولا تزال فاعليات المدينة تعمل على استيعاب تداعياتها، وهي لن تؤثر إطلاقا على الحركة الإقتصادية والتجارية فيها".

وأشار المكتب الإعلامي الى أن السعودي "يعتبر الجريمة التي وقعت مدانة بكل المعايير، كونها تحمل بصمات التنافس المالي غير المشروع، والذي لا يرضي الله ولا المجتمع ولا أهل المدينة، وهو تنافس مستنكر وغريب عن عاداتها وتقاليدها وعن الأعراف والقانون".

ولفت البيان الى أن "ما تردد من معلومات تم تداولها من توجيه أصابع الإتهام في هذه الجريمة إلى المقاومة، فإن المهندس السعودي يعتبر بأن المقاومة ضد العدو الصهيوني هي فعل إيمان محق، وبالتالي فإنها أبعد وأرقى من أن تطالها شرارات وإلتباسات من هنا وهناك، وندعو الجميع لأن يتقوا الله في مجتمعهم وفي شعبهم وفي مدينتهم صيدا ومنطقتها حتى نستطيع النهوض والتقدم بما يليق بأهالي صيدا وبجميع المقيمين فيها".