LAU احتفلت بانتقال 76 تلميذا الى اختصاص الصيدلة العملاني

05-10-2017

ارتدى 76 تلميذا من كلية الصيدلة في الجامعة اللبنانية الاميركية LAU "الرداء الأبيض" White Coat المزدان بشعار الجامعة، إيذانا بانتقالهم الى اختصاص الصيدلة العملاني بعد سنتين تمهيديتين أمضوهما في رحاب كلية الصيدلة في حرم جبيل الجامعي، بحضور النائب انطوان زهرا، ونائب الرئيس الدكتور شارل ابو رجيلي، والدكتور وسيم شاهين ممثلا نائب الرئيس الوكيل الأكاديمي الدكتور جورج نجار، والدكتورة فاندا ابي رعد ممثلة عميد كلية الطب الدكتور ميشال معوض، وعميد كلية الصيدلة الدكتور عماد بطيش، ورؤساء الفروع والأساتذة وأهالي الطلاب وأصدقائهم في قاعة "سيلينا قربان" في حرم الجامعة في جبيل.

وتوجه العميد بطيش إلى الطلاب مهنئا لمناسبة انضمامهم إلى كلية الصيدلة، وشرح أهمية الرداء الأبيض وما يعنيه من مسؤولية تجاه المريض ضمن أطر العلم والاخلاقيات، وما يمكن أن يقدمه علم الصيدلة للمرضى لتحسين وضعهم من جميع النواحي. وشدد بطيش أيضا على مسؤولية الصيدلي تجاه المجتمع وفي مقدمها احترام آداب المهنة والالتزام بها والتعاطف مع الآخر وأهمية تطوير الجهاز الصحي وتحديثه.

وتوجه ممثل الوكيل الأكاديمي وسيم شاهين بالتهنئة إلى الطلاب وأهاليهم على تمايزهم في العمل والنجاح، وقال: "لقد قمتم بالعمل الصحيح وما كان ذلك ليتحقق لولا اجتهادكم ومثابرتكم ورعاية كلية التمريض لكم". واعتبر "أن الاحتفال بالرداء الأبيض هو بداية مرحلة جديدة سيمر الطلاب خلالها في تحديات كثيرة ومختلفة، لكن الجامعة ستكون إلى جانبهم لمساعدتهم على فهم الأمور واستيعابها وتجاوز الصعوبات".

ورأى شاهين "أن الطلاب يتحملون مسؤولية المستقبل وتطويره، وأن هذه المهمة يجب أن تكون في طليعة أولوياتهم من خلال التعاون بين الطلاب والتنافس على تحقيق الأفضل للصالح العام وخير المجتمع ونبذ التعصب والأهواء الشخصية والمادية البحت".

وكانت للطالبتين غاييل مطر وسيلفيا بطرس كلمتان عن تجربتهما في كلية الصيدلة، ثم وزع العميد بطيش وأساتذة الكلية الرداء الأبيض على الطلاب، الذين أدوا قسم المهنة وسط تصفيق الأهالي وفرحتهم بأبنائهم.

تجدر الاشارة إلى "أن كلية الصيدلة في LAU تجذب المزيد من الطلاب الجامعيين إلى اختصاصها بسبب تفردها بتدريس البرنامج الأكاديمي ومنهاج الدكتوراه الموافق عليه من "مجلس الاعتماد الاميركي للصيدلة". والجامعة اللبنانية الاميركية هي المؤسسة الجامعية الوحيدة خارج الولايات المتحدة الاميركية التي تحظى باعتماد التدريس هذا لجهة المنهاج التعليمي والمعايير الصارمة والدروس والمختبرات".

وشرح عميد الكلية الدكتور عماد بطيش، بأن "كلية الصيدلة تقوم بعملية تقييم مستمرة لمسار عملها بهدف بناء شخصية قوية للطالب الصيدلي من خلال التركيز على الأنشطة المصاحبة للمناهج الدراسية". وأضاف: "نركز على التواصل والتفاعل والريادة في مجالات العمل وورش العمل وتعزيز الذكاء العاطفي، كما بدأت الكلية برنامجا جديدا في تعليم خدمة المجتمع Service Learning Activities بهدف الوصول إلى ما يسمى التعليم الشامل".