البدء بتأهيل 6 مواقع أثرية في نطاق بلدة حدشيت في وادي قاديشا

04-10-2017

عقد اجتماع مساء أمس في معراب، بدعوة من النائبة ستريدا جعجع، حضره النائب ايلي كيروز، رئيس جمعية ادارة وادي قاديشا المطران جوزيف نفاع، رئيس اتحاد بلديات القضاء ايلي خلوف، رئيس بلدية حدشيت روبير صقر، عضو المجلس البلدي كارلوس اسحاق، رئيس رابطة المخاتير الكسي فارس، والمخاتير: جوزيف ساسين، ميلاد ايليا، جرجس صعيب وايلي وردان، الرؤساء السابقون للبلدية: ايلي حمصي، نبيل دريبي ورامي عيد، الاب سليم الريس، الاب كميل كيروز، الخوري طوني الاغا، الاب شربل كيروز، الخوري جورج عيد.

كما حضر سمر كرم ( مديرية الاثار )، دجو كريدي (مكتب الاونيسكو )، مدير الوادي المهندس رولان حداد، المهندسة نتالي كيروز، سعد صفير، منسق منطقة بشري في القوات اللبنانية المهندس جوزيف اسحاق، الدكتورة ليلى جعجع، رئيس جهاز التنشئة السياسية شربل عيد، امين سر منطقة بشري روبير حدشيتي، رئيس مركز بلدة حدشيت يوسف ديب وغازي جعجع مدير مكتب النائب جعجع.

خصص الاجتماع لاعطاء إشارة الانطلاق للبدء بتأهيل وترميم ستة معالم دينية في وادي قاديشا تقع ضمن نطاق بلدية حدشيت وهي: دير مار يوحنا، دير مار جرجس، كنيسة مار شليطا، كنيسة القديسة شمونة، دير مارسلوان وطاحونة قديمة.

بعد اعداد الدراسات المطلوبة من قبل مدير جمعية ادارة وادي قاديشا المهندس رولان حداد، وبعد أخذ موافقة وزارة الثقافة ومديرية الاثار ومكتب الاونيسكو، أمنت النائب ستريدا جعجع كلفة ترميم هذه المعالم التي قدرت بنحو 500.000 دولار أميركي، تبرع بها ثلاثة مانحين منهم "مؤسسة فيليب جبر" وجيلبير غسطين، الذين كلفوا سعد صفير تسليم الدفعة الاولى من كلفة المشروع الى النائب جعجع وقيمتها 99.500 دولار أميركي ، والتي بدورها سلمتها الى رئيس اللجنة المطران جوزيف نفاع.

وشكرت النائبة جعجع باسمها وباسم الحاضرين المانحين على مبادرتهم الخيرة، وتمنت لهم التوفيق والنجاح والاستمرار في عمل الخير من أجل المصلحة العامة. ووضعت المجتمعين في أجواء الاتصال الهاتفي الذي أجرته بالبطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي أطلعته فيه على قرار مجلس الوزراء الذي أقر تمويل تأهيل درب وادي قاديشا بقيمة 2.200.000 دولار أميركي. ووجهت الشكر الى وزير الثقافة غطاس الخوري على اهتمامه ومتابعته ودعمه لتمرير هذا المشروع الحيوي.

وتمنت النائبة جعجع على وزير الاشغال العامة يوسف فنيانوس بعد اتصال أجرته معه، بضرورة الاسراع في تنفيذ هذا المشروع لان الوزارة هي التي كلفت بتنفيذه، نظرا لضرورته وأهميته، فوعدها خيرا.

بدوره، وجه رئيس البلدية كلمة شكر باسمه وباسم اهالي وفاعليات بلدة حدشيت، وباسم مجلسها البلدي الى نائبي المنطقة وتحديدا الى النائبة جعجع على اهتمامها وسعيها الدؤوب لتلبية متطلبات المنطقة على الصعد كافة، خصوصا في ما يتعلق باجتماع اليوم لناحية تأمين التمويل لترميم ستة مواقع دينية تقع ضمن نطاق بلدتنا. كما شكر أصحاب الايادي البيضاء الذين أمنوا كلفة هذه المشاريع.