عقوبات "مونديالية" على منتخبات أفريقية

04-10-2017

أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، الثلاثاء، فرض سلسلة عقوبات على عدد من الاتحادات الوطنية الإفريقية، بسبب مخالفات خلال التصفيات القارية المؤهلة إلى كأس العالم 2018 الشهر الماضي.

وقرر الفيفا اعتبار الغابون خاسرة 3-صفر ضد كوت ديفوار، لإشراكها لاعبا غير مؤهل هو مرلين تاندجيغورا. ونظرا لكون المباراة انتهت بهذه النتيجة، اقتصرت العقوبة على غرامة قيمتها 6,200 دولار.

وشكل إشراك لاعبين غير مؤهلين إحدى المشاكل الأساسية التي شهدتها إفريقيا خلال تصفيات كأس العالم 2014، إلا أن تاندجيغورا هو أول لاعب يدخل في هذه الخانة منذ تلك الفترة.

أما نيجيريا، فغرمت مبلغ 30 ألف دولار أميركي، بعد اجتياح مشجعيها أرض ملعب في ولاية أويو، في المباراة ضد الكاميرون (4-صفر).

وتلقت جمهورية الكونغو الديموقراطية غرامة بقيمة 20 ألف دولار، لقيام مشجعيها برمي الزجاجات وإشعال مفرقعات حارقة خلال التعادل 2-2 مع تونس في كينشاسا.

ووفقا لفرانس برس فقد غرمت مالي 15 ألف دولار لقيام مشجعيها برمي أرض ملعب باماكو بالزجاجات وكراسي المدرجات، خلال تعادل سلبي مع المغرب.

وكانت المباراة السابقة بين المنتخبين ضمن التصفيات، والتي أقيمت في الرباط، قد أدت الى فرض غرامة بقيمة ثلاثة آلاف دولار على المغرب، بسبب صافرات المشجعين أثناء عزف النشيد الوطني المالي.

وتلقت زامبيا عقوبة بقيمة سبعة آلاف دولار بعدما رمى المشجعون مقذوفات مختلفة على أرض الملعب خلال الفوز 3-1 على الجزائر في لوساكا، بينما حذر الاتحاد الدولي السنغال وبوركينا فاسو بسبب تأخر موعد انطلاق مباراتين بينهما في دكار وواغادوغو.