بوتن يحذر من أي تأخير باستعدادات المونديال

04-10-2017

حذر الرئيس الروسي فلايديمير بوتن الثلاثاء، بأن أي تأخير في استعدادات بلاده لاستضافة كأس العالم 2018 في كرة القدم، لاسيما لجهة أعمال البنى التحتية والملاعب المضيفة، سيكون غير مقبول، مناشدا الجميع "عدم التراخي" قبل نحو ثمانية أشهر من انطلاق العرس الكروي.
وقال بوتن خلال اجتماع للمجلس الرئاسي الرياضي في الكرملين بأن "أي تأخير في الأعمال استعدادا لكأس العالم هو غير مقبول".

أضاف "حل المشاكل يصبح أكثر تعقيدا عندما نصل إلى المرحلة النهائية ويتعين علينا أن نولي ذلك اهتماما خاصا"، مضيفا "في المرحلة النهائية، قد يبدو أن كل شيء تم إنجازه. لكن في حال لم يتم إكمال أمر ما، فهذا يعني ألا شيء قد أنجز".

أضاف "في حال سمحنا لأنفسنا بالتراخي، لن ننجز الأمور".

إلا أن الرئيس الروسي أكد أن التأخير الذي تم التطرق إليه خلال هذا الاجتماع المخصص لبحث سبل تقدم الأعمال في منشآت المونديال، لا يحمل "طابعا انتقاديا"، مشيرا إلى أن الوضع "مطمئن اجمالا".

وأعلن وزير الرياضة بافل كولوبكوف خلال الاجتماع أن المسؤول عن الأعمال في ملعب سامارا (جنوب روسيا) "قد عوقب" بسبب التأخير وقال "تم وضع برنامج استلحاقي ونقوم بمتابعة الوضع بشكل يومي. الوضع تحت السيطرة وسيتم تسليم الملعب في الوقت المحدد".

ويعتبر ملعب سامارا أحد 12 ملعبا ستستضيف مباريات كأس العالم التي تقام في روسيا للمرة الأولى في الفترة من 14 يونيو إلى 15 يوليو 2018. ويستضيف ملعب سامارا الذي يتسع لـ 44 الف متفرج ست مباريات بينها واحدة في الدور ربع النهائي.

وبحسب كولوبكوف، فإن الورش الـ 12 التي يتم تنفيذها تشهد بعض التأخير "إلا أن ذلك لن يؤثر على فترة تنفيذ المشاريع".