مقدمات نشرات الأخبار المسائية ليوم الثلاثاء في 3/10/2017

03-10-2017

* مقدمة نشرة أخبار "تلفزيون لبنان"


الاستعدادات التشريعية على طريق الاكتمال في اتجاه الجلسة البرلمانية التي يطرح فيها مشروع القانون المعدل المعجل المكرر ذي الصلة بالأيرادات والضرائب لتمويل سلسلة الرتب والرواتب.. وسيضاف الى جدول الجلسة التي يستعد الرئيس نبيه بري لتحديد موعدها مشروع الموازنة العامة الذي يحمله في الساعات المقبلة الى رئيس البرلمان رئيس لجنة المال والموازنة النائب ابرهيم كنعان... رئيس المجلس كان قد طلب من الهيئات الاقتصادية الاجتماع مع وزير المالية لطرح اقتراحاتها.

أما في إطار الضغط لمنع أي اتجاه للتمديد النيابي فإن الرئيس بري ينوي أن يطرح تقريب موعد الانتخابات ثلاثة أشهر عن أيار المقبل ضمن جدول الجلسة التشريعية المرتقبة منتصف الاسبوع المقبل.

وفي موازاة الاهتمام الاشتراعي اهتمام للرئيس الحريري بالأوضاع الاقتصادية والاجتماعية في وقت الرئيس عون يشدد على أهمية الاستقرار الأمني ومواجهة الإرهاب أينما كان بعين اليقظة... ولعل الاستقرار الاجتماعي والسياسي والأمني يظهر نتائج التعاون بين السلطات... فعلى المستوى السياسي تلتقي المحافل السياسية على أن الحكومة باقية ومستمرة حتى الانتخابات النيابية المحددة حتى الآن في أيار.. وعلى المستوى الأمني يتجلى الإمساك بالوضع مهما كان الظرف وآخره إعادة الأمور في صيدا الى طبيعتها بعد معالجة الجيش لحوادث الأمس.

وفي خضم التحديات تخرق الأجواء مبادرات إنسانية أبرزها في الساعات الماضية مبادرة اللبنانية الأولى السيدة ناديا الشامي عون وقد تمثلت بفتح ابواب قصر بعبدا أمام جمعية "أنت أخي". اللبنانية الأولى ورئيس الجمهورية أكدا أهمية المثابرة على العمل الانساني في حياة الشعب والوطن.


================================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المستقبل"

اشكال المولدات في صيدا حصد قتيلين بعدما ازكى السلاح المتفلت نيران الخلافات وسط اسئلة عن كيفية نزع هذا السلاح الذي يصب الزيت على نار الخلافات المستعرة في اسخف القضايا وعن الالية المطلوبة لانهاء مبررات وجوده بين ايدي الناس وفي اكثر من منطقة لبنانية.

اما ازمة سلسلة الرتب والرواتب فتسلك طريقها الحكومي – البرلماني لوضع حد لتداعياتها.

وفيما احالت الحكومة الى المجلس النيابي مشروع قانون تطلب فيه الاجازة لها تاخير تنفيذ القانون 46 المتعلق بالسلسلة حتى اقرار الضرائب ينتظر ان تعقد هيئة مكتب المجلس النيابي اجتماعا لها هذا الاسبوع تمهيدا لإنعقاد الهيئة العامة، في حين من المتوقع ان يرفع رئيس لجنة المال والموازنة النائب إبراهيم كنعان مشروع الموازنة العامة لإدراجه على جدول الجلسة التشريعية.

وفي عز الكلام عن الجانب التشريعي تبرز ايضا جولة وفد الهيئات الاقتصادية على المسؤولين لإطلاعهم على ورقة الملاحظات التي أعدتها حول الضرائب المقترحة لتمويل السلسلة.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ام تي في"

الجمود يتحكم في الملفات السياسية، لا مواقف جديدة مهمة ولا تطورات، اما اقتصاديا فحراك ظاهر وغير ظاهر يتعلق بالسلسلة. ظاهرا، الحكومة ارسلت الى مجلس النواب مشروع قانون تطلب فيه تاخير تنفيذ دفع السلسلة حتى اقرار الضرائب، في غير الظاهر، وكثيرا لا تزال تراهن على سقوط السلسلة، وهي تعتمد في هذا الاطار على الهيئات الاقتصادية التي باشرت تحركا رفضا للضرائب المقترحة وملوحة بالطعن بقانون الضرائب الجديد امام مجلس شورى الدولة.

في خضم هذه المعمعة اسئلة تطرح، ماذا لو وقع المحظور وقبل الطعن بقانون الضرائب الجديد؟ هل يعني ذلك ان السلسلة ستسقط عندها؟ وفي حال حصل ذلك الا تدخل البلاد في فوضى اجتماعية وفي ازمات اقتصادية لا تنتهي؟

الغموض الاقتصادي يقابله غموض على الصعيد القضائي، فبعكس المتوقع امس التشكيلات القضائية لم تصدر والمعلومات بشانها متضاربة حتى التناقض، وفيما جزمت اوساط وزارية انها ستصدر في طبعتها المسربة اكدت اوساط حكومية اخرى انها لن تمر.


===============================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "ان بي ان"

بين عاشوراء العام 1983 وعاشوراء العام 2017 اعوام انقضت وبقيت جذوة الثورة الحسينية حاضرة في كل زاوية وساحة من ساحات مدينة الامام الحسين.

وبين تشرين مقاومة الاسرائيلي في ذلك العام وهذا التشرين العابق بالعز والكرامة لم يمر الخريف على احياء المراسم العاشورائية التي بقيت خضراء بنداء "حيدر حيدر" و "لبيك يا حسين"، مدينة النبطية كانت على الموعد هذا العام ايضا في مسيرة حسينية حاشدة نظمتها حركة امل ورفعت خلالها شعار الوحدة على المستوى الاسلامي - الاسلامي وبين مكونات كل الوطن.

الحركة وبلسان وزير المال علي حسن خليل دعت الى الحفاظ على الاستقرار والتوازن القائم بالصيغة والالتزام بالميثاق والدستور، خليل اكد ان حركة امل تريد لكل المؤسسات ان تعمل وان لا تتحول الحكومة الى حكومة تصريف اعمال بل ان تتحمل مسؤولياتها السياسية ومسؤوليتها تجاه الناس بالتوازي مع عمل جدي للمجلس النيابي يديره الرئيس نبيه بري الذي حمى الاستقرار الداخلي في كل المحطات وفي المحطة الاخيرة لينقذ لبنان ومعه الطبقات الفقيرة والمحرومة من خلال ايصال حقوقها. وبالفم الملآن اعلنت حركة امل ان لا مشكل مبدئيا مع احد من القوى السياسية على الاطلاق بل لفتت النظر الى ان كل من يحاول ان يرسم خطوطا بينها وبين اي من الفرقاء هو واهم.

على مستوى التشريع، دعوة منتظرة لجلسات نيابية من قبل الرئيس نبيه بري الاسبوع المقبل لاقرار الموازنة العامة بما يعيد الانتظام فعلا لا قولا فحسب الى المؤسسات والى الدفع باتجاه المحاسبة والرقابة بعد 13 عاما من اقرار اخر موازنة.


================================

 

* مقدمة نشرة أخبار ال "او تي في"

على طريقة كل يوم بيومه ... أو على طريقة عدم إنجاز أي ملف إلا تحت ضغط اللحظات الأخيرة والوقت الضائع وسيف صافرة النهاية ... هكذا تتم في هذه اللحظات بالذات آخر المحاولات لتوليد التشكيلات القضائية ... ولو قيصريا ... وإلا، علق الموضوع برمته وتأجل إلى أجل غير مسمى ... أما السبب فلكون أحد أعضاء مجلس القضاء الأعلى، القاضي طنوس مشلب، يبلغ السن القانونية للتقاعد، منتصف هذه الليلة. فيشغر مقعده في المجلس الذي يرفع التشكيلات إلى الحكومة بواسطة وزير العدل ... ومع تقاعد مشلب، ثمة من يخشى من استقالة قاض آخر ... مما قد يعقد صدور تشكيلة التشكيلات أكثر فأكثر ...

على وقع هذه المخاوف، تحركت الاتصالات والمشاورات ... وحددت المواعيد هذا المساء، لاجتماعات بين المراجع المعنية ... رئيس الحكومة يفترض أن يكون الآن مجتمعا مع وزير العدل ... وينتظر أن ينتهي هذا الاجتماع إلى تذليل آخر عقدتين عالقتين ... على افتراض أن رئيس مجلس النواب أعطى بركته ... وأن مسألة الحصص والتوزيعات وفق المذاهب والمراكز، قد حلت نهائيا ... لا يزال الأمل ملحوظا بإنجاز الملف هذا المساء ... بعده ننتقل غدا إلى ملف آخر ليوم آخر ... من نوع مسلسل السلسلة أو الموازنة أو الإجراءات التطبيقية لقانون الانتخاب ...


كل يوم بيومه ... عنوان مرحلة لا يمكن أن تستمر طويلا ... ولا يمكن أن تبني بلدا ودولة ... بدليل كل الملفات التي نستعرضها في نشرتنا الليلة ... لكن البداية من شهادة نجمة تلفزيونية، كادت أن تصير ضحية ...


================================

 

* مقدمة نشرة أخبار "المنار"

هو القائد العاشق ما تاه عن الهدي سيفه علي في الميادين كعباس زينب وجناحه خفيض للمجاهدين كحقيقة المتعبدين، انه الشهيد القائد علي الهادي العاشق الحاج عباس الذي نعته المقاومة الاسلامية فارسا جال كل الجبهات من الحدود الجنوبية بوجه العدو الصهيوني الى الحدود الشرقية بوجه الخطر التكفيري ومن تلال القلمون الى حيث يجب ان يكون حتى ارتقى من بادية الشام وما ترك الحسين فلبى النداء، تشيعه المقاومة عصر الغد في بلدة العين البقاعية كما ستشيع ثلة من اخوته الذين لبوا نداء زينب والحسين فقضوا شهداء وما بدل رفاقهم الطريق، باقوا اليد على الزناد والعين مصوبة على الجبهات التي آلمت الدواعش ومشروعهم حتى صرخ متأوها وزير حربهم بالوكالة الوزير الصهيوني افيغدور ليبرمان الذي اعترف انه رغم كل ما جرى في سوريا فان الرئيس بشار الاسد يخرج من الحرب منتصرا، وطابور دولي رآه يتمدد خلفه من دول غربية وعربية يريدون الاقتراب منه، اما كيانه العبري فموجود في الجبهة الشمالية مقابل الروس والايرانيين وحزب الله في مواجهة غير بسيطة كما وصفها.

لا شيء يصف حال المشروع التكفيري المهزوم في سوريا الذي ينازع في كل المعايير الميدانية والسياسية وان كان القضاء عليه يحتاج المزيد من التضحيات فالقائد العاشق واخوته لن يبخلوا ببذل الدماء في لبنان.

في لبنان بذلت الحكومة جهودها لاقرارها السلسلة لم يقفل الملف الذي عاد تاويله مع طلبها من مجلس النواب قرارا لتاجيل تنفيذ قانونها حتى ايجاد الايرادات، ومنعا للتأويلات رد الوزير محمد فنيش عبر المنار مؤكدا انه عندما تصرف الرواتب هذا الشهر معناه ان هناك اقرارا وتثبيتا لهذا الحق ولن يكون بالامكان اسقاطه.


===============================

 

* مقدمة نشرة اخبار ال "ال بي سي"

29 ايلول اعلن الرئيس الحريري التوصل الى اتفاق سياسي حقق للقطاع العام حلم الحصول على سلسلة الرتب والرواتب ومكن الدولة من اتخاذ هذا القرار مع المحافظة على الوضع المالي. يومها أطلق الحريري ثلاثية أمان تعهد من خلالها للبنانيين بتنفيذ الحكومة قانون السلسلة كما اعلن ان الحكومة مؤتمنة على الدستور ومؤتمنة على مصالح اللبنانيين كافة واهمها الحفاظ على الاستقرار المالي.

حينها قال الحريري ان الحكومة ستبحث عن حل يؤمن تنفيذ السلسلة عبر تأمين ايراداتها، بالتعاون مع المجلس النيابي، الا ان احدا منذ ذاك التاريخ لم يتحدث عن إمكان طلب الاجازة للحكومة تأخير تنفيذ قانون السلسلة.

اليوم احالت الحكومة الى مجلس النواب ثلاثة مشاريع قوانين حول سلسلة الرتب والرواتب اولها مشروع قانون يتيح لها تأخير تنفيذ السلسلة فلماذا؟

تقول مصادر حكومية للـLBCI ان طلب التأخير هذا جاء احتياطيا لان الحكومة متأكدة من انها ستدفع مترتبات اقرار السلسلة على الوقت كما انها متأكدة من ان مجلس النواب سيقر المشاريع الحكومية الثلاثة ايضا على الوقت متوقعة ان تعقد جلسة عامة لتشريع ايرادات السلسلة الاسبوع المقبل، على ان تليها بعد اسبوع جلسة عامة تناقش الموازنة في وقت تحدثت فيه مصادر اخرى عن ان جلسة الاسبوع المقبل ستشمل قانون الايرادات ومناقشة الموازنة التي تمتد لايام ثلاثة.

في الحسابات استخدمت الحكومة ودائما ضمن الاتفاق السياسي الكبير جوكر التأخير منعا لاستغلال قرار تنفيذ السلسلة في حال تأخر مجلس النواب في الاتفاق على قانون جديد للايرادات لان الحكومة لن تصرف فلسا واحدا من دون تأمين مدخوله، تقول مصادرها وهي من خلال طلب التأخير تؤكد للمواطنين والمودعين والمؤسسات الدولية جديتها في الحفاظ على التوازن بين المدخول والمصروف منعا لاي هزة تودي بالبلد الى الافلاس.

بين 29 ايلول و2 تشرين الاول تصر كل القوى السياسية على انها ستؤمن الايرادات المناسبة للسلسلة ومن اليوم حتى تاريخ انعقاد الجلسات العامة يبقى للبنانيين ثلاثية امان الرئيس الحريري.


================================

 

* مقدمة نشرة أخبار "الجديد"

فتحت حرب "حارة كل مين موتيرو إلو" العين من بوابة الجنوب على الأبواب التي أوصدتها الدولة بينها وبين مسؤولياتها لكن باب الحارة ما كان ليفتح على مشهد الأمس لو لم تحول مدينة صيدا إلى حارات لكل منها زعيمها فالمدينة اليوم ليست مدينة ريس المينا ولا مصطفاها والذين شبهت لهم الزعامة كانوا إما على شاكلة حالة أسيرية وإما على هيئة "ست الكل" واليوم يمسك بشارع المدينة زعماء يعملون على المولدات ما كانت صيدا لتقضي ليلة أخرى من لياليها السود لو كان لها زعيم يمسك بمفاصل حياتها يقود ثورة فقرائها وصياديها يأمر بمعروف وينهى عن استباحتها واستباحة تاريخها ليست صيدا وحدها المنسية في دولة استقالت من دورها وبات "زلمة الزعيم زعيم" وبات المواطن يدفع ضريبة العيش ضريبتين مع قيمة مضافة على الهواء الذي يتنفسه وها هي الدولة نفسها تستمهل بحكومتها مجلس نوابها وترسل مشروع قانون تطلب فيه الإجازه للحكومة بتأخير تنفيذ القانون رقْم ستة وأربعين المتعلق بسلسلة الرتب والرواتب حتى إقرار?الضرائب ما يعني أن أولياء أمر السلسلة لن يتقاضوا رواتبهم الشهر المقبل على أساسها وأبعد من ذلك، يجري الترويج في الكواليس لمشروع قانون يفصل التشريع بين القطاعين العام والخاص خصوصا في المجال التربوي وإذا ما سلك هذا المشروع طريقه إلى التنفيذ فإن كل معلمي الخاص سيتحولون إلى متعاقدين وسيكون هذا الباب مدخلا جديدا من مداخل ضرب العمل النقابي على قاعدة فرق تسد. خارج حاراتنا المحلية معادلة لم تعد طي الكتمان جمعت حارتي السلطة وحماس على طاولة واحدة حيث عقدت الحكومة الفلسطينية أول اجتماع لها بعد المصالحة في القطاع وخلصت إلى رفض المساومة على القضية لكنْ ما تصالح اثنان إلا وكان نتنياهو غريمهما وفي أول رد فعل على اتفاق المصالحة قال إن كل من يتحدث عن السلام عليه الاعتراف بدولة يهودية للاسرائيليين وما سلام نتنياهو إلا كمن يذر الرماد في العيون. وأبعد من سلام نتنياهو وعود حليفه ترامب برخاء أمني يعم الولايات ما لبث أن تحول الى كابوس في ليلة من ليالي لاس فيغاس ترامب اكتفى بتنكيس العلم ووصف المجزرة بالعمل الشرير فقط لأن المنفذ مواطن أميركي تشبع بأفكار رئيسه التي جاهر بها يوم أطلق المواقف العنصرية لاستمالة الأصوات الانتخابية ولكنْ لنقلب الآية ماذا لو كان المنفذ من أصول عربية أو إسلامية؟ هل كانت التحقيقات لتركز على عدد قطع السلاح التي ضبطت في شقة المنفذ؟ وهل كان ترامب ليشكر الشرطة على إنقاذ المواطنين ويتناسى تسعة وخمسين قتيلا ومعهم مئات الجرحى؟ لا مبرر للقتل أيا كانت غايته فكيف إذا كان بحجم المجزرة التي حلت على لاس فيغاس مربك ترامب لا بطل. خارج هذا المشهد وقفت السعودية على الأطلال.. وبعد منح المرأة قيادة السيارة أصدرت المملكة رخصة فنية أجازت فيها لأم كلثوم وفيروز وسميرة توفيق العبور على الشاشة السعودية عبر إذاعة حفلات فنية محددة وثمة من علق على مواقع التواصل الاجتماعي أن الأغنية الوحيدة التي سيمنع بثها لأم كلثوم ستكون: أصبح عندي الآن بندقية فإلى فلسطين خذوني معكم.