فضيحة "غوغل" السياسية... لا يمكن الإختباء!

28-09-2017

في أحد المجالس الخاصة قال نائب بارز ونشيط جدا في البرلمان اللبناني انه رصد مطولا وجمع تصاريح نواب ووزراء وشخصيات سياسية لبنانية عن ملف العلاقات اللبنانية - السورية، وبعد عملية الرصد هذه للمواقف قام سعادته بوضع اسم كل شخص رصده يتحدث عن سوريا على "غوغل صور" والى جانبه كلمة "سوريا" مثلا "فلان سوريا"، وعندها تظهر الكوارث فالجميع من دون إستثناء إما إلى جانب الرئيس السوري بشار الأسد وإما الى جانب الرئيس حافظ الأسد او الى جانب ضباط سوريين كانوا في ايام احتلال لبنان الحاكمون. داعيا السياسيين الذين يتحدثون اليوم ويهاجمون غيرهم الى تطهير تاريخهم على "غوغل" فقط وليس من ذاكرة اللبنانيين، لانه في هذه الأيام لا يمكن الإختباء لا من الإنترنت ولا من لسان الشعب على مواقع التواصل الاجتماعي.