المدرب السابق لشتوتغارت يتعرض للضرب أمام الكاميرات

23-09-2017 http://www.dw.com/ar/news/a-40639373

تعرض رولف فرينغر المدرب السابق لفريق شتوتغارت الألماني للاعتداء أمام الكاميرات من طرف رئيس فريق سيون السويسري، الذي كان في حالة هيجان. فما هي الأسباب التي دفعت المسؤول الكروي السويسري للقيام بهذا التصرف الأرعن؟بعد نهاية المباراة التي جمعت فريقي سيون ولوغانو ضمن مباريات الدوري السويسري أمس الخميس (21 سبتمبر/ أيلول 2017)، والتي انتهت لصالح فريق سيون بهدفين لهدف واحد، تعرض المدرب السابق لفريق شتوتغارت الألماني رولف فرينغر للاعتداء على يد رئيس سيون، كريستيان كونستانتين، أمام الكاميرات حينما كان فرينغر يحلل أطوار المباراة. وقال فرينغر الذي يعمل كمحلل رياضي لصالح قناة "تيليكلوب" السويسرية، في مقابلة مع صحيفة "بليك" السويسرية: "في البداية هوجمت من طرف ابن رئيس نادي سيون، وبعد ذلك أتى هو بنفسه ليصفعني ثلاث أو أربع صفعات". وتابع المدرب السابق لفريق شتوتغارت: "بقيت في مكاني مصدوماً غير مصدق لما يحدث دون أن أدافع عن نفسي". بعد ذلك، حاول المحلل الرياضي لقناة "تيليكلوب" الهرب، لكنه تعثر بسبب معدات التصوير التي كانت أمامه، حيث وقع أرضا ليواصل كونستانتين الاعتداء عليه بالركل في مناطق مختلفة من جسمه. واعتبر رئيس نادي سيون الاعتداء على فرينغر دفاعا عن النفس، بعدما تعرض "لانتقادات حادة وهجوم لفظي" من طرف فرينغر الذي أشرف سابقا أيضا على الإدارة الفنية للمنتخب السويسري. وأوضح فرينغر أنه ينوي رفع دعوى قضائية ضد كونستانتين الذي لم يقدم أي اعتذار أو أسف عما صدر عنه. وبدورها تدرس قناة "تيليكلوب" إمكانية جر رئيس نادي سيون أمام العدالة، بعد الاعتداء على فرينغر خلال تأديته لواجبه المهني لصالح القناة السويسرية.