الحكومة تسير بين الألغام... فمتى الشلل؟

20-09-2017 ليبانون فايلز

تسير حكومة "إستعادة الثقة" في حقل ألغام واسع، ولا احد يعلم متى ينفجر أول لغم وتتعطل الحكومة عن السير، فمواضيع عدة تجعل الحكومة تقف في مهب الرياح العاتية.
مصدر سياسي يؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، أن التواصل بين وزراء حزب الله وحركة امل والمردة مع النظام السوري قد يفجر الحكومة، مشيرا الى ان الاتفاقيات موجودة منذ زمن بين لبنان وسوريا وما الداعي اليوم لإعادة إحيائها اعلاميا بدل اعادة العمل بها كما كان معتادا، كما ان الرئيس سعد الحريري يحاول في كل مرة تجنب الخوض في هذا الموضوع خشية من تطور الاوضاع على الطاولة.
وشدد المصدر السياسي على ان غالبية فرقاء الحكومة اليوم كانوا ذاتهم عندما حصلت "غزوة عرسال" والتحقيقات قد تثير بلبلة داخل الحكومة حيث سيجري تقاذف التهم، لافتا الى ان هذا الامر قد نتمكن من تخطيه ولكن الخطر الأكبر يكمن في موضوع التصعيد السعودي – الإيراني في لبنان، والدعوات التي توجهها تلك الدولتين الى اللبنانين لقسم المعسكرات وبدء المواجهة في لبنان.
وكشف المصدر السياسي عن رغبة فريق سياسي بتغيير وزير اساسي وبحقيبة اساسية في الايام المقبلة بعد عودة الرئيس ميشال عون من جولته الخارجية وذلك بالتوافق مع رئيس الحكومة ومرجعية الوزير، ورأى ان الحكومة اليوم تقف فعلا أمام أزمة حقيقية، مرجحا تخطيها ولكن بعد خضات سياسية عدة.