يونكر أول ضحايا "بوندسليغا"

19-09-2017

أقال نادي فولفسبورغ الألماني لكرة القدم مدربه أندريس يونكر من منصبه بعد النتائج السيئة التي حققها بإشرافه منذ مطلع الموسم الحالي، وعين بدلا منه مدرب ماينتس السابق السويسري مارتن شميدت.

ولم يحصد فولفسبورغ، بطل عام 2009، الذي نجا من الهبوط في نهاية الموسم الماضي من خلال الملحق ضد ثالث الدرجة الثانية، سوى 4 نقاط في 4 مباريات هذا الموسم.

وعلل المدير الرياضي في النادي أولاف ريبه القرار بقوله "كان الأمر الحاسم في قرارنا ليس الانطباع الذي خلفته المباراة الأخيرة ضد شتوتغارت (صفر-1)، بل نظرتنا إلى عدم تطور أداء الفريق الذي قمنا بتجديده خلال الصيف".

وأضاف "نريد توجيه الشكر إلى أندريس يونكر وجهازه الفني الذي أنقذنا في اللحظة الأخيرة من الهبوط الموسم الماضي".

وتابع: "لدينا مباراتان صعبتان خلال هذا الأسبوع، ولا نريد تعيين مدرب مؤقت بل سنقوم بتعيين مدرب بصفة رسمية بشكل سريع".

ووقع الخيار على شميدت (50 عاما)، الذي سيبدأ مهمته الجديدة اعتبارا من الثلاثاء عندما يلتقي فولفسبورغ مع ضيفه فيردر بريمن، قبل أن يحل ضيفا على بايرن ميونيخ، الجمعة.

وأكد شميدت، الذي تخلى عنه ماينتس في نهاية الموسم الماضي، أنه يتطلع بفارغ الصبر للمهمة التي تنتظره "حتى إن لم يكن أمامي المتسع من الوقت للتأقلم بما أنه تنتظرنا مباراتان هامتان".