هل فعلا ستحصل الانتخابات النيابية مبكرا؟

16-09-2017 ليبانون فايلز

 

جدد رئيس مجلس النواب نبيه بري دعوته الى الانتخابات النيابية المبكرة في حال انتفاء اسباب التمديد الثالث للمجلس النيابي، خصوصا وان الاسباب تكمن في موضوع البطاقة الممغنطة، وعدم انجازها سيعرض الجميع لهزة سياسية باتت قريبة جدا، لا بل انطلقت بشكل خافت، وان يطلب الرئيس بري اجراء الانتخابات مبكرا فهذا ليس بأمر عادي.

مصادر سياسية تؤكد لموقع "ليبانون فايلز"، ان الرئيس نبيه بري جدي جدا في طرحه، وهذا الطرح سبقه اليه رئيس التيار الوطين الحر الوزير جبران باسيل، ولاقاهما فيه حزب الله وغيره ايضا، مشيرا الى ان هذه الجبهة موجعة جدا في حال تم إحيائها في ملف كهذا.

وراى المصدر السياسي ان الكرة اليوم في ملعب وزارة الداخلية والبلديات كما على طاولة اللجنة الوزراية المكلفة دراسة الامور المتعلقة بالانتخابات النيابية المقبلة في العام 2018، مشددا على ان وزارة الداخلية اعلنت انها غير قارة على انجاز البطاقة الممغنطة بعد 3 اشهر من الانتظار، وهذا الأمر سيشكل الوقود المطلوب لبدء المعركة الانتخابية مبكرا عبر المطالبة بإجراء الانتخابات فورا او تعديل بعض بنود القانون وترك الانتخابات في تاريخها.

ولفت المصدر السياسي الى ان الحملة ستتصاعد تدريجيا خصوصا بعد تشكيل هيئة الاشراف على الانتخابات وستتطور الى دعوة الهيئات الناخبة، وهذا الأمر سيشكل احراجا لتيار المستقبل الذي يفضل ان يبعد كأس الانتخابات العامة عن نفسه قدر المستطاع، ويكشف المصدر عن ان اجراء الانتخابات بشكل مبكر ايضا امر مستحيل لان الامر امامه عقبات عدة في القانون وبنود يجب تطبيقها قبل الموعد المحدد في ايار المقبل.