فنيش كرم بطلة الرماية راي باسيل في حضور تويني وجلخ

12-09-2017

كرم وزير الشباب والرياضة محمد فنيش، في مكتبه في الوزارة، بطلة الرماية راي باسيل، في حضور وزير الدولة لشؤون مكافحة الفساد نقولا تويني ورئيس الاتحاد اللبناني للرماية بيار جلخ.

بعد التكريم، قال فنيش: "أهنئ البطلة راي باسيل على انجازاتها المستمرة وخصوصا نيلها الميدالية الذهبية في مسابقة بطولة آسيا، وهي الان تتحضر للمشاركة في تصفيات بطولة العالم في شهر تشرين الاول. وهذه الانجازات التي تتكرر بالتأكيد نتيجة جهد وتعب ومثابرة وتصميم على تحقيق انجاز يليق بلبنان ويرفع اسمه عاليا.

وشكر "معالي الوزير تويني الذي بادر وسعى من اجل تأمين الدعم لمشاركة البطلة راي التي اثبتت انها قادرة على تحقيق انجازات للبنان، واليوم نشارك في تقديم بندقية للرماية مقدمة من شركة ايطالية تقديرا لدور اللاعبة راي وفيها مواصفات قد تساعد الافادة منها لمزيد من النتائج، ونحن فرحون بما يحققه أي بطل من لبنان في اي مجال، ودور وزارة الشباب والرياضة ان توفر كل اشكال الدعم ان لم نكن قادرين ماديا فعلى الاقل معنويا ومبروك للاعبة راي باسيل ونأمل ان يكون لنا موقع في تصفيات كأس العالم".

وقال الوزير تويني: "تشرفنا باستقبال معالي الوزير محمد فنيش مع البطلة راي باسيل الحائزة الميدالية الذهبية في الرماية ورئيس الاتحاد اللبناني للرماية بيار جلخ".

واضاف: "عندما طرحت الموضوع على الوزير فنيش ابدى كل الاستعداد في دعم الرامية راي باسيل بالامكانات المتاحة والمتواضعة في الوزارة ونشكره. ونحن اليوم في صدد تقديم سلاح الى الرامية راي موضوعة عليه الارزة اللبنانية بالذهب. ونأمل منها حمل العلم اللبناني وشرف لبنان في كل المحافل الدولية، كما حمل جيشنا العلم اللبناني على قمم الجبال وحرر الجرود أخيرا وسيطر على الحدود".

بدوره، شكر جلخ الوزيرين فنيش وتويني على "دعمهما للرماية وخصوصا للبطلة راي باسيل على الانجازات التي حققتها وخصوصا انها تستحق كل الدعم والرعاية وستكون لراي انجازات جديدة من خلال هذا السلاح التي قدم اليها، وهو خطوة مهمة لدعم رياضة الرماية".

من جهتها، شكرت باسيل الوزيرين فنيش وتويني وجلخ على "هذه الوقفة التي بدأناها منذ زمن".

ولفتت الى ان كل "الدعم الذي يقدم هو لتحقيق نتائج وميداليات للبنان، ولبنان في حاجة الى نتائج عالمية ودولية، وبهذه المساعدة والمكافأة التي تقدمها الوزارة والاتحاد نستطيع بتحقيق نتائج مهمة على المستوى العالمي".