الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم متخوف من القرصنة في كأس العالم المقبل

12-09-2017

سيُنصح لاعبو وموظفو فريق إنجلترا لكرة القدم، بعدم استخدام شبكة الاتصالات اللاسلكية (Wi-Fi) في الأماكن العامة أو الفنادق، وذلك عند مشاركتهم في بطولة كأس العالم التي ستنطلق الصيف المقبل في روسيا، خشية تعرض أجهزتهم الإلكترونية للقرصنة.

ويخشى الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم تسريب وكشف معلومات حساسة مثل الإصابات، واختيار الفرق، والتفاصيل التكتيكية.

وقد ازدادت المخاوف بشأن القرصنة وسرقة البيانات بعد أن قامت مجموعة قراصنة "فانسي بيرز" بكشف معلومات عن استخدام لاعبي كرة قدم لعقاقير محظورة.

وكانت مجموعة القرصنة "فانسي بيرز" ادعت أن المعلومات التي حصلت عليها كشفت فشل قرابة 160 لاعباً في اختبارات تعاطي المنشطات عام 2015، وأضافت أن العدد ارتفع إلى 200 لاعبٍ في العام التالي.

وقد كتب الاتحاد الإنجليزي إلى رسالة للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) حول مخاوفه بشأن أمن تكنولوجيا المعلومات، وأعرب عن مخاوفه على وجه الخصوص إزاء تسرب مراسلاته الخاصة مع مجلس الإدارة.

ومن ضمن ما كشفته عملية القرصنة الأخيرة في شهر أغسطس / آب الماضي، رسالة إلكترونية من جيني كينيدي رئيسة لجنة النزاهة في الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، حول تفاصيل بشأن أربع حالات لمكافحة المنشطات كانت أرسلتها في مايو / أيار 2017.
ورداً على رسالة الاتحاد الإنجليزي، قال متحدث باسم الفيفا: "أبلغ (الفيفا) الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم التزامه التام بمنع حدوث عمليات القرصنة الإلكترونية بشكل عام، وأنه فيما يتعلق بهجوم مجموعة فانسي بيرز على وجه الخصوص، فإن الاتحاد الدولي يحقق حاليا في الحادث للتأكد مما إذا كانت البنية التحتية لفيفا قد تعرضت للخطر".

ويتصدر فريق إنجلترا مجموعته في الفرق المؤهلة لكأس العالم، وسيؤكد على مقعده في مباريات كأس العالم في روسيا بفوزه على فريق سلوفينيا في مباراته المقبلة المقررة في 5 أكتوبر / تشرين الأول المقبل.

(بي بي سي)