افتتاح دورة حسام الدين الحريري الدولية في كرة السلة بتكريم اللواء ابراهيم

09-09-2017

افتتح نادي "الفداء الرياضي" بالتعاون مع مؤسسة "الحريري للتنمية البشرية المستدامة"، وتحت اشراف الاتحاد اللبناني لكرة السلة وبمشاركة فرق عربية واجنبية، مساء اليوم، في قاعة صائب سلام في النادي الرياضي في المنارة - بيروت، دورة حسام الدين الحريري الدولية 27 بكرة السلة، برعاية رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ممثلا بالنائبة بهية الحريري.

استهلت الدورة بمباراة بين فريقي "الرياضي- لبنان" و"سرية رام الله- فلسطين"، وتوجت اللجنة المنظمة للدورة افتتاح البطولة هذا العام بتكريم المدير العام للأمن العام اللواء عباس ابراهيم، تقديرا لدوره الوطني، وبتوجيه تحية للجيش اللبناني وشهدائه العسكريين.

حضر الحفل الى جانب الحريري وابراهيم، ممثل وزير الشباب والرياضة محمد فنيش رئيس مصلحة الشباب والرياضة في الوزارة محمد عويدات، ممثل سفارة دولة فلسطين في لبنان المستشار خالد عبادي، ممثل قائد الجيش العماد جوزاف عون العميد طانيوس اسحق، ممثل المدير العام لامن الدولة اللواء طوني صليبا العقيد أيمن سنو، الأمين العام للجنة الأولمبية اللبنانية العميد حسان رستم، نائب رئيس الاتحاد العربي لكرة السلة جودت شاكر، رئيس النادي الرياضي- بيروت هشام جارودي وجمع من الشخصيات الرياضية، مدير البطولة الأمين العام للعام اللجنة العليا المنظمة لدورة حسام الدين الحريري ورئيس نادي "الفداء الرياضي" صيدا نزار الرواس والمشرف على البطولة هشام جرادي واعضاء اللجنة المنظمة.

بدأ الحفل بالوقوف دقيقة صمت تحية لأرواح شهداء الجيش اللبناني، ثم النشيد الوطني، وتقديم من الاعلامية هبة زيدان، تحدثت بعدها الحريري، فقالت: "أحمل إليكم كل الحب والمودة والأمل والرجاء من دولة رئيس مجلس الوزراء الأستاذ سعد رفيق الحريري، راعي دورة حسام الدين الحريري الرياضية الدولية الـ 27 بكرة السلة، التي تنطلق اليوم ولبنان يلملم أحزانه على شبابه الأبطال الشهداء، الذين سقطوا على يد الغدر والإرهاب".

أضافت: "إن رغبة دولة الرئيس في تأجيل إنطلاقة هذه الدورة، كانت إحتراما لدماء الشهداء، أبناء كل لبنان بدون إستثناء، وأرجو أن تشكل شهادتهم وبطولاتهم حافزا كبيرا لهذه الدورة، التي أريد لها منذ تأسيسها تغليب إرادة الحياة والتقدم والإزدهار على الحزن الكبير، الذي تركه صاحب الدورة الشاب الفقيد حسام الدين رفيق الحريري"، متمنية من "الأبناء والأشقاء والأصدقاء المشاركين في هذه الدورة، أن يجعلوا منها نموذجا لانتصار إرادة الحياة بمهاراتهم وتقنياتهم وإرادتهم الصلبة، وروحهم التنافسية العالية، التي نريد لها أن تعم كل أنماط التنافس في مجتمعاتنا العربية، بعيدا عن العنف والتطرف، لنعيد لهذه الأمة وجهها الحقيقي الحضاري المنفتح والمحب للعلم والمعرفة".

وتوجهت بالشكر والتقدير "لإدارة نادي الفداء الرياضي لمحافظتهم على تنظيم واستدامة هذه البطولة، وتطور المشاركة فيها من حيث مستوى الفرق عاما بعد عام. والإتحاد اللبناني لكرة السلة على اشرافه ومواكبته لهذه الدورة"، مؤكدة أن "بيروت ستبقى عاصمة لبنان، تواقة لإشقائها العرب ولأصدقائها في العالم، الذين وقفوا إلى جانبها في كل تحدياتها، وكانت لهم أياديهم البيضاء في إعادة إعمارها، ورفع آثار الحرب والدمار والإحتلال عن عاصمة لبنان والعرب- بيروت- التي تجمعنا اليوم كما جمعتنا على الدوام، وليبقى لبنان وطن الحرية والإبداع والتنافس الخلاق".

بعد ذلك، كرمت اللجنة العليا المنظمة للدورة ابراهيم، فقدمت له الحريري درعا تكريمية بإسم اللجنة بمشاركة الرواس، كما قدمت له أيضا دروع تذكارية وتكريمية من بعثة نادي "سرية رام الله - فلسطين" ومن "النادي الرياضي. جرى بعدها تكريم كل من: مدرب النادي الرياضي محمد فران والحكم اللبناني رباح نجيم.

وعلى هامش حفل الافتتاح كان للواء ابراهيم كلمة، أشار فيها إلى أن: "ما نراه اليوم رغم ما عشناه بالأمس، يثبت اننا شعب يعرف كيف يحزن ويعرف كيف يفرح، ما نراه اليوم هو قمة الفرح وقمة السعادة وقمة العطاء، ومن حسن حظي اليوم ان فريقا فلسطينيا يلعب، وانا احييهم، واقول لهم انكم اليوم لستم فريقين "الرياضي وفلسطين" بل انتم فريق واحد هو فريق فلسطين. هذه المباراة هي مباراة بيروت والقدس، رام الله وصيدا، وكل المدن الفلسطينية وكل المدن اللبنانية. اهلا وسهلا بهم في بيتهم وديارهم، الفلسطينيون لا يحتاجون لفيزا ليأتوا ويلعبوا في بيروت، هم اهل البيت واهلا وسهلا بهم".

وتخلل الحفل استعراض مصور على أرضية الملعب للبلدان والفرق المشاركة، كل على وقع أغنية من بلده. قبل ان يرتسم في وسط الملعب شعار الجيش اللبناني تحية للمؤسسة العسكرية وأرواح شهدائها.

ثم انطلقت مباراة الافتتاح بين فريقي الرياضي بيروت وسرية رام الله - فلسطين، والتي بدأ فيها "الرياضي" صاحب الأرض والجمهور، مسيرته في الدورة بالفوز على ضيفه الفلسطيني 89- 51، الأرباع 20- 15، 21- 11، 27- 16. لم يجد الرياضي صعوبة في حسم المباراة على الرغم من كون الفريق الفلسطيني لا يستهان به، وهو لعب بثلاثة اجانب بينهم جاي يونغبلاد المعروف في اوساط السلة اللبنانية بعد ان لعب لسنوات عدة في صفوف بيبلوس، كما لديه اللاعب المحترف صاني سكاكيني، فظهر الفريق في أول 10 دقائق بشكل جيد قبل ان يفرض الرياضي سيطرته ويتميز بادائه الجماعي بقيادة وائل عرقجي ويرفع الفارق تدريجيا وصولا الى حسم المباراة.

وكانت قد سبقت حفل الافتتاح ثلاث مباريات هي:

بيروت- ايك لارنكا

في ظهوره الأول في الأضواء، تميز فريق بيروت وحقق الفوز على فريق ايك لارنكا القبرصي بفارق 14 نقطة (69- 56)، الأرباع 24- 19، 12- 12، 21- 18 و12- 7)، مؤكدا انه فريق لن يستهان به في الموسم الجديد. فالفوز على فريق اوروبي ليس امرا عاديا، وتألق معظم اللاعبين وخصوصا باسل بوجي الذي تم اختياره افضل لاعب في المباراة مع 15 نقطة و15 متابعة، كما برز فيتوتاس سولسكي مع 14 نقطة.

الهومنتمن- المجمع البترولي

وحقق حامل اللقب الهومنتمن فوزا صعبا لكن مثيرا على المجمع البترولي الجزائري بفارق 7 نقاط 67- 60، الأرباع 15- 6، 24- 22، 16- 19 و12- 13)، وهو فوز سيضعه في موقف جيد للمنافسة على صدارة المجموعة.

واختير جناح الهومنتمن ايلي شمعون افضل لاعب في المباراة بعد تحقيقه 15 نقطة مع 8 متابعات و5 تمريرات حاسمة، وتألق هايك قيومجيان مع 16 نقطة وصامويل طومسون مع 18 نقطة.

شيركاسي الأوكراني- دالية التونسي

وكان شيركاسي الاوكراني استهل مباريات الدورة بفوز ساحق على حساب دالية التونسي بفارق 29 نقطة 77- 48، طارحا اسمه كأحد المنافسين الشرسين على اللقب.