درس لائق

14-06-2017

بعيدا عن السياسة وكواليسها ودهاليزها كان الموقف الذي اتخذته عضو المكتب السياسي في تيار المردة فيرا يمين محقا ومشرفا حين دخلت الى احد الحفلات التكريمية وجلست في الصفوف الامامية مع أهل السياسة والمكرمين. فجأة التفتت الى الوراء فرأت على طاولة خلفية ثلاثة اسماء فنية كبيرة هي: ابو سليم (صلاح تيزاني) وعصام الاشقر وجهاد الاطرش فانتقلت سريعا الى هذه الطاولة وانضمت اليهم، ولم تكتف بذلك بل لفتت نظر احد المنظمين ان هؤلاء الثلاثة من كبار البلد ولا يجوز ان يكونوا الا في الامام لان ما أعطوه للوطن لا يثمن واكثر بكثير من الجالسين في الصفوف الامامية .