"التأثير الإنجيلي الإيحائي على القادة العصريين" في جامعة هايكازيان

08-11-2016

نظمت جامعة هايكازيان ندوة بعنوان "التأثير الإنجيلي الإيحائي على القادة العصريين"، بمناسبة اليوبيل ال 500 للإصلاح الإنجيلي، شارك فيها كل من النائب الدكتور باسم الشاب، رئيسة نقابة الممرضين والممرضات في لبنان الدكتورة نهاد يزبك ضومط وراعي الكنيسة الإنجيلية الفرنسية في بيروت القس بيار لاكوست.

 

ضومط

ركزت ضومط في كلمة لها على "مبدأ المحبة التي اكتسبتها في ارثها الإنجيلي"، لافتة الى أن "شعور المحبة أودى بها الى اختيار مهنتها كممرضة في خدمة المرضى"، وقالت: "إن مهنة كهذه هي نابعة فقط من المحبة المطلقة وغير المشروطة تجاه الناس".

 

لاكوست

من ناحيته، اعتبر لاكوست أن "الإيمان الإنجيلي ليس فقط مرتبط بالمؤسسات، بل هو سيرة حياة وطريقة عيش:.

 

الشاب

من جهته، ركز الشاب على "أهم قيم الإرث والإيمان الإنجيلي، وهي التربية والعلم الثقافة وإحترام الوقت"، مشددا على "مفهوم الثقافة في القبول والإنفتاح على الشعوب والثقافات الأخرى كركيزة أساسية في الإيمان الإنجيلي".