الافراج عن 46 مجنداً من الاطفال في بورما

13-03-2016

أعاد الجيش البورمي 46 طفلاً الى الحياة المدنية في استمرار لجهوده لانهاء هذه الممارسة التي ظلت تسمم طويلا الحياة في البلد، وفق ما اوردت الصحافة الرسمية.
وكانت بورما وقعت في حزيران 2012 اتفاقا مع الامم المتحدة، بهدف منع تجنيد الاطفال في الجيش والسماح بعودة القصر المجندين الى الحياة المدنية.

واعيد الاطفال الـ 46 الى اسرهم خلال موكب انتظم في رانغون أمس السبت، وفق ما اوردت صحيفة “غلوبل نيو لايت اوف ميانمار”.