2019 | 10:41 تشرين الأول 15 الثلاثاء
وزير الصحة يطلب معالجة كل المصابين جراء الحرائق على نفقة وزارة الصحة مئة في المئة | الصليب الأحمر: الحرائق التي يتعرض لها لبنان الآن هي الأكبر والأخطر | وصول جلالة ملكة السويد سيلفيا إلى قصر بعبدا | الدفاع المدني الفلسطيني يشارك في عملية الإطفاء في الدامور | ميقاتي: لا يحقّ لرئيس أكبر كتلتَيْن وزارية ونيابية أن يقول للبنانيين أن من يحكمونهم ينهبون الدولة وكأنّه ومن يمثل يعيشون في بلد آخر | أردوغان: ليس للجامعة العربية التي لا تعكس تصريحاتها الآراء والمشاعر للشعب العربي أي شرعية واتخذنا خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974 | وصول النائب بلال عبدالله الى المشرف على رأس وفد من "الحزب الاشتراكي" الى مدرسة الكرمل ووفد من ضباط قوى الامن ومعهم سيارات صهاريج كبيرة للمساهمة في اخماد النيران في المشرف | الخارجية الصينية تحث تركيا على وقف الأعمال العسكرية في سوريا والعودة إلى "المسار الصحيح" | روسيا توقع مع الإمارات العربية المتحدة على 10 اتفاقيات استثمار خلال زيارة بوتين | نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق: ما يجري في سوريا أمر خطير وننسق مع شرطة الحدود لمنع تسلل الدواعش | "الوكالة الوطنية": احتراق عدد من السيارات في منطقة الدبية بسبب الحرائق المتنقلة | جريصاتي: وضع الدفاع المدني لم يعد يحتمل وأناشد الحريري والحكومة وضع خطة طوارئ لتأهيل العناصر وتوفير كل الامكانات لهم |

مقبل لموقعنا: هل نسي العماد عون قانون الدفاع الوطني؟

مقابلات - الأربعاء 27 كانون الثاني 2016 - 13:30 - انطوان غطاس صعب

اعتبر وزير الدفاع سمير مقبل في حديث خاص لموقع "ليبانون فايلز"، ان تعيينات المجلس العسكري هي من صلاحيات وزير الدفاع، وانا اليوم احترم جميع الفرقاء السياسيين الذين لم يتدخلوا أو يطرحوا عليّ اي اقتراح أو اسم، وهذا يدلّ على أنهم يدركون الأصول وأهمية عدم التدخل في شؤون المؤسسة العسكرية التي تبقى الى جانب المصرف المركزي، المؤسستان اللتان يمنع التدخل أو المسّ بهما.

وتابع مقبل: "أنا من ناحيتي اطلعت على حالات الضباط، ونتّبع على هذا الاساس الالية الواضحة لناحية الأخذ بمبدأي الأقدمية والكفاءة، مع الابتعاد عن كل أنواع التدخل أو المحاصصة السياسية والمذهبية، واليوم اذا زعيم سياسي طرح اسمع عليّ وأنا كنت مقتنع بكفاءته وأهليته فلا مانع بتاتاً".

وتساءل مقبل عما اذا كان العماد عون نسي خبرته العسكرية في قانون الدفاع، لجهة أن هذه التعيينات تقع ضمن اختصاص وزير الدفاع.

وعما اذا كان يلمس حلحلةً ما في جلسة الغد، أشار الى ان الأمر متوقف على المباحثات مع رئيس الحكومة تمام سلام، في حال كان يريد ادراج الموضوع من خارج جدول الأعمال، وكاشفاً عن "منحى ايجابي للموضوع بانتظار حصيلة مشاورات سلام مع المكونات السياسية.

ورفض مقبل التعليق على احتمال تغيّب التيار الوطني الحر وحزب الله عن الجلسة، لأن واجباته تقتصر على عرض الموضوع في جلسة الوزراء ،الذي عليه اتخاذ القرار المناسب، ومستبعداً تأجيل الموضوع لأنه سيطرح فاما يسيروا به أو يعطلوه".

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني