2018 | 13:49 آب 16 الخميس
جنبلاط عبر "تويتر": ما اجمل البناء الابيض الغير شاهق قرب البحر.. كم فوتنا من فرص في لبنان لان الفلسفة القائمة في العمار هي استثمار المال على حساب كل شيء | "العربية": الجيش اليمني بدعم التحالف يسيطر على حيران في حجة | وكالة عالمية: اعادة انتخاب ابراهيم أبو بكر كيتا رئيسا لمالي لولاية من خمس سنوات | وكالة أعماق: تنظيم داعش يعلن مسؤوليته عن هجوم انتحاري في منطقة للشيعة بكابول الأربعاء | تصادم بين 3 مركبات على اوتوستراد الفياضية باتجاه الصياد والاضرار مادية وحركة المرور كثيفة في المحلة | الكرملين: بوتين قد يشارك في قمة ثلاثية مع زعيمي تركيا وإيران في بداية ايلول المقبل | حسن خليل: للاسراع بقيام حكومة وطنية تعكس نتائج الانتخابات واعادة تنظيم العلاقة مع سوريا | بلال عبدالله لـ"الجديد": لن نسمح لأحد بالإقتصاص من حجمنا ويخطئ من يظن بانه يمكن تطويق الحزب التقدمي الاشتراكي | المتعاقدون في اعتصام أمام عين التينة: نحن جئناك يا دولة الرئيس بري لتوقف المجزرة بحق المتعاقدين الثانويين الذين أبلغوا بفسخ عقودهم | القوة الامنية المشتركة في البداوي: الاتفاق على تحييد الوضع الامني في المخيم عن كل الخلافات والتجاذبات السياسية بين الفصائل الفلسطينية | ماريو عون للـ"ان بي ان": التطرق الى موضوع التطبيع مع سوريا وكأننا نقحم مواضيع لإفشال العهد وتأخير تأليف لحاكومة | الفرزلي للـ"ال بي سي": لا شك أن روحية التسوية الرئاسية وفق رأيي الشخصي تختلف عما يقوم به اليوم الحريري |

اعتداء على لاجئين سوريين في كندا يثير تنديد السياسيين

تجارة وبشر - الأحد 10 كانون الثاني 2016 - 08:50 -

نددت الاوساط السياسية الكندية بالاجماع باعتداء بغاز الفلفل استهدف مجموعة من حوالى ثلاثين لاجئا سوريا خلال حفل نظم لاستقبالهم في فانكوفر.

واعلن رئيس الوزراء جاستن ترودو استنكاره للهجوم على اللاجئين السوريين في فانكوفر مؤكدا ان الاعتداء "لا يعكس استقبال الكنديين الحار" للسوريين الذين وصل حوالى ثمانية الاف منهم منذ نهاية تشرين الثاني من اصل 25 الفا يتوقع ان تستقبلهم كندا بحلول نهاية شباط.

واعلنت شرطة فانكوفر ان الحادث وقع خارج مبنى اقامت فيه جمعية مسلمي كندا حفل استقبال للاجئين "بعيد الساعة 22,30 ، فيما كان نحو مئة شخص بينهم مجموعة صغيرة من اللاجئين ينتظرون الحافلة".

وقال مفوض الشرطة ادام بالمر ان "مجهولا على دراجة اقترب ورش غاز الفلفل على رجال ونساء واطفال".

من جهته، أشار وزير الهجرة الفدرالي جون ماكالوم ان عشرين شخصا تلقوا العلاج في موقع الهجوم منددا بالحادث.

واوضح ان اللاجئين قدموا لحضور "حفل يهدف الى الترحيب بهم في كندا، ما يجعل الهجوم اكثر اثارة للصدمة والتنديد".

وبالرغم من هذا "الحادث المؤسف" دعت جمعية مسلمي كندا في بيان الى "التسامح والتفاهم بين المجموعات".

ووصفت رئيسة حكومة مقاطعة كولومبيا البريطانية كريستي كلارك الحادث بانه "لا يمكن التساهل حياله ايا كان الدافع".

وقال توماس مالكير رئيس الحزب الديموقراطي الجديد "دعونا نوقف هذا الحقد بكل ما لدينا من تعاطف" واصفا "العدوان" بانه "عمل مؤسف".

كما دعت رئيسة الحزب المحافظ رونا امبروز الى "توقيف" مرتكبي هذا الاعتداء "وملاحقتهم" امام المحاكم.