2018 | 12:24 حزيران 20 الأربعاء
"ام تي في": اللواء ابراهيم لا يزال يعمل على ملف مرسوم التجنيس وهو سيتوجّه الى بعبدا في الساعات القليلة المقبلة من أجل إطلاع الرئيس عون على آخر مستجدات هذا الملف | عقيص باسم وفد القوات: تقدمنا بإسم القوات وتكتل الجمهورية القوية بطعن بمرسوم التجنيس بما تضمن من تدنيس للهوية اللبنانية | "ام تي في": وصول عدد من نواب "القوات" إلى المجلس الدستوري لتقديم الطعن بمرسوم التجنيس | المالكي: الجيش الوطني يواصل تطهير مطار الحديدة من الألغام ولا يوجد خسائر بشرية في المعركة | ادكار طرابلسي: عقدة الاقلية السياسية تدفع بالبعض لتضخيم احجامهم لنيل حصص وزارية اضافية | هيومن رايتس: السعودية تعتقل ناشطتين اضافيتين من المدافعات عن حقوق المرأة | السيدة ايفات مكرزل بحاجة ماسة الى دم وبلاكيت من فئة A- في مستشفى اوتيل ديو للتبرع الاتصال على 03948262 أو 71672021 | الاتحاد الاوروبي: قرار الولايات المتحدة سحب عضويتها من مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة سيقوض دورها كداعية للديموقراطية على المسرح العالمي | الرئيس عون استقبل سفير الجمهورية الاسلامية الايرانية في لبنان محمد فتحعلي | مسؤول بحريني: السفارة الأميركية التي نقلت إلى القدس لا تقع في العاصمة الفلسطينية المستقبلية | معتقلون في سجن جنوب اليمن يكشفون عن تعرضهم لانتهاكات جنسية على يد إماراتيين | "الجزيرة": وزير الدفاع الماليزي يقول إن بلاده تراجع نشر قواتها في السعودية |

89% من سكان صيدا يعتبرون ان تأثير اللاجئين السوريين سلبي على الأوضاع الإقتصادية

التقارير - الاثنين 14 كانون الأول 2015 - 16:19 -

أجرت شركة Statistics Lebanon Ltd. المتخصصة باستطلاعات الرأي العام والدراسات التسويقية، استطلاعاً للرأي العام حول رأي سكان صيدا في بعض المواضيع العامة. نفذّ الاستطلاع ما بين الثامن والعشرين من شهر أيلول والسابع من شهر تشرين الأول من العام 2015.
استعملت في هذا الاستطلاع تقنية المقابلة المباشرة، ومنهجية PPS أي"Probability proportional sampling" والمترجمة بالعربية إلى "العينة المتناسبة مع الحجم المصحوبة بأسلوب العينة المنتظمة"، شملت العينة 1000 مجيب من سكان صيدا من الطوائف السنية، الشيعية والمسيحية كما شملت عينة متساوية من الجنسين، إضافة إلى الفئات العمرية المختلفة، والمستويات الاجتماعية الثلاث العليا، الدنيا والوسطى، فضلاً عن فئات الدخل المختلفة، وجميع المستويات الثقافية.

تبلغ نسبة الخطأ في هذا الاستطلاع حد أقصى هو 3.1%.

أبرز النتائج:

رأي المستطلعين بالمؤسسات الأمنية اللبنانية أتى إيجابياً لكنه تفاوت ما بين مؤسسة وأخرى، وقد أتى رأيهم سلبياً بكل من داعش وجبهة النصرة.
سكان صيدا اعتبروا أن على لبنان الحفاظ على سياسة الحياد تجاه سوريا، وعلى المواطنين والجماعات اللبنانية عدم المشاركة في القتال الدائر فيها، واعتبروا تأثير اللاجئين السوريين سلبياً على الأوضاع الإقتصادية والأمنية للقضاء ولعائلاتهم.
المستطلعون أكدوا أن الإنتخابات الرئاسية يجب أن تجري في أسرع وقت ممكن، مشددين على أهمية إنتخاب رئيس للجمهورية على الإستقرار في لبنان، وقد أيدوا أن يعتمد لبنان نظام اللامركزية.

• الأوضاع العامة:
 96% من المستطلعين في صيدا يعتبرون الأمور في لبنان تسير في الإتجاه الخاطئ، و82% يعتبرون الأمور في صيدا تسير في الإتجاه نفسه.
 92% من المستطلعين يوافقون على أن إنتخاب رئيس للجمهورية مهم لإستقرار لبنان.
 80% من المستطلعين يعتبرون أن الإنتخابات الرئاسية يجب أن تجري في أسرع وقت ممكن.
 69% من المستطلعين يوافقون على أن لبنان يجب أن يلتزم بمقررات الأمم المتحدة.
 68% من المستطلعين يوافقون على أن لبنان يجب أن يعتمد نظام اللامركزية.
 76% من المستطلعين يعارضون أن يكون الزواج المدني متاحاً في لبنان.

• المؤسسات الأمنية:
 أتى رأي المستطلعين في صيدا بالمؤسسات الأمنية اللبنانية إيجابياً، وقد أتت النسبة الأعلى للجيش اللبناني (87%)، يليها الأمن العام (74%) وقوى الأمن الداخلي (67%)، بينما أتى رأيهم سلبياً بكل من داعش (96%)، جبهة النصرة (93%).

·        أسباب إنضمام الأشخاص الى الجماعات المتطرفة:

-       81% من المستطلعين في صيدا يعتبرون أن "الحاجة للمال" هي من الأسباب التي تحفز الأشخاص على تأييد أو الإنضمام الى جماعات مثل داعش أو النصرة.

-       54% من المستطلعين يعتبرون "الشعور الشخصي بالظلم أو الأسى" من الأسباب التي لها تأثير على تأييد أو الإنضمام الى مثل هذه الجماعات.

-       51% من المستطلعين يعتبرون "لمِس الشخص اعتداء ضد جماعته" لا يؤثر على تأييد أو الإنضمام الى مثل هذه الجماعات.

-       63% من المستطلعين يعتبرون أن "القناعة الدينية" لا تؤثر على تأييد أو الإنضمام الى مثل هذه الجماعات.

 

·        الأزمة السورية:

-       87% من المستطلعين في صيدا يوافقون على أن لبنان يجب أن يحافظ على سياسة الحياد تجاه سوريا.

-       89% من المستطلعين يوافقون على أن المواطنين اللبنانيين يجب أن لا يشاركوا في القتال في سوريا.

-       85% من المستطلعين يوافقون على أن الجماعات اللبنانية يجب أن لا تشارك في القتال في سوريا.

-       المستطلعون في صيدا يعتبرون تأثير اللاجئين السوريين سلبياً على الأوضاع الإقتصادية (89%) والأمنية (80%) في المنطقة، وعلى الأوضاع الإقتصادية (74%) والأمنية (66%) لعائلاتهم.

·        الإقتصاد:

-       43% من المستطلعين في صيدا يعتبرون أن الكهرباء هي أكبر مشكلة تواجه صيدا حالياً، تليها المياه بنسبة 33%، والبطالة بنسبة 27%.

-       29% من المستطلعين في صيدا يعتبرون أن غلاء المعيشة هو أكبر تحدي يواجه عائلاتهم حالياً، تليه الطبابة بنسبة 27%، والبطالة بنسبة 25%.

-       54% من المستطلعين في صيدا يعلنون أن الكهرباء هي المشكلة التي يرغبون من السياسيين معالجتها في مجتمعهم لإنتخابهم، تليها المياه بنسبة 47%، والبطالة بنسبة 38%.

-       79% من المستطلعين يصفون الوضع الإقتصادي في صيدا بالسيئ.

-       32% من المستطلعين يعتبرون أن سياسيي صيدا هم المسؤولون عن الوضع الإقتصادي فيها، مقابل 21% يعتبرون أن نواب صيدا هم المسؤولون، و7% يحملون المسؤولية للحكومة.

-       67% من المستطلعين يقيمون أداء المؤسسات الحكومية فيما يتعلق بالتنمية الإقتصادية في صيدا بالسيئ.

-       65% من المستطلعين يؤكدون أن الإزدهار هو بالتأكيد أهم من الديمقراطية بالنسبة إليهم.

 

·        مشاركة النساء في الحياة السياسية:

-       81% من المستطلعين في صيدا يوافقون على أن النساء مؤهلات مثل الرجال للترشح للمناصب المنتخبة.

-       79% من المستطلعين يوافقون على أنه يجب أن يكون هناك كوتا نسائية في البرلمان.

 

خلاصة:

أظهرت نتائج الإستطلاع أن سكان صيدا يعتبرون الأمور في لبنان وفي صيدا تسير في الإتجاه الخاطىء، وأكدوا أن الإنتخابات الرئاسية يجب أن تجري في أقرب وقت ممكن، مشددين على أهمية إنتخاب رئيس للجمهورية على الإستقرار في لبنان.

رأي المستطلعين في صيدا بكل من داعش وجبهة النصرة أتى سلبياً، وقد اعتبروا أن "الحاجة للمال"، "الشعور الشخصي بالظلم أو الأسى" و"لمِس الشخص اعتداء ضد جماعته" من الأسباب التي تحفز الأشخاص على تأييد والإنضمام الى مثل هذه الجماعات، على عكس "القناعة الدينية" التي اعتبروها لا تؤثر على تأييد أو الإنضمام الى مثل هذه الجماعات.

سكان صيدا اعتبروا أنه على لبنان الحفاظ على سياسة الحياد تجاه سوريا، وأنه على المواطنين والجماعات اللبنانية عدم المشاركة في القتال الدائر فيها، واعتبروا تأثير اللاجئين السوريين سلبياً على الأوضاع الإقتصادية والأمنية للقضاء ولعائلاتهم.

المشاكل الإقتصادية والمعيشية تشكل أبرز التحديات التي تواجه عائلات المستطلعين حالياً، بينما تشكل مشاكل البنى التحتية مثل الكهرباء والمياه والبطالة أهم المشاكل التي تواجه صيدا، والتي يرغب المستطلعون من السياسيين معالجتها في مجتمعهم لإنتخابهم.

سكان صيدا أيدوا أن يعتمد لبنان نظام اللامركزية ورفضوا أن يكون الزواج المدني متاحاً، وقد اعتبروا أن النساء مؤهلات مثل الرجال للترشح للمناصب المنتخبة، وأنه يجب أن يكون هناك كوتا نسائية في البرلمان.