2019 | 10:32 تشرين الأول 20 الأحد
"ال بي سي": وزراء القوات لن يقوموا بتصريف الاعمال | التيار يناقش في اجتماع اليوم اقتراحات الحريري ومصادر رئيس الحكومة: الورقة الاصلاحية لائحة متكاملة ولا يجوز الاختيار بينها لأنها ستصبح اشلاء | باصات تنقل المزيد من المتظاهرين الى ساحة رياض الصلح وتوقع تظاهرة قوية جداً بحسب مراجع مراقبة | اقفال اوتوستراد جل الديب ونهر الموت في الاتجاهين | "ام تي في": الحشود في الزوق تخطّت الـ5 آلاف | اشكال في ساحة الشهداء اثر محاولة القوى الأمنية توقيف أحد المتظاهرين | حاصباني لاذاعة الشرق: استقالتنا نهائية كقوات وليست مناورة وهي استقالة عن حاجة لإنقاذ البلاد | سليم عون عبر "تويتر": إن الضربة التي لا تقصم ظهرك تقويك | بلدة بيت شباب تعاني من انقطاع المياه منذ نهار الثلاثاء الماضي | شربل نحاس لـ"صوت لبنان 100.5": الدولة الفعلية لا تكون حكماً ائتلاف زعماء طوائف بل يجب ان تكون مدنية ونحن بحاجة لدولة مدنية | أهالي الموقوفين الإسلاميين ينصبون خيمة عند أحد مداخل ساحة النور | بدء توافد المعتصمين الى ساحة الشهداء في وسط بيروت |

بيان ملتقى الرابطة العربية لعلوم الاتصال: لايجاد آليات لرقمنة التراث العربي

مجتمع مدني وثقافة - الاثنين 07 كانون الأول 2015 - 12:24 -

اعلن الملتقى الثاني للرابطة العربية لعلوم الاتصال "بيانه الختامي" الذي انعقد بعنوان "المجتمع الالكتروني ورهانات التنمية في الوطن العربي"، حيث اجتمع حوالي 85 باحثا من تسع دول عربية هي الاردن، العراق، الجزائر، ليبيا، مصر، فلسطين، الامارات ولبنان، والرئيس الدولي لكرسي اليونيسكو للاتصال، لحضور الملتقى.

وجاء في البيان الختامي:"استجابة لدعوة الرابطة العربية لعلوم الاتصال ومجلسها الاداري ورئيسته الدكتورة مي العبدالله، وتحت رعاية وزير الاتصالات بطرس حرب وبالتعاون مع المعهد العالي للدكتوراه في الاداب والعلوم الانسانية والاجتماعية في الجامعة اللبنانية.

واستهل الملتقى بمنح درع الرابطة للعام 2015 لصالح ابو اصبع لتميزه العلمي. وكانت الرابطة قد منحت الدرع عينه لهدى عدرة في العام المنصرم. وقد ناقش المشاركون في 12 جلسة عددا من الموضوعات تناولت الرهانات الاجتماعية والسياسية والثقافية والتنموية والبحثية للمجتمع الالكتروني.

وقدر الباحثون دعم وزارة الاتصالات لدعمها والمعهد العالي للدكتوراه في الآداب والعلوم الإنسانية والإجتماعية في الجامعة اللبنانية، لاستضافته للملتقى الثاني للرابطة.

ومن خلال المناقشات المختلفة توصل المشاركون الى ما يلي:

- في المحور التنظيمي:
1- اكدوا على ضرورة متابعة تنظيم عمل المنسقين وتفعيله في الأقطار العربية وتكليف منسقين آخرين في البلدان التي لم يلتحق منها أعضاء.
2- تنشيط عمل المنسقين بالتواصل مع المؤسسات الأكاديمية والبحثية والاعلامية ومع المنسقين الآخرين للتعريف بالرابطة وأنشطتها والحصول على دعمها سواء بالاتصال المباشر او عبر الاتصال الالكتروني.
3- توثيق العلاقات مع المنظمات الدولية ذات العلاقة بأهداف الرابطة وخصوصا منظمتي اليونسكو والألكسو.
4- التنسيق مع الجامعات ومراكز البحوث وبناء الشراكات البحثية.
5- التشبيك مع الجمعيات المماثلة.

- في البحث العلمي
1- تحديد محاور اساسية للبحث العلمي في مجالات مختلفة.
2- تشكيل فرق بحثية من مختلف التخصصات والمناطق الجغرافية.
3- العمل على ايجاد آليات وطرائق لرقمنة التراث العربي من مختلف جوانبه المادية والثقافية من خلال مشروعات معرفية تراثية متكاملة ثقافيا وتكنولوجيا.
4- العمل على استمرارية اصدار وتطوير مجلة الاتصال والتنمية وتوسيع اهتماماتها. وقد ثمن المشاركون صدور 15 عددا من المجلة حتى الآن. وقد تم التنسيق مع دار النشر المعنية لتأمين وصولها الى المنسقين في بلادهم.
5- العمل على اصدار الكتاب الثاني لاعمال الملتقى.
6- تنظيم ورش عمل تخصصية بصفة دورية في مختلف البلدان العربية للخروج بدراسات علمية مشتركة.
7- متابعة العمل على تأصيل المفاهيم والمقاربات النظرية ضمن آلية تمتد على مدى سنتين للخروج بنموذج معرفي عربي.
8- استحداث جائزة مالية والعمل على تأمين الجهات الداعمة لها، (لافضل باحث وافضل عمل بحثي).
9- تنظيم دورات تدريبية على مناهج وطرائق بحوث وعلوم الاتصال.

- في العضوية والانتساب
1- ارسال بطاقات العضوية للمنسقين.
2- على الأكاديميين في حقل علوم الاتصال والاعلام والباحثين من حقول أخرى الذين تندرج بحوثهم ضمن حقل علوم الاتصال والاعلام، والحاصلين على شهادة الماجستير وما فوق، على ان يتقدموا بطلب الانتساب للعضوية وتسديد الاشتراك السنوي.

- في الأنشطة التأسيسية
1- انشاء بنوك معلومات حول الباحثين في علوم الاتصال وعناوين البحوث عن طريق روابط على موقع الرابطة.
2- مسح نتائج البحوث للتوصل الى دراسات مقارنة.
3- تحديد عنوان الملتقى تحت عنوان ...
4- تدوير عقد الملتقيات الخاصة بالرابطة في مختلف البلدان العربية. وقد تقدم المشاركون بمقترحات سيتم البحث فيها".

واعلنت الرابطة انها "تلقت درعا تقديرية من كل جامعة الزرقاء الأردنية وجامعة علوم الدين العراقية: وقامت الملحقة الثقافية العراقية بتسليم الدرع. وتقدم الباحثون بالشكر الجزيل لرئيسة الرابطة مي العبدالله واللجنة التنظيمية، على كرم الضيافة وحسن التنظيم والحفاوة البالغة التي وجدوها في بلدهم الثاني لبنان". 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني