2019 | 15:00 كانون الثاني 18 الجمعة
باسيل: سوريا هي الفجوة الاكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل فراغها ويجب ان تكون في حضننا بدل ان نرميها في احضان الارهاب كي لا نسجّل على انفسنا عاراً تاريخياً بتعليق عضويتها بأمرٍ خارجي | باسيل: لوضع رؤية اقتصادية عربية موحّدة مبنية على مبدأ سياسي بعدم الاعتداء على بعضنا وعدم التدخّل بشؤون بعضنا هذا ان لم نُرد الدفاع عن بعضنا او صدّ عدوّنا المفترض ان يكون مشتركاً | باسيل خلال اجتماع وزراء الخارجية والاقتصاد العرب: نحن نواجه تحديات كبيرة تبدأ من الحروب والفقر وسوء التغذية والجهل للحياة العصرية بالرغم من علمنا | باسيل في الجلسة الافتتاحية للقمة الاقتصاديّة والاجتماعيّة: أطلب الوقوف لحظات صمت عن روح الشهيد رفيق الحريري والمسؤولين والمواطنين اللبنانيين الذين سقطوا من اجل عزة وكرامة هذا البلد | بدء اجتماع وزراء الخارجية والوزراء المعنيين بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي التحضيري للقمة العربية التنموية | كنعان: مصالحتنا لم تكن ولن تستمرّ الا شبكة أمان للمسيحيين وثوابتهم الوطنية | الجيش: طائرة استطلاع اسرائيلية خرقت أجواء الجنوب | باسيل: في السياسة الكثير يتبدّل أما المصالحة فهي فعل وجداني أنجزناه معا نحن والقوات وهو أسمى من كل الاتفاقات تحية لأرواح كل الشهداء ولهم نقول ان لا عودة عن المصالحة | "الحدث": تجدد التظاهرات في منطقة بري وسط الخرطوم في السودان | "او تي في": اللجنة المنظمة للقمة والامانة العامة للجامعة أجرتا اتصالات مع الدول التي لم تبلغ بمستوى تمثيلها ولا للسعي لرفع المستوى | الامين العام المساعد للجامعة العربية: بند النزوح السوري موجود لكن الرؤى ليست متطابقة وحوار بعد ظهر اليوم على مستوى الوزراء للتوصل الى صيغة تكون مقبولة | الامين العام المساعد لجامعة الدول العربية: 27 بندا على جدول اعمال القمة العربية الاقتصادية تهم كل الدول العربية |

كندا تعتزم استقبال 25 الف لاجئ سوري قبل مطلع العام

تجارة وبشر - الجمعة 06 تشرين الثاني 2015 - 09:46 -

اعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو ان بلاده ستستقبل 25 الف لاجئ سوري قبل مطلع العام المقبل عملا بوعوده الانتخابية.

وقال ترودو متحدثا لاذاعة راديو كندا في مقابلته الاولى منذ تولي مهامه الاربعاء :ان "الهدف ما زال استقدام 25 الف لاجئ سوري هنا الى كندا قبل الاول من كانون الثاني".

وتابع انه "من اجل تحقيق هذا الهدف في فترة قصيرة تمت تعبئة عدد من الوزارات ومن الضروري ان يكون لنا شركاء في المقاطعات والبلديات".

واكد ان "الكنديين يريدون ان نتصرف تصرفا مسؤولا ومتعقلا وهم اختاروا اعطاء تفويض للانفتاح والمسؤولية من اجل تجديد التزامنا وبشكل متين على الساحة الدولية".

ولفت الى ان "استقبال 25 الف لاجئ ليس اصعب ما في الامر، بل ينبغي ايضا منحهم القدرة على تحقيق النجاح من اجل عائلاتهم حتى ينعكس ذلك فائدة على المجموعة وعلى البلاد برمتها مثلما فعلت جميع موجات المهاجرين واللاجئين السابقة".

واكد ان وزير الدفاع هارجيت سجان يعمل على وقف الضربات الجوية التي تنفذها القوات الكندية في اطار عمليات الائتلاف الدولي ضد تنظيم داعش في سوريا والعراق.