2018 | 13:55 تموز 18 الأربعاء
في النبطيّة: دهس بنغاليا وفرّ فلحق به سائق آخر وأبلغ عنه! | الوكالة الوطنيّة: الجيش الاسرائيلي يقوم بأعمال مسح وتحديد بالقرب من السياج التقني في منطقة العبارة بين بلدتي كفركلا وعديسة تمهيدا لاستكمال بناء الجدار | بدء اعتصام متعاقدي اللبنانية عند مفرق القصر الجمهوري | الدفاع المدني: حريق أعشاب وهشيم وأشجار في سوق الغرب | الوزير المشنوق التقى نظيره السعودي الأمير عبد العزيز بن سعود بن نايف | الاسمر بعد لقائه جعجع: نطالب بتأليف الحكومة بأسرع وقت ممكن على أن تكون حكومة أكفاء خارج إطار المحاصصة والتجاذبات لتتمكن من مواكبة الوضع الإقتصادي الصعب | الطيران الحربي الاسرائيلي يحلّق في أجواء منطقة مرجعيون | مقتل ناشط إيراني شرق محافظة مقتل السليمانية العراقية | الرئيس عون استقبل مدير منظمة الصحة العالمية لإقليم شرق المتوسط الدكتور احمد بن سالم المنظري وممثلة منظمة الصحة العالمية في لبنان الدكتورة ايمان الشنقيطي | التلفزيون السوري: دخول 88 حافلة وعربات إسعاف إلى كفريا والفوعة المحاصرتين تنفيذا لاتفاق بإجلاء عدد من أهالي البلدتين | ارسلان: لا نتمثّل في الحكومة إلا من موقعنا الطبيعي بالحصّة الدرزية ولسنا بحاجة لبراءة ذمّة من أحد ولا شهادة من أحد حول رمزية موقعنا الدرزي | الرئيس عون استقبل وفداً من قيادة الجيش دعاه لحضور احتفال عيد الجيش وتقليد السيوف للضباط المتخرجين من الكلية الحربية |

سامحنا يا جورج...

رأي - السبت 18 تموز 2015 - 07:55 - جورج عبود

غصباً عنه انضم المواطن جورج الريف الى قافلة المغدورين، قافلة لا يبدو أنه سيكون لها آخِر، في بلد تحكمه شريعة الغاب.
ليست الجريمة الاولى التي تنفذ في وضح النهار، بدم بارد وأمام أعين العديد من سكان المنطقة والمارّة، حتى بات الشك يراودنا ويفرض علينا أن نسأل: هل انقرضت النخوة في لبنان، أم أن الناس باتوا يعتبرون العنف لعبة؟.
سواءً أكان المجرم متعاطٍ للمخدرات أم صاحب سوابق أم مدعوم من رجل نافذ مادياً في البلاد، النتيجة واحدة "العترة مش بس عَ يلّي بيروح.. العترة كمان على مين بقي من عيلتو وولادو" مع هكذا دولة.
في لبنان، اصبح القتل أشبه بهواية صيد "ساديّة" في غابة اسمها "دولة" قانونها - كما يمارسه المسؤولون فيها - لا يتعدّى كونه بضعة تصريحات من هذا أو زيارات "لمرّة واحدة" من أولئك.
ليس مقبولاً أن تمر الجريمة مرور الكرام، أو أن يدخل الجاني إلى السجن معززاً مكرماً في غرفة مجهزة بالانترنت ووسائل الراحة كافة، وربما مع ما يُسمى بـ"المونة اليومية" أي ما يعرف بـ"الابيض"... ومن مات قد مات والدنيا بألف خير.
المطلوب أقصى العقوبات - حتى لو كانت الاعدام - علّها تُعيد للدولة قيمة ومكانة وللقانون هيبة تردع الإجرام الشارد في أرجاء البلد والمستشري على كافة المستويات، والا فإن مشهد الاقتصاص من مجرم كترمايا سيكون مثالاً ونموذجاً تدفع الدولة مواطنيها للإقتداء به في عزّ غيبوبتها.
مين بدّك تسامح لتسامح يا جورج.. كتار يلّي قتلوك.. وخصوصاً يلّي كانو قادرين يحموك.
سامحنا يا جورج...