2018 | 14:38 تشرين الثاني 20 الثلاثاء
الجيش العراقي يشن ضربات جوية على مواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا | تلفزيون الإخبارية السعودي: العاهل السعودي يدشن 151 مشروعا في منطقة تبوك بقيمة تزيد عن 11 مليار ريال | إردوغان يرفض قرار المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان "غير الملزم" بشأن دميرتاش | انطلاق عملية انتخاب رئيس جديد لمؤسسة الانتربول | المبعوث الأميركي الخاص لإيران بريان هوك: العقوبات الأميركية على طهران أدت إلى فقدانها نحو ملياري دولار من عائدات النفط | نصار للـ "أن بي أن": السنة المستقلون ليسوا كتلة ومطالبتهم بتمثيلهم في الحكومة هو أمر غير محق ويبقى القرار النهائي في يد الرئيس المكلف سعد الحريري | روسيا تندد بـ"التدخل" في انتخابات رئيس لمنظمة الانتربول | الرئيس عون تلقى برقيات تهنئة بالاستقلال من العاهل السعودي وولي العهد والعاهل المغربي والرئيس المصري والرئيس الفلسطيني والرئيس التونسي والرئيس الجزائري والرئيس السوري | بوتين مهنئاً الرئيس عون بالاستقلال: مستمرون في التعاون بين بلدينا لمصلحة الامن والاستقرار في الشرق الاوسط | السعودية والإمارات تعلنان تخصيص 500 مليون دولار لدعم جهود الإغاثة في اليمن | الرئيس عون: مبارك المولد النبوي الشريف أعاده الله على اللبنانيين والعرب بالخير والسلام وراحة البال | اشتباكات عنيفة ومتقطعة بين قوات الجيش اليمني والحوثيين في أنحاء متفرقة من محافظة الحديدة اليمنية |

جامعة هايكازيان خرجت دفعة من طلابها في يوبيلها ال60

مجتمع مدني وثقافة - السبت 04 تموز 2015 - 14:57 -

احتفلت جامعة هايكازيان بتخريج دفعة جديدة من طلابها، خلال حفل يوبيلها ال60 والذي اقامته في مجمع "لا مارينا" ضبيه، في حضور النائب اغوب بقرادونيان ممثلا رئيس مجلس النواب نبيه بري، وزير التربية والتعليم العالي الياس بو صعب ممثلا رئيس مجلس الوزراء تمام سلام، وزير الطاقة آرتور ناظريان، النواب جان أوغاسبيان، باسم الشاب، وشانت جنجنيان، ممثلين عن قائد الجيش والمدير العام للأمن العام، مطران الارمن شاهي بانوسيان، وحشد من ممثلي القيادات والاحزاب وفعاليات، أعضاء مجلس الأمناء وذوي الطلاب.
توجه رئيس الجامعة القس الدكتور بول هايدوستيان بكلمة الى الخريجين عبر فيها عن فخره، قائلا: "جامعة هايكازيان تفخر بهويتها الاكاديمية والاجتماعية والتي ربطت ولا تزال تربط روحانية الارز وشموخ صنين ورجاء الفينيق مع عظامة جبل أرارات وشهامة شهداء الابادة الارمنية ونور الاصلاح الكنسي وحداثة النظام التربوي الاميركي"، حاثا الطلاب "ان يكونوا رواد التغيير بالرغم من كل الصعوبات".
وختم سائلا الخريجين "أن يأخذوا العبر من الفينيقيين في الابداع، والريادة، وتبادل الخبرات والانفتاح، والمهارة".
وكانت كلمة للامين العام للجنة الامم المتحدة لمناهضة التعذيب في مقرها في جنيف باتريس جيليبير الذي اثنى على اهمية العلم والحرية، كشرطان اساسيان لحقوق الانسان، مركزا على شرعة حقوق الانسان التي تفسر هدف العلم والتربية في الحياة، هو لبناء وتهذيب شخصية الانسان واحترام حقوقه ومبادىء الحرية، وبالاخص حرية الضمير.
من جهته، القى رئيس لجنة الرقابة على المصارف سمير حمود، كلمة باسم قدامى الجامعة، ناسبا نجاحه في حياته المهنية الى جامعته العزيزة هايكازيان، "التي اتاحت له فرصة تحصيل علمه والعمل في آن واحد"، مؤكدا للطلاب "ان شهادة جامعة هايكازيان بمثابة جواز سفر يمكنهم التحليق به اينما كان".
وختم مشجعا الطلاب على السفر لاستكشاف العالم ولكن ليس الهجرة، والى اكتشاف وتحقيق ذاتهم.
بدوره، هنأ الوزير بو صعب الخريجين، واشاد بمسيرة الجامعة منذ بداياتها قبل ستين عاما والى ما هي عليه حاليا، من حيث المستوى الاكاديمي، وجدية برامجها، كما وتطرق الى شعار الجامعة وهو "الحقيقة، والحرية، والخدمة" ومعتبرا اياها "قيما اساسية للوجود والانسانية".
وسلم رئيس الجامعة الى كل من الوزير بو صعب، وحمود وجيليبير، ميدالية الجامعة بمناسبة يوبيلها الستين.
والقت الطالبتان سارة حاطوم وآربا اينتابليان كلمة الخريجين، متمنيتان لزملائهما التوفيق في مرحلة جديدة من حياتهم، وتحقيق احلامهم المستقبلية.
وفي الختام، وزع هايدوستيان وعمداء الجامعة، فادي عسراوي وآردا اكمكجي الشهادات على الخريجين والجوائز على المتفوقين. وصادف هذا الحفل بتخريج الدفعة الثانية من طلاب برنامج المنح الجامعية الممول من الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، هذا البرنامج قدم منحا دراسية ل65 طالبا وطالبة متفوقين، اتوا من مدارس رسمية من جميع الاقضية.
وكان سبق حفل التخرج بأيام، خدمة الشكر، حيث شكر الطلاب المتخرجين الرب على نعمه للسنوات الاربعة التي امضوها خلال دراستهم في جامعة هايكازيان، وتبادلوا اضاءة الشموع بين بعضهم، رمزا لنقل الحقيقة والحرية والخدمة التي هي شعار الجامعة، الى العالم اجمع.