2019 | 10:43 تشرين الأول 15 الثلاثاء
وزير الصحة يطلب معالجة كل المصابين جراء الحرائق على نفقة وزارة الصحة مئة في المئة | الصليب الأحمر: الحرائق التي يتعرض لها لبنان الآن هي الأكبر والأخطر | وصول جلالة ملكة السويد سيلفيا إلى قصر بعبدا | الدفاع المدني الفلسطيني يشارك في عملية الإطفاء في الدامور | ميقاتي: لا يحقّ لرئيس أكبر كتلتَيْن وزارية ونيابية أن يقول للبنانيين أن من يحكمونهم ينهبون الدولة وكأنّه ومن يمثل يعيشون في بلد آخر | أردوغان: ليس للجامعة العربية التي لا تعكس تصريحاتها الآراء والمشاعر للشعب العربي أي شرعية واتخذنا خطوة لا تقل أهمية عن عملية السلام بقبرص عام 1974 | وصول النائب بلال عبدالله الى المشرف على رأس وفد من "الحزب الاشتراكي" الى مدرسة الكرمل ووفد من ضباط قوى الامن ومعهم سيارات صهاريج كبيرة للمساهمة في اخماد النيران في المشرف | الخارجية الصينية تحث تركيا على وقف الأعمال العسكرية في سوريا والعودة إلى "المسار الصحيح" | روسيا توقع مع الإمارات العربية المتحدة على 10 اتفاقيات استثمار خلال زيارة بوتين | نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق: ما يجري في سوريا أمر خطير وننسق مع شرطة الحدود لمنع تسلل الدواعش | "الوكالة الوطنية": احتراق عدد من السيارات في منطقة الدبية بسبب الحرائق المتنقلة | جريصاتي: وضع الدفاع المدني لم يعد يحتمل وأناشد الحريري والحكومة وضع خطة طوارئ لتأهيل العناصر وتوفير كل الامكانات لهم |

ورشة تدريبية عن الصياغة التشريعية في مجلس النواب العراقي

- الثلاثاء 28 تشرين الأول 2008 - 15:23 -
افتتحت الورشة التدريبية عن الصياغة التشريعية للمستشارين القانونيين والموظفين في مجلس النواب العراقي، بهدف تعزيز قدراته، وذلك بالتعاون بين مجلسي النواب اللبناني والعراقي، وبرنامج إدارة الحكم في الدول العربية الذي يطلقه برنامج الأم المتحدة الإنمائي وذلك صباح اليوم في مجلس النواب، بحضور النائبين نوار الساحلي وغسان مخيبر، والامين العام لمجلس النواب عدنان ضاهر، والمدير العام للجلسات واللجان الدكتور رياض غنام، والامين العام للعلاقات الخارجية في المجلس بلال شرارة، والمدير العام للشؤون المالية بالوكالة الدكتور احمد اللقيس، والمدير العام سيمون معوض، وكبار موظفي مجلسي النواب العراقي واللبناني. ورأى مقرر لجنة الإدارة والعدل النائب الساحلي الى "أن القوانين في بعض الأحيان تفصل على قياس الحزب أوالمجموعة المنافسة، ويكون الاختلاف غالبا على خلفية سياسية أكثر منها على قاعدة قانونية، لأن المصالح الذاتية والمجموعات تطغى على المصلحة العامة في الإدارة وفي مجلس النواب". بدوره أكّد النائب غسّان مخيبر "أهمية المشاركة بين السلطتين التشريعية والتنفيذية ومجلس النواب والأحزاب والهيئات والمجتمع المدني"، داعيا الى "وضع السياسات والأهداف التشريعية على أساس دراسات علمية حول نص متكامل أو ورقة عمل بالمبادىء العامة تعتمد على بنك معلومات الكتروني وعلى المكتبة البرلمانية، وكذلك إجراء جدول مقارنة بين النصوص القديمة والجديدة التي يمكن ان تتأثر بالتشريع الجديد، وبالتالي تكليف سلطات تنفيذية إكمال التشريع التفصيلي بالتعاون مع فئات المجتمع المدني ومؤسساته، بما فيه الأحزاب والنقابات". وتتواصل جلسات العمل للورشة التدريبية حتى الجمعة المقبل.
مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني