2019 | 02:02 تشرين الثاني 16 السبت
نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ضومط لـ"الجديد": نتجه نحو الإضراب إذا بقي الوضع على حاله وبعض المستشفيات الخاصة تطرد الممرضين وتحسم من أجورهم | مستشارة الصفدي أمال سليمان لـ"الجديد": الصفدي جمع ثروته خارج لبنان وأتى كرجل ثري واستثمر في لبنان | روكز للـ"او تي في": المشكلة ان ادارات كثيرة من وزارات الدولة لم يطّلعوا على قانون حق الوصول للمعلومات بالرغم من أهميته لتطبيق الشفافية | ستاندرد آند بورز: تراجع الثقة في الحكومة والاقتصاد بلبنان قد يؤدي إلى مسار معاكس لتدفقات الودائع للبنوك | ستاندرد آند بورز خفضت تصنيف لبنان إلى CCC/C بفعل تزايد المخاطر المالية والنقدية مع نظرة مستقبلية سلبية | "سكاي نيوز" عن خلية الإعلام الأمني: مقتل متظاهر وجرح 16 آخرين جراء التفجير الذي وقع بالقرب من ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية | بومبيو: الدافع الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة هو إيران وهي أكبر دولة راعية للإرهاب في المنطقة | وكالة عالمية عن مصادر أمنية: مقتل شخصين وإصابة 12 في انفجار عبوة ناسفة في بغداد | كنعان: كل نقطة دم تسقط في لبنان يسقط معها الاستقرار والوطن الذي دفع ثمنه اللبنانيون غالياً بالسياسة والأمن والاقتصاد واتوقع أن يتمّ التكليف والتأليف قريبا | قوات الأمن العراقية تكثف من إجراءاتها الأمنية وسط بغداد | سيارات الإسعاف تهرع إلى ساحة التحرير وسط بغداد لنقل الضحايا | نقولا نحاس لـ"الجديد": ليس لدينا ترف الوقت ورئيس الحكومة المقبل يجب أن يعطى مطلق الصلاحيات |

مؤتمر في "اليسوعية" في الذكرى الـ75 لصدور قانون الموجبات والعقود اللبناني برعاية نجار

- الجمعة 24 تشرين الأول 2008 - 13:42 -
إفتتح في مركز الدراسات الحقوقية للعالم العربي التابع لكلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف اليوم، مؤتمر في الذكرى الـ 75 لصدور قانون الموجبات والعقود اللبناني، بحضور ورعاية وزير العدل إبراهيم نجار، إضافة الى رئيس جامعة القديس يوسف رينيه شاموسي، الرئيس الأعلى لمحكمة التمييز ورئيس مجلس القضاء الأعلى أنطوان خير، نقيبا المحامين في بيروت وطرابلس رمزي جريج وعبد الرزاق دبليز والوزير السابق بهيج طبارة، إضافة إلى عمداء وأساتذة من فرنسا، الإمارات العربية المتحدة، تونس، سوريا والأردن. ولفت شاموسي في كلمته الى أنه "على بينة من كل العمل الذي أنجز في قلب الهيئة التعليمية في الكلية والذي كانت له آثاره في مجلة الدراسات القانونية للشرق الأوسط". مشدداً على ضرورة "فهم القانون وفق واقعه اللبناني لكن أيضا وفق علاقته مع قوانين أخرى عربية". وأعلن الوزير نجار في الكلمة التي ألقاها عن "تعيين هيئة تأخذ بتوصيات المؤتمر من أجل البدء بتحديث قانون الموجبات والعقود، بما يتماشى مع التطور الذي لحق مختلف أوجه الحياة". وكان المجتمعون ناقشوا خلال المؤتمرعدة قوانين أخرى كانت مصدر إلهام للمشرع اللبناني و منها: مشروع القانون الفرنسي الإيطالي الذي اعتمد عام 1927 ، القانون التونسي، أفكار الحقوقي لويس جوسران، "المجلة" أي قانون السلطنة العثمانية والقانون الفرنسي. كما ناقش المؤتمر القوانين السورية، الأردنية والإماراتية. وتمت مقارنة بين القوانين العربية والقانون الأنغلو-ساكسوني.
مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني