2019 | 13:32 أيلول 24 الثلاثاء
الكرملين: رفض منح تأشيرات لأعضاء الوفد الروسي إلى نيويورك يتطلب رداً صارماً من موسكو والأمم المتحدة | إقرار مشروع القانون المتعلق بتصفية المعاش التقاعدي لأفراد الهيئة التعليمية في الجامعة اللبنانية الخاضعين لشرعة التقاعد | حبيش: مبروك لاهلي في عكار اقرار تمويل الاوتوستراد العربي الممتد من طرابلس الى العبودية على امل البدء بتنفيذه قريبا | جيريمي كوربن يدعو رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى الاستقالة | اقرار البند السادس المتعلق بانشاء سد في الضنية مع اعطاء مهلة شهر لوزارة العدل لانشاء لجنة تحقيق في هذا الموضوع | بوتين ومادورو يلتقيان الأربعاء ويعقدان جلسة مباحثات | إيران تعد مشروع موازنة 2020 من دون النفط | ضربة جوية للتحالف العربي تقتل 17 سخصاًَ بينهم 7 أطفال و5 نساء في محافظة الضالع اليمنية | الحريري عاد منذ لحظات الى قاعة الهيئة العامة لمجلس النواب | الحريري يجتمع مع وزير المال علي حسن خليل على هامش الجلسة | المحكمة العليا في بريطانيا: قرار جونسون تعليق عمل البرلمان غير قانوني وكل ما يترتب عنه باطل وغير شرعي ما يعني أن البرلمان "لا يزال منعقدا" | الحريري ينسحب من جلسة مجلس الوزراء بسبب الاعتراض على مشروع قانون انشاء سد في الضنية |

مؤتمر في "اليسوعية" في الذكرى الـ75 لصدور قانون الموجبات والعقود اللبناني برعاية نجار

- الجمعة 24 تشرين الأول 2008 - 13:42 -
إفتتح في مركز الدراسات الحقوقية للعالم العربي التابع لكلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف اليوم، مؤتمر في الذكرى الـ 75 لصدور قانون الموجبات والعقود اللبناني، بحضور ورعاية وزير العدل إبراهيم نجار، إضافة الى رئيس جامعة القديس يوسف رينيه شاموسي، الرئيس الأعلى لمحكمة التمييز ورئيس مجلس القضاء الأعلى أنطوان خير، نقيبا المحامين في بيروت وطرابلس رمزي جريج وعبد الرزاق دبليز والوزير السابق بهيج طبارة، إضافة إلى عمداء وأساتذة من فرنسا، الإمارات العربية المتحدة، تونس، سوريا والأردن. ولفت شاموسي في كلمته الى أنه "على بينة من كل العمل الذي أنجز في قلب الهيئة التعليمية في الكلية والذي كانت له آثاره في مجلة الدراسات القانونية للشرق الأوسط". مشدداً على ضرورة "فهم القانون وفق واقعه اللبناني لكن أيضا وفق علاقته مع قوانين أخرى عربية". وأعلن الوزير نجار في الكلمة التي ألقاها عن "تعيين هيئة تأخذ بتوصيات المؤتمر من أجل البدء بتحديث قانون الموجبات والعقود، بما يتماشى مع التطور الذي لحق مختلف أوجه الحياة". وكان المجتمعون ناقشوا خلال المؤتمرعدة قوانين أخرى كانت مصدر إلهام للمشرع اللبناني و منها: مشروع القانون الفرنسي الإيطالي الذي اعتمد عام 1927 ، القانون التونسي، أفكار الحقوقي لويس جوسران، "المجلة" أي قانون السلطنة العثمانية والقانون الفرنسي. كما ناقش المؤتمر القوانين السورية، الأردنية والإماراتية. وتمت مقارنة بين القوانين العربية والقانون الأنغلو-ساكسوني.
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني