2019 | 22:03 حزيران 25 الثلاثاء
عطالله: مبروك للمهجرين إقرار جزء بسيط من حقوقهم في المال والموازنة على أمل إقراره قريباً في الهيئة العامة لمجلس النواب | روحاني لماكرون: قواتنا المسلحة سترد بشكل حاسم وقاطع على أي تجاوز أميركي جديد لحرمة أجوائنا | الجبير: عملية القبض على زعيم داعش في اليمن استمرار لنجاحات السعودية وجهودها في مواجهة كل قوى التطرف | الرئيس الإيراني يقول إن بلاده لا تسعى للحرب مع الولايات المتحدة | ماكرون يؤكد لروحاني على تعاون الجميع لتخفيف التوتر في المنطقة | منتخب لبنان للناشئين تحت الـ16 سنة يخسر أمام مصر بنتيجة 70-61 في إطار نهائي البطولة العربية بكرة السلة | ظريف يتهم مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون بالتآمر لشن حرب على إيران | وزير الدفاع الأميركي: نحاول غلق الباب أمام الصراع مع إيران | لجنة المال اقرت مساهمة صندوق المهجرين البالغة 40 مليار ليرة بعد تقديم وزير المهجرين لكل التفاصيل المطلوبة والمعايير | مجلس الانماء والاعمار للـ"ال بي سي": مكب الكوستا برافا لا يزال يخدم لسنتين ونصف السنة | الرئيس الفرنسي أجرى محادثة هاتفية مع نظيره الإيراني في إطار جهود باريس لتهدئة التوتر في الشرق الأوسط | عدوان للـ"ام تي في": الاتصالات قائمة لكي نختار الافضل للمجلس الدستوري ولنتسفيد من هذه المناسبة لاختيار الافضل |

مؤتمر في "اليسوعية" في الذكرى الـ75 لصدور قانون الموجبات والعقود اللبناني برعاية نجار

- الجمعة 24 تشرين الأول 2008 - 13:42 -
إفتتح في مركز الدراسات الحقوقية للعالم العربي التابع لكلية الحقوق والعلوم السياسية في جامعة القديس يوسف اليوم، مؤتمر في الذكرى الـ 75 لصدور قانون الموجبات والعقود اللبناني، بحضور ورعاية وزير العدل إبراهيم نجار، إضافة الى رئيس جامعة القديس يوسف رينيه شاموسي، الرئيس الأعلى لمحكمة التمييز ورئيس مجلس القضاء الأعلى أنطوان خير، نقيبا المحامين في بيروت وطرابلس رمزي جريج وعبد الرزاق دبليز والوزير السابق بهيج طبارة، إضافة إلى عمداء وأساتذة من فرنسا، الإمارات العربية المتحدة، تونس، سوريا والأردن. ولفت شاموسي في كلمته الى أنه "على بينة من كل العمل الذي أنجز في قلب الهيئة التعليمية في الكلية والذي كانت له آثاره في مجلة الدراسات القانونية للشرق الأوسط". مشدداً على ضرورة "فهم القانون وفق واقعه اللبناني لكن أيضا وفق علاقته مع قوانين أخرى عربية". وأعلن الوزير نجار في الكلمة التي ألقاها عن "تعيين هيئة تأخذ بتوصيات المؤتمر من أجل البدء بتحديث قانون الموجبات والعقود، بما يتماشى مع التطور الذي لحق مختلف أوجه الحياة". وكان المجتمعون ناقشوا خلال المؤتمرعدة قوانين أخرى كانت مصدر إلهام للمشرع اللبناني و منها: مشروع القانون الفرنسي الإيطالي الذي اعتمد عام 1927 ، القانون التونسي، أفكار الحقوقي لويس جوسران، "المجلة" أي قانون السلطنة العثمانية والقانون الفرنسي. كما ناقش المؤتمر القوانين السورية، الأردنية والإماراتية. وتمت مقارنة بين القوانين العربية والقانون الأنغلو-ساكسوني.
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني