Lebanon Web Design
اتيح لمتصفحي موقعنا من الهواتف الذكية تبويب خاص يسهل متابعة الأخبار، بينما يبقى التبويب العادي متوفراً من الالواح الالكترونية التي يزيد حجمها عن 7 انش
وفيات
رأي
من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟
المحامي لوسيان عون

من تابع وقائع المقابلة التي أجرتها محطة "إم. تي. في" مع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع وقرأ بين السطور، أدرك أن الحوار بين التيارين المسيحيين " اللدودين " لن يصل إلى المرتجى، لأن الشروط التعجيزية التي لاحت في أفقه سوف تشكّل الحائط المسدود الذي يصعب اجتيازه، وهو مرتبط بعمق الأهداف الإستراتيجية التابعة لكل من التيارين اللذين لم يُكتب لهما كثيراً الجلوس على طاولة واحدة.

فقائد "القوات اللبنانية" رسم الأطر الرئيسية والخطوط العريضة، كما الخطوط الحمر للحوار المذكور، وحدّد المقاييس التي يُفترض أن يلتزم بها هذا الحوار. وفي هذه المقابلة، أوضح بشكل نهائي ومطلق الخطوط العريضة لشخصية المرشح لرئاسة الجمهورية، بما لا يتعارض مع أهداف "القوات اللبنانية"، إلى حدّ إشارته إلى وضعه "فيتو" على انتخاب أي رئيس مؤيّد لسياسة " الممانعة " التي تمثّلها إيران والنظام السوري. معلناً ما يشبه المحرّمات التي لا تستطيع "القوات" التعامل معها، كونها تتعارض مع الأهداف التي نشأت القوات في ظلّها.

هذا الموقف المتقدّم في خضم "الرحلات المكّوكية" بين الرابيه ومعراب، يوشك أن ينسف الحوار الذي انطلق منذ مدة بين القطبين المسيحيين، وأن إقرار جعجع بهذه "المحرّمات" ينتظر موقفاً من العماد عون، إذ طالما راهن هذا الأخير على تأييد جعجع لوصوله إلى سدة الرئاسة الأولى، وإن برزت في الضفة الأخرى مواقف لعدد من صقور "القوات اللبنانية" المعارضة في العلن والسر، والتي حذّرت جعجع من الذهاب بعيداً في تأييد وصول عون إلى الرئاسة.

وفي قراءة متأنّية لموقف جعجع، اعتبر بعض المراقبين أنه أراد إصابة عصفورين بحجر واحد، وتوجيه رسائل إلى الرابيه مفادها أن الحوار محدّد بسقف لا يمكن تجاوزه، وهو "مفهوم القضية" ورسالتها التي نشأت القوات في ظلّها، والتي تمنع تأييد أي من الداعمين لمحور الممانعة و"المقاومة" لإيصاله إلى رئاسة الجمهورية. في حين أن الرسالة الثانية وجّهها لأنصاره في القوات، مطمئناً بأنه لن يدعم أي من الشخصيات المرشحة والتي تدور في فلك هذا المحور.

أما دهاء جعجع، فظهر في إعلانه خوض غمار الحوار حتى النهاية، طالما أن لا خسارة من أي حوار وإن لم يؤتِ ثماره، في حين أن شرط دعم عون هو "تطويعه" وفك ارتباطه بالمحور الممانع، وهي شروط أدرجت على قائمة المسودّة التي أرسلت من معراب إلى الرابيه، مع يقين جعجع بأنه من رابع المستحيلات أن يرضى عنها عون أو يتبناها، ذلك أن أي تنازل من جانب الأخير عن الخيارات السياسية التي انتهجها منذ العام 2005 عقب عودته من المنفى، سيرتّب عليه فواتير باهظة سيما وأنه يشكل حتى الساعة أحد أعمدة قوى 8 آذار التي تدعمه طالما أنه يتبنى طروحاتها وأهدافها.

في المحصلة، ثمة حوار بين "التيار" و"القوات"، وثمة شروط قواتية مقترحة على الجنرال يتوقّف عليها تأييده، وبذلك يكون جعجع قد قطع الطريق على اتهامه بالعرقلة، واستظلّ بالعناوين السيادية التي أطلقها أخيراً، وفي الوقت عينه حافظ على تماسك القاعدة القواتية التي بدأ التململ داخلها بسبب الخشية من دعم عون لرئاسة الجمهورية.
في نهاية المطاف، التاريخ يحكم، وهو يُنصف أو يُدين، لكن مع مرور الزمن، سيدفع المسيحيون الأثمان الباهظة نتيجة فراغ تسبّب بالشلل في مؤسسات الدولة. لكن من يعوّض الخسائر الجسيمة التي تهدّد الوجود والكيان، بعدما شمل الفراغ الجمهورية بأكملها بعد شلل رئاستها؟.

كاتب سياسي 
 

ق، . .

رأي

07-03-2016 14:44 - أبعدوا وحشيتكم وبشاعتكم عن الأطفال... واتركوهم يعيشون طفولتهم بسلام! 01-03-2016 00:57 - من أجل "لبناننا"... لن نعتذر! 20-01-2016 06:46 - وللذاكرة ايضاً رأي في لقاء معراب 13-01-2016 06:50 - بين لقب "أحلى صوت" ومعاناة لاجئين... نوايا خفية 23-11-2015 01:02 - صرخة أطفال موجوعين... "بس كرمال مين"؟ 18-11-2015 06:43 - "إستفيقوا يا بشر... نعم وألف نعم للقضاء على الإرهاب!" 24-08-2015 20:47 - 5 سياسيين يتقاسمون "غنائم زبالة البلد" 12-08-2015 06:49 - لا تهمشونا... 24-07-2015 06:47 - من مطمر الناعمة إلى مطمر البلمند 18-07-2015 07:55 - سامحنا يا جورج...
10-07-2015 06:47 - بين "داعشية" المجتمع اللبناني و"الديمقراطية المزيفة" 10-07-2015 06:44 - هل قدر اللبنانيين الإستزلام دائما؟ 07-07-2015 06:00 - التغيير يحتاج لوقت ولكنه يبدأ بخطوات 05-06-2015 12:24 - روكز يدفع ثمن مصاهرته عون 08-04-2015 07:17 - لاتسألوني عن "رئيس جمهوريتنا"...! 17-03-2015 06:12 - من قرأ رسائل جعجع ...المشفّرة؟ 21-02-2015 00:42 - ألحوار تمرير للوقت حتى يصل الفرمان ...ويسمي رئيس لبنان 10-02-2015 06:49 - يسوع الملك في قفص الإتهام؟ 05-02-2015 06:37 - داعش من الذبح إلى الإحراق...فماذا بعد؟ 03-02-2015 11:23 - عندما كنت صغيراً! 23-01-2015 06:34 - ألقضاء قال كلمة الفصل: قانون الإيجارات الجديد نافذ اعتباراً من 28/12/2014 17-01-2015 00:42 - يوم يكبر حنظلة..!.. 30-12-2014 05:55 - هذه هي حقيقة ما حصل مع بابا نويل! 29-12-2014 05:51 - جنود مخطوفون و...مآتم متنقّلة 08-12-2014 10:16 - حين أعدموه 04-12-2014 06:04 - هل إرساء قاعدة الفراغ يجرّ التمديد ؟ 25-11-2014 06:09 - ملفات اللبنانيين في مهب الريح 24-11-2014 06:11 - "لبنان ان حكى" 10-10-2014 06:13 - اتركوا جامعتي تعيش 02-10-2014 06:07 - علقوا المشانق...عبرة لمن يعتبر 29-09-2014 05:32 - الوطن والمؤسسة العسكرية كبش محرقة! 27-09-2014 07:39 - "الايزوتيريك" بوابة الى المسامحة والارتقاء 26-09-2014 06:22 - عندما نخاف من الاستشهاد في طلب الشهادة 24-09-2014 05:55 - ماذا لو مُنع "تويتر" و"فايسبوك" و"يوتيوب" عن الارهابيين؟ 19-09-2014 11:33 - عن أمير طرابلس "الداعشي" 19-09-2014 05:55 - طلاب لبنان، من يتذكرهم اليوم؟ 18-09-2014 06:12 - عقبال...عنّا! 16-09-2014 06:14 - "وينن، وين وجوهن؟" 12-09-2014 06:15 - نحن ... سلاحنا العلم 09-09-2014 06:30 - ويبقى الأمل... 06-09-2014 05:46 - "العقل لا يفهم" 05-09-2014 06:13 - من هو المسؤول عن هجرة المسيحيين من لبنان؟ 19-08-2014 05:14 - سيناريو داعش في لبنان 15-08-2014 05:37 - من حقنا ان نعرف 13-08-2014 06:12 - "داعشية" المجتمع اللبناني 15-07-2014 06:26 - الطريق الى النجمة الرابعة 14-07-2014 05:58 - "أقل الحياء" استباق التمديد بإقرار قانون انتخاب 10-07-2014 06:15 - زمن"داعش" الكسرواني 09-07-2014 14:05 - هل تطفئ السبعة الألمانية... النجمات البرازيلية الخمس؟ 01-07-2014 05:49 - تنازلات عون للحريري... ما لم يتنازل عنه في ظلّ الحصار والاجتياح!
الطقس