2019 | 09:11 تشرين الأول 16 الأربعاء
اخماد حريق في معمل للبلاستيك بين البازورية وعين بعال | الكرملين: بوتين دعا أردوغان لزيارة روسيا وقد يزورها نهاية الشهر لمناقشة الأوضاع في سوريا | سائقو الفانات أعادوا فتح طريق بعلبك حمص في شعث | مستوطنون يقتحمون باحات المسجد الأقصى بحماية الشرطة الاسرائيلية | المدير العام للدفاع المدني للـ"أل بي سي": تجدد محدود للحرائق في كفرمتى نطاق النهرين ودقون وقرنة الحمرا والزيرة والمطيلب وبعورتا ومزرعة الضهر ونعمل على اخمادها | مسؤول سوري: جيشنا مستعد لدخول الرقة وذلك قد يحصل في أي لحظة | وكالة عالمية عن مصادر أميركية: الهجوم الإلكتروني الأميركي على إيران استهدف قدرة طهران على نشر الدعاية الخارجية | وزارة العدل الأميركية توجه إلى بنك "خلق" التركي تهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية المفروضة على إيران | قوى الامن: ضبط 1002 مخالفة سرعة زائدة وتوقيف 96 مطلوباً بجرائم مخدرات وسرقة وسلب واطلاق نار بتاريخ الامس | رئيس بلدية مزرعة الضهر للـ"ال بي سي": الحرائق تجددت اليوم بسبب الرياح القوية ونناشد الجيش والدفاع المدني ارسال طوافة متخصصة | حركة المرور كثيفة من جسر الفيات باتجاه العدلية حتى المتحف | فتح جزئي للطريق عند مفرق صحرة الشويفات بالاتجاهين وحركة المرور كثيفة في المحلة |

نازك الحريري رعت اعلان نتائج مباراة عن الرئيس الشهيد في ذكراه الـ10

مجتمع مدني وثقافة - الجمعة 13 شباط 2015 - 20:03 -

ارعت رئيسة "مؤسسة رفيق الحريري" السيدة نازك الحريري وبمناسبة الذكرى العاشرة لاستشهاده حفل إعلان نتائج مباراة مدرسية بعنوان "لو كان الرئيس الشهيد بيننا اليوم ماذا كان ليفعل من أجل خلاص لبنان"، في قصر اليونيسكو في حضور الرئيس فؤاد السنيورة،النائبين غازي يوسف وأحمد فتفت، ممثلة السيدة نازك الحريري هدى طيارة وحشد كبير من الشخصيات الاجتماعية وأهالي الطلاب المشاركين.

بداية الوقوف دقيقة صمت عن روح الرئيس الشهيد رفيق الحريري ورفاقه، ثم النشيد الوطني اللبناني أدته فرقة كورال المؤسسة.

وألقت كلمة "المؤسسة" سلوى السنيورة بعأصيري قالت فيها: "عقد مضى على تاريخ الاستشهاد ولما يزل الحضور مدويا. هناك حيث صوت العدالة يرتفع مناديا باحقاق الحق والحقيقة، وهنا حيث يصدح مفصحا عن خيارات وطنية وأولويات إنسانية لطالما عمل شهيد لبنان على إرسائها".

اضافت: "حضور ما برحت مساحته تتسع وتتعلق في الوجدان، قامة وطنية نادرة كانت وستبقى مصدر إلهام ومحور أحلام وآمال .ولأنها كذلك جاء السؤال ملحا: ماذا كان ليفعل الرئيس الشهيد من أجل خلاص لبنان؟ سؤال يصبح مشروعا في ظل ما يتعرض له الوطن من مخاطر وما يعانيه من أزمات وما يشهده من تحديات. سؤال تصاعدت وتيرته واشتدت نبرته فتلقفه جيل جديد يختزن شتى المواهب والطاقات ويتقن مختلف المهارات والقدرات ويبرع في الإبداعات والإبتكارات. جيل جديد نراه لم يكتف بطرح السؤال بل بادر إلى صياغة الجواب، مستعينا بما يراه في صورة غد أفضل، ومستلهما ما يرسمه من أحلام ترمز لنبض الحياة ولنمط عيش، يأمل أن يسود في وطن يعتز بالانتماء إليه ويفخر بأن يحمل هويته".

وتابعت: "اراد وطنا لكل اللبنانين بعيدا عن الطائفية والمذهبية والعصبية، واحة حرية وعلم وفكر وثقافة و فنون، وطن إعمار وبناء واستدامة ازدهار وبحبوحة ورخاء، وطنا ينعم بالسلام والسيادة والكرامة. لقد علمتنا انه يحق لنا ان نحلم، لا هروبا من واقعا لا نرضاه بل رغبة في تغيير ننشده.علمتنا أن تكون أحلامنا وردية مهما كانت الظروف قاسية والمعوقات كبيرة، وعلمتنا كيف نحول الحلم إلى حقيقة".

وختمت: "لك ان تطمئن، لن تبقى الاحلام احلاما، فجيل جديد كالذي نراه والذي تحرص مؤسسة رفيق الحريري بقيادة رئيستها السيدة نازك رفيق الحريري وجهود جميع أجهزتها، على أن ترعى أحلامه، لا بد له أن ينتقل من الأحلام إلى مدلولاتها، ولا بد له أن يصنع التغيير سيرا على خطاك".

ثم قدمت اعمال فنية وموسيقية، وبدأ عرض الأعمال الفنية الفائزة عل وقع الموسيقى والاناشيد والعروض. وقادت الكورال تاتيانا فوروبيوفا بإشراف السوبرانو هبة القواس.

وفي الختام وزعت الجوائز والشهادات على الفائزين.
 

مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني