2019 | 01:14 تشرين الثاني 16 السبت
نقيبة الممرضات والممرضين ميرنا ضومط لـ"الجديد": نتجه نحو الإضراب إذا بقي الوضع على حاله وبعض المستشفيات الخاصة تطرد الممرضين وتحسم من أجورهم | مستشارة الصفدي أمال سليمان لـ"الجديد": الصفدي جمع ثروته خارج لبنان وأتى كرجل ثري واستثمر في لبنان | روكز للـ"او تي في": المشكلة ان ادارات كثيرة من وزارات الدولة لم يطّلعوا على قانون حق الوصول للمعلومات بالرغم من أهميته لتطبيق الشفافية | ستاندرد آند بورز: تراجع الثقة في الحكومة والاقتصاد بلبنان قد يؤدي إلى مسار معاكس لتدفقات الودائع للبنوك | ستاندرد آند بورز خفضت تصنيف لبنان إلى CCC/C بفعل تزايد المخاطر المالية والنقدية مع نظرة مستقبلية سلبية | "سكاي نيوز" عن خلية الإعلام الأمني: مقتل متظاهر وجرح 16 آخرين جراء التفجير الذي وقع بالقرب من ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية | بومبيو: الدافع الرئيسي لعدم الاستقرار في المنطقة هو إيران وهي أكبر دولة راعية للإرهاب في المنطقة | وكالة عالمية عن مصادر أمنية: مقتل شخصين وإصابة 12 في انفجار عبوة ناسفة في بغداد | كنعان: كل نقطة دم تسقط في لبنان يسقط معها الاستقرار والوطن الذي دفع ثمنه اللبنانيون غالياً بالسياسة والأمن والاقتصاد واتوقع أن يتمّ التكليف والتأليف قريبا | قوات الأمن العراقية تكثف من إجراءاتها الأمنية وسط بغداد | سيارات الإسعاف تهرع إلى ساحة التحرير وسط بغداد لنقل الضحايا | نقولا نحاس لـ"الجديد": ليس لدينا ترف الوقت ورئيس الحكومة المقبل يجب أن يعطى مطلق الصلاحيات |

ندوة عن "الاحزاب والحوارالوطني" وفق التجربة الايرلندية برعاية الرئيس بري

- الثلاثاء 07 تشرين الأول 2008 - 17:11 -
افتتحت في المجلس النيابي صباح اليوم وبرعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالنائب انور الخليل، ندوة حول "دورالاحزاب في دعم الحوارالوطني وعمل المؤسسات" (تجربة ايرلندا الشمالية)، بالتعاون مع مؤسسة "وستمنستر" للديموقراطية، ولمناسبة زيارة وفد نيابي من ايرلندا الشمالية الى لبنان. وقد شارك في الندوة عدد من النواب وممثلي الأحزاب.
وألقى النائب الخليل كلمة قال فيها "تهدف الزيارة التي يقوم بها الوفد الايرلندي الى دعم الحوار الوطني ومشاركة الاطراف اللبنانية الخبرة الواسعة التي تراكمت لدى ايرلندا الشمالية في التفاوض وحل النزاعات والمشاركة في السلطة وفي مؤسسات البلاد الدستورية كنتيجة لاتفاق بلفاست، او ما يعرف باتفاق الجمعة العظيمة، الذي تم التوقيع عليه سنة 1989 بين بريطانيا وايرلندا واحزاب ايرلندا الشمالية. وتأخذ هذه الزيارة بعدا اضافيا اذ انها تأتي في فترة ينعم لبنان فيها بمصارحات ومصالحات حثيثة بين افرقاء عدة من مختلف التوجهات السياسية والتكوينات الطائفية في لبنان، هذه المصالحات التي نأمل ان تعمم على جميع الفئات السياسية في لبنان وتطال جميع طوائفه دون استثناء. وقد يكون من اهم عناصر النجاح هذه التجربة الرائدة في ايرلندا الشمالية هو ترسيخ مبدأ الحوار الوطني بين الاحزاب وعدم انقطاعه على مدى سنوات عديدة الى ان تمكن الأفرقاء المعنيون من الوصول الى الحلول الشاملة التي تضمنتها "اتفاقية بلفاست" عام 1989 والتي كانت تطورا سياسيا اساسيا في عملية السلام في ايرلندا الشمالية".  ثم تحدثت دينا ملحم عن "مؤسسة وستمنستر للديموقراطية" عن التجربة الايرلندية في المجال البرلماني "التي من الممكن ان نستفيد منها في استخلاص العبر والاستفادة من تلك التجربة من خلال رؤية متنوعة لممثلي الاحزاب في البرلمان الايرلندي". بعدها، تحدث النائب في المجلس التشريعي في ايرلندا الشمالية آلان ماكفرلند وهو عن الحزب الوحدوي الديموقراطي، الذي لاحظ اختفاء اللافتات من الشوارع، "وهذا امر مشجع". بعدها تحدث النائب في المجلس التشريعي في ايرلندا الشمالية ايان بايسلي جونيور، فتناول التجربة البرلمانية بابعادها التشريعية، وركز على اهمية الحوار والتفاوض، مشددا على "الحس القيادي من اجل الحوار وفي هذه التجربة". ثم تحدث النائب آلان اتوود عن "مبادىء الحوار والمفاوضات وبعض التحديات في التجربة البرلمانية وكيفية تطبيق مبادىء الحوار الوطني بين الاحزاب السياسية لجهة القواعد الاساسية ووضعها بشكل سليم"، لافتا الى "ان الثقة مهمة بين المتحاورين".  وفي الجولة الثانية، جرى خلال الندوة حوارات ومداخلات للأحزاب المشاركة، تحدث فيها النائب مروان فارس عن الحزب القومي السوري الإجتماعي، فتناول "الصراعات العقائدية والطائفية، ونتائجها وما تركته وراءها من اغتيالات وانفجارات عنيفة".
مقالات مرتبطة
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار. البريد الإلكتروني