2019 | 02:59 حزيران 19 الأربعاء
"الجزيرة": توتر بين قوات الأمن والجيش الحكومية والنخبة الشبوانية الموالية للإمارات بشبوة جنوب اليمن | سقوط صاروخ كاتيوشا على مجمع القصور الرئاسية في الموصل والذي تتواجد به قوات أميركية | مساعد الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية: العنف لم يتوقف في إدلب على الرغم من الدعوات إلى التهدئة وهذه كارثة إنسانية على مرأى من العالم | جلسة في مجلس الأمن بشأن الوضع في سوريا | أردوغان: النجاحات التي حققناها في الاقتصاد والأمن والسياسة والدبلوماسية والصناعات الدفاعية خلال الأعوام الـ17 الأخيرة في بلدنا تزعج البعض بشكل جدي | جعجع: يجمعنا بالحريري علاقة طويلة ومن الثابت بيننا الحفاظ على السيادة الوطنية والنظرة الإستراتيجية وعلى الفرقاء في الحكومة التصرف بمسؤولية | جعجع من بيت الوسط: الأوضاع تتدهور ولا يجوز ان يرمي أحد لبنان في الهاوية وتوقفنا عند موضوع الموازنة وننسق مواقفنا مع المستقبل الى أبعد حد | نائبة رئيس البندستاغ الألماني: نطالب بتحقيق شامل وشفاف في أسباب وفاة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي | "ام تي في": اقر الغاء المفعول الرجعي لمساهمات الدولة في موضوع المدارس غير المرخصة | الجلسة المسائية للجنة المال رفعت للتشاور بين وزيري الدفاع والمال ورئيس الحكومة للوصول إلى صيغة تعرض غدا حول بنود الأسلاك العسكرية | مالي: مسلحون يقتلون 41 شخصًا بوسط البلاد في هجمات على قريتين | فوز لبنان على الجزائر بنتيجة 88-52 في إطار البطولة العربية للمنتخبات تحت الـ16 سنة بكرة السلة |

ندوة عن "الاحزاب والحوارالوطني" وفق التجربة الايرلندية برعاية الرئيس بري

- الثلاثاء 07 تشرين الأول 2008 - 17:11 -
افتتحت في المجلس النيابي صباح اليوم وبرعاية رئيس مجلس النواب نبيه بري ممثلا بالنائب انور الخليل، ندوة حول "دورالاحزاب في دعم الحوارالوطني وعمل المؤسسات" (تجربة ايرلندا الشمالية)، بالتعاون مع مؤسسة "وستمنستر" للديموقراطية، ولمناسبة زيارة وفد نيابي من ايرلندا الشمالية الى لبنان. وقد شارك في الندوة عدد من النواب وممثلي الأحزاب.
وألقى النائب الخليل كلمة قال فيها "تهدف الزيارة التي يقوم بها الوفد الايرلندي الى دعم الحوار الوطني ومشاركة الاطراف اللبنانية الخبرة الواسعة التي تراكمت لدى ايرلندا الشمالية في التفاوض وحل النزاعات والمشاركة في السلطة وفي مؤسسات البلاد الدستورية كنتيجة لاتفاق بلفاست، او ما يعرف باتفاق الجمعة العظيمة، الذي تم التوقيع عليه سنة 1989 بين بريطانيا وايرلندا واحزاب ايرلندا الشمالية. وتأخذ هذه الزيارة بعدا اضافيا اذ انها تأتي في فترة ينعم لبنان فيها بمصارحات ومصالحات حثيثة بين افرقاء عدة من مختلف التوجهات السياسية والتكوينات الطائفية في لبنان، هذه المصالحات التي نأمل ان تعمم على جميع الفئات السياسية في لبنان وتطال جميع طوائفه دون استثناء. وقد يكون من اهم عناصر النجاح هذه التجربة الرائدة في ايرلندا الشمالية هو ترسيخ مبدأ الحوار الوطني بين الاحزاب وعدم انقطاعه على مدى سنوات عديدة الى ان تمكن الأفرقاء المعنيون من الوصول الى الحلول الشاملة التي تضمنتها "اتفاقية بلفاست" عام 1989 والتي كانت تطورا سياسيا اساسيا في عملية السلام في ايرلندا الشمالية".  ثم تحدثت دينا ملحم عن "مؤسسة وستمنستر للديموقراطية" عن التجربة الايرلندية في المجال البرلماني "التي من الممكن ان نستفيد منها في استخلاص العبر والاستفادة من تلك التجربة من خلال رؤية متنوعة لممثلي الاحزاب في البرلمان الايرلندي". بعدها، تحدث النائب في المجلس التشريعي في ايرلندا الشمالية آلان ماكفرلند وهو عن الحزب الوحدوي الديموقراطي، الذي لاحظ اختفاء اللافتات من الشوارع، "وهذا امر مشجع". بعدها تحدث النائب في المجلس التشريعي في ايرلندا الشمالية ايان بايسلي جونيور، فتناول التجربة البرلمانية بابعادها التشريعية، وركز على اهمية الحوار والتفاوض، مشددا على "الحس القيادي من اجل الحوار وفي هذه التجربة". ثم تحدث النائب آلان اتوود عن "مبادىء الحوار والمفاوضات وبعض التحديات في التجربة البرلمانية وكيفية تطبيق مبادىء الحوار الوطني بين الاحزاب السياسية لجهة القواعد الاساسية ووضعها بشكل سليم"، لافتا الى "ان الثقة مهمة بين المتحاورين".  وفي الجولة الثانية، جرى خلال الندوة حوارات ومداخلات للأحزاب المشاركة، تحدث فيها النائب مروان فارس عن الحزب القومي السوري الإجتماعي، فتناول "الصراعات العقائدية والطائفية، ونتائجها وما تركته وراءها من اغتيالات وانفجارات عنيفة".
اشترك في النشرة الإلكترونية للحصول على اخر الاخبار
البريد الإلكتروني